]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفاعده وأمريكا والمسلمين ..( 2 )

بواسطة: د. الشريف محمد خليل الشريف  |  بتاريخ: 2013-03-10 ، الوقت: 06:20:55
  • تقييم المقالة:

 

القاعده وامريكا والمسلمين ... ( 2 ) بقلم: د.الشريف محمد خليل الشريف مما لاشك في ان احداث 11 سبتمبر 2001 هي الأكثر تأثيرا وتدميرا على الولايات المتحدة الأمريكية حيث أسفرت عن قتل 2973 شخصا وفقدان 24 آخرين ، وذلك بعملية ارهابية هي الأكثر جدلا في مصداقية روايتها ، حيث تم تحويل اتجاه اربع طائرات نقل مدنية تجارية وتوجيهها لتقع  الكارثة حيث اصطدمت طائرتين بابراج مركز التجارة الدولي وطائرة ثالثة في وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون ورابعة كانت تستهدف الكابيتول إلا انها تحطمت . ارسل اسامه بن لادن بعد العملية عدة رسائل تشيد بالهجوم وشرح دوافعها نافيا أي تورط فيها ، وهنا يتساءل المتابع هل هذه العملية هي فعلا من تنفيذ تنظيم القاعدة أم انها من تخطيط وتنفيذ الساسة في امريكا لتبرير ما تم الأعداد لتنفيذه بمحاربة الأسلام والسيطرة على العالم العربي وخيراته وخاصة البترول وكذلك تأمين وحماية الكيان الصهيوني ، فقد ظهرت بعد احداث 11 سيتمبر إعتقادات كثيرة بوجود مؤامرة على الشعب الأمريكي يقوم بها المتنفذين في صنع القرار وظهرت عدة تقارير تؤيد هذه الأعتقادات ، وهنا نضع بعض هذه الأعتقادات وتحليلها بين يدي القارئ لعله يستنتنج منها الحقيقة ويعرف حقيقة امريكا العاهرة وزيفها وكذبها وعنصريتها : 1ـ لقد قامت منظومة الدفاع الأمريكية قبل عامين من الحدث بتدريبات وهمية لضرب نفس الأهداف ، فهل كانت تعلم مسبقا وقبل عامين بأنه سيقع هذا الهجوم وعلى نفس الأهداف ؟ 2ـ في سبتمبر 2000 ظهر تقرير أعده أبرز المساهمين في مشروع القرن الأمريكي الجديد وهم ديك تشيلي ، رامسفيلد ، باول جاء فيه ان عملية التغيير لن تحدث بغياب أحداث كارثية جوهرية ،فأي عملية تغيير كان يعني بها هذا الثالوث الأمريكي وهم من ظهر حقدهم على الأسلام بوضوح في افغانستان والعراق ؟ 3ـ في يونيو 2001 صدرت تعليمات مفاجئة من رئاسة الأركان العسكرية بمنع أي إدارة أو قوة جوية بالتدخل في حالة خطف الطائرات بدون تقديم طلب الى وزير الدفاع ليتم البث فيه ، فأي حكمة في اصدار مثل هذه التعليمات ومن اصدر التعليات يدرك جيدا كم يأخذ البث في الطلب من الوقت وفي مثل تلك الظروف كم يكون قيمة الوقت وكأن التعليمات تقول صراحة اتركوا الخاطف وشأنه ؟ 4ـ في 4/ يوليو 2001 دخل بن لادن المستشفى الأمريكي بدبي بعلم الأدارة الأمريكية وقام أحد عملاء وكالة الأستخبارات المركزية الأمريكية بزيارته والذي تم استدعئه بعد الزيارة مباشرة الى واشنطن ، فماذا دار في هذه الزيارة من حديث أو اتفاق ، ولماذا تمت هذه الزيارة والعالم يعرف جيدا ان بن لادن مطلوب لأمريكا ؟ 5ـ في 24/ يوليو 2001 قام رجل الأعمال اليهودي المتطرف سيلفرشتاين باستئجار برجي التجارة لمدة 99 عاما بمبلغ 3,2 مليار دولار ومن بنود عقد الأيجار بوليصة تأمين بقيمة 3,5 مليار دولار تدفع له إذا وقع أي هجوم ارهابي على البرجين ، فهل كان هذا اليهودي يعلم بالغيب ليضع هذا البند في عقد الأيجار ؟ 6ـ في 6 سبتمبر 2001 تم توقيف عمليات الحراسة المشددة على البرجين وكذلك تم سحب جميع كلاب اقتفاء أثر المتفجرات ، فهل امريكا كانت تعيش ازدهار الأمن وهي التي تحذر من الأرهاب أم ان من أصدر هذا الأمر هو من يعيش هذا الحلم أم انه كان يعلم مسبقا بما سيحدث ؟ 7ـ في نفس اليوم 6 سبتمبر بلغ حجم البيع والتخلص من اسهم شركات الطيران الأمريكية أربع أضعاف الحجم الطبيعي وفي 7 سبتمبر قفز الى خمسة أضعاف وفي 8 سبتمبر قفز الى 11 ضعف ونتيجة عمليات البيع والشراء بعد الأحداث قدرت الأرباح ب1,7 مليار دولار ، بماذا نفسر ذلك اذا علمنا ان اكثر المستثمرين في هذا القطاع من اليهود ؟ 8ـ في 10سبتمبر 2001 أي قبل وقوع الأحداث بيوم واحد ألغى عدد من المسئولين في البنتاجون رحلات طيرانهم ليوم 11 سبتمبر وبصورة مفاجئة ، وفي نفس اليوم تلقى محافظ سان فرانسيسكو اتصال هاتفي من مكتب كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية ينصحه بعدم الطيران الى نيويورك لحضور اجتماع من المقرر حضوره يوم 11 سبتمبر وفعلا عمل بالنصيحة ، أليس هذا أمرا مستغربا ؟ 9ـ وفي نفس اليوم 10 سبتمبر 2001 وقبل الأحداث بيوم واحد تم ارسال معظم المقاتلات الأمريكية الى كندا والآسكا في مناورة تدريبية لمحاربة هجوم روسي وهمي ولم يتبقى سوى 14 مقاتلة لحماية امريكا بل وقد تم ارسال ماتبقى من المقاتلات الى مهمة تدريبية في شمال كارولينا ولم يبقى سوى 3 مقاتلات لحماية البنتاغون ، فهل هناك قائد عسكري يترك بلادا بمساحة امريكا وبقوتها وهي المهددة حسب ادعاء قادتها ورئيسها من المنظمات الأرهابية بدون حماية جويه ، أي عقل يصدق هذا ؟ هذه الوقائع وبالتاريخ وقعت قبل وفوع الأحداث ونستطيع بكل وضوح ان نستنتج منها ان المتنفذين وعدد من اصحلب القرار في امريكا كانوا على علم بما يخطط له من عمليات خطوة خطوه بل وتحت اشرافهم وبأوامرهم . أما ماحدث بعد العمليات فهو يكشف اكثر من الحقائق : 1ـ حسب الرواية الأمريكية فان طائرة البوينغ 757 التي ضربت البنتاغون استدارت 330 درجه في الهواء على سرعة 530 ميل/الساعه وانخفضت بنفس الوقت 7000 قدم وقد تم ذلك خلال 90 ثانيه لتتمكن من التحطم داخل البنتاغون ، وفي رأي الخبراء فانه من المستحيل على طائرة بوينغ 757 القيام بتلك المناورة واذا ما حاول قائدها ذلك سيصاب بحالة فقدان السيطرة بشكل كامل على حركة الطائره . 2ـ ايضا بالنسبة لطائرة البوينغ 757 التي صدمت مبنى البنتاغون لم يظهر اي جزء كبير منها وحسب الواية الأمريكية الرسمية ان حرارة الأحتراق العاليه بخرت الطائره وتم التعرف على 184 شخصا من اصل 189 قتلوا منهم 64 شخصا كانوا على مثنى الطائره ، فكيف تتبخر طائرة بفعل الحرارة مع العلم ان محركات الطائره تزن 12 طن ومصنوعة من مادة النيتانيوم ذات درجة الأنصهار العاليه ، وكيف تنصهر طائرة ولم يذوب او ينصهر من كان على مثنها ، اليست هذه اكذوبة لايصدقها عقل بشري . 3ـ الصور التي التقطت لمبنى البنتاغون لم تظهر اي فتحات كبيرة في الجدار سوى فتحة واحدة بالكاد تطون بحجم الطائرة مع عدم وجود فتحات اخرى تتسع للأجنحة واختراقها المبنى ، اذا كيف دخلت الطائرة الى داخل المبنى واحترقت بداخله بل وانصهرت ، وقد أكد الكثير من العاملين في البنتاغون ظهور رائحة مادة الكورودايت المميزه في المبنى وهو وقود للقذائف والصواريخ ولا يستعمل للطائرات ؟ 4ـ لقد تم سقوط برج ثالث في نيويورك وهو رقم 7 والذي يحتوي على مقر السي آي أيه وذلك بعد سلعات من سقوط البرجين بدون أي تفسير ، واتضح ان هذا البرج مملوك أيضا بالكامل لليهودي لاري سيلفر شتلين الذي كان قد استأجر البرجين ، إلا ان جميع البنايات المحيطة به لم تتأثر نهائيا ولم يحدث بها اي اضرار ، وحسب التفسير الرسمي ان شظايا نارية وصلت الى البرج مما ادى الى اشعال النيران فيه ، إلا انه تم بث برنامج مباشر عن الترتيبات التي قام بها اليهودي المالك للبرج لتفجيره وقد استلم سيلفر شتاين مبلغ 861 مليون دولار قيمة التأمين على المبنى علما بأنه اشتراه بمبلغ 386 مليون دولار ، فهل هذه ايضا عمية ارهابية ام هي الجشع اليهودي ولماذا لم تلحفها امريكا ضمن عمليات الهجوم ام انها تخاف يهود امريكا ؟ هذه بعض الوقائع ايضا من عمليات التفجير والتي تكشف اكاذيب امريكا وتضليلها للرأي العالمي والأمريكي ، أما ما يكشف هذه الأكاذيب الأمريكية ويعري ساستها فهي الحقائق الواقعية والأعلامية : 1ـ التقط مرصد جامعة كولومبيا اشارات تشير الى حدوث تفجيرات تحت الأرض أسفل البرجين قبل لحظات من انهيار البرجين . 2ـ وصف رجال الأطفاء ما شاهدوه في البرجين بأنه عملية تفجير للبرجين . 3ـ كيف استطاعت الطائرات من تخطي شبكات الرصد وأين اجهزة الرصد ولماذا لم تبلغ سلاح الجو عن خروفات علما بان عدد القواعد الأمريكية 28 قاعده وعلما ايضا ان هذه المنطقة محظورة ولا تدخلها الطائرات . 4ـ حسب المقربين من الرئيس الأمريكي جورج بوش فان الجهاز السري تلقى خلال صباح 11 سبتمبر اتصالا هاتفيا من منظمي الهجمات ولأعطاء مصداقية لأتصالهم كشف المتصلون الرموز السرية للأتصالات والتوثيق بالرئاسة ، وللعلم فقط ان عدد قليل من ذوي الثقة وعلى قمة جهاز الدولة يمكنهم معرفة هذه الرموز ، وهذا بؤكد ان احد منظمي الهجمات هو احد القادة في امريكا . 5ـ رغم اتهام امريكا لأبن لادن بالهجوم إلا ان بن لادن علق على الأحداث بالقول انه يثني على فاعلي العملية وقال انه في ولاية اسلامية ولا يمكنه تنفيذ أي عمل إلا بأذن إمام الولايه ولم يذكر انه مسئول عنها أو تبناها . 6ـ بثت الحكومة الأمريكية شريط فيديو ادعت ان من فيه هو بن لادن وهو يتبنى العملية إلا انه وبالتدقيق في الشريط تبين ان من فيه ليس بن لادن ولا له علاقة به فقد ظهر الرجل وهو يلبس خاتم من الذهب ونست الحكومة الأمريكية ان بن لادن لايلبس الذهب وان الذهب محرما عليه حسب دين الأسلام ، وقد طهر الرجل ايضا وهو يكتب بيده اليسرى وبن لادن يستعمل يده اليمنى للكتابة والعمل . 7ـ اظهرت التقارير بعدم وجود أي يهودي وقت وقوح الأحداث في البرجين علمت بأن عدد العاملين فيها من اليهود يقارب 400 يهودي . 8ـ اثناء وقوع الأحداث في البرجين كان متواجد خمسة اسرائيليين يصورون الحدث من على سطح برج شركتهم المقابلة للبرجين وقد تم اعتقالهم لمدة 72 ساعه وثم تم الأفراج عنهم ، فكيف علموا بان هناك حدثا مهما سيحدث لينتظرو تصويره ومن أخبرهم ؟ 9ـ يصر مكتب التحقيقات في أكاذيبه على ان الخاطفين تم التعرف عليهم دون اي امكانية للخطأ ويقدم مكتب التحقيقات دليلا مثيرا للسخرية فبعد ان انهارت الأبراج وتحطمت الطائرات واحترقت المباني عثر بمعجزة على جواز سفر محمد عطا منفذ العملية فوق انقاض مركز التجارة والتي ينبعث منها اتللهب والدخان دون ان يمسسه أي شيئ ، واعتقد جازما انه لايوجد من يصدق هذه الأكذوبه . يبقى ان نقول انه ومن السهل جدا على تكنولوجيا الصقور الكونية الأمريكية المتطوره ان تسيطر على أي طائرة نقل مدنية على الرغم من ظاقمها وتوجيهها عن بعد الى اي اتجاه تريده ، فهل بعد هذه المعطيات وهناك الكثير أيضا مما يشير بأصبع الأتهام الى قادة أمريكا يمكن ان نقول ان أحداث 11 سبتمبر 2001 هي من تنفيذ القاعدة أو مسئولية اسامه بن لادن ؟ ....  يتبع في الحلقة القادمه .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق