]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القران يصفنا

بواسطة: Mostava Ebrahm  |  بتاريخ: 2013-03-10 ، الوقت: 16:27:36
  • تقييم المقالة:

من تفاسير قول الله تعالي  ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا  الاية من تفاسيرها لاتجعلنا سببا في رجوع وارتداد الكفار عن الاسلام بحيث لو راونا ابتعدوا عنه  وهل نحن اليوم الافتنة  فمن هو الاحمق الذي يرضا لنفسه حال المسلمين الان  من يرضي لنفسه   ان ينتمي لمجتمع يتقاتل لاتفه الاسباب ويفتخر بذلك ? من يرضي لنفسه الانتماء لمجتمع يناشد اليهود واعداؤه الخبثاء الالداء  يناشدهم الحوار ولا يقبل مجرد التنازل البسيط وحسن الخطاب مع من يجمعه معهم الين يصلون كما يصلي وعلي نفس القبلة ويحجون نفس البيت ويصومون نفس الشهر? من يرضي لنفسه الانتماء لمجتمع لم يستطع التعايش مع نفسه علي الرغم من كثرة ما يجمعه وقلة  مايفرقه  مقابل مجتمعات اتفقت علي مصا لحها العليا  واعتبرت خلافاتها الكثيرة  مصدر  ثراء وتنوع لامصد رتدمير وتنافر? السنا معنيين بالقران الكريم ? اليست هذه صفاتنا ?        


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق