]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هارب من الحب..

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 21:15:38
  • تقييم المقالة:
أمَا علمتَ يا شريكي في العشق..
أنَّ الهاربَ من الحبّ..
كالنازحِ عن وطنه..
مهما اغتربَ عنه..يبقى ساكنًا فيه لا يغادره..
روحاً وجسداً وعقل..
هكذا هو الحب..
وطنُ العاشق لا يستطيع إلا الهروب إليه..منه..

*م.حنين العمر*
(مماسبق وكتبت)

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • م. حنين العمر | 2013-03-12
    ربما هي أنثى جبانة..أضاعت الحب بعقد مجتمع علّمها الخوف ..شكرا لمرورك العطر دائما ..استاذنا د /وحيد
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-12
    لماذا الهروب من الحب ؟ وما كانت الحياة حياة إلا بالحب . . فالعمر جد قصير ، والإنسان منا لا يعيش فى الحياة إلا مرة واحدة ، ثم يمضى ويذهب إلى غير رجعة . . فلم عذاب القلب ؟ وآلام النفس ؟ وأحزان الفؤاد ؟. . . أنا أرى المحب و قد عاش الحب ، وإستسهل الصعب ، وعشق المستحيل . . أفبعد كل هذا وذاك . . ألا يريد قلبكِ أن يميل ؟ ولنداء الحبيب يستجيب ؟ . . وأنا أقول لكِ كما قال القلم لصاحبة القصر : فكى عنكِ الأغلال . . حَطمى القيود . . إهدمى الأسوار . . دمرى كل الحصون والقلاع . . أقتلى الَسَجّان . . أخرجى للحياة . . إن الحياة جميلة ، إنها نعمة من الله . . إن ملائكة الرحمن يشتاقون للحياة مثلكم يا بنى البشر ! !

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق