]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رحلة الى جوهر الحياة

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-03-10 ، الوقت: 11:20:29
  • تقييم المقالة:



الحياة رحلة نحياها ببطء كي نعيش بحلم من صنع خيالنا

كلنا شوق لما نراه من مستقبل مليئ بالمعاني الجميلة

التي ترق لها اي حال كم من الاحلام هدمت لقاء من نحب

وتهنا ببعدنا عنه وغدر احباب كان مصيرها البعد عنا

من أجل ماذا نضحي ؟ من أجل ماذا؟ الاخلاص ....

اين القلب الكبير الذي نحيا لأجله ؟....

حين نفقد شخصاً غالياً نتوه بعده بالكون يكون لنا مرساة من ظلم الأيام

وعندما نصاف شبيه له نحكم على حاضرنا اننا قابلنا هو

نعم فالله وحده أعلم بما نشعر تجاهه وما نكن له من حب في احشائنا

تنمو له مشاعر حين نفقد عزيز غالي نكره الدنيا بما فيها ويجرفنا الحنين لذكراه

فكم تشتت الايام اجمل الصدف ويحين موعد قطاف عرق من اسوار الحياة

لوعة وحرمان حباً يحين الوقوف بعده وكتابة الحياة لمرساة نحياها ببطء شديد

املاً بالمستحيل صدفة ام قدر... قرار... ام انتحار ...يحيط بنا اسرار من الظلم

امل وشوق لتكملة قصة من هذيان خاطر من البوح حاكها القدر

على ورق النسيان قصة تناثرت اوراقها الماً... حزناً ...شوقاً... يكفي الماً

لطفاً بي ايها الحب الذي صنع اجمل ايامي ولون بصباغ الغدر احلامي

رحلة الى جوهر الحياة اتلوها بنفسي غرقاً بين صحوة الفكر

وعبق رحيق تراودت به افكاري اسكب بين بداياتي نهاية كتبت

على تاريخ اسود محاكمة عادلة بزمن العطش الى الحب

اعزف وحدي معزوفة الأمل اغنية اردد في صداها لوعة

وأسميها لك وحدك فقط من أجلك أنت (...أخــــــــــــــــي...)

قلمي وما سطر
من نزف
لحن الخلود
ناريمان
5\8\2011


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق