]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سهم الحياة والموت..

بواسطة: م. حنين العمر  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 20:27:35
  • تقييم المقالة:

قالوا قديمًا ...
إنْ اخترقَ جسدكَ سهمٌ ما..
فلاتخرجهُ منه , فبقاؤهُ أرحم من الموت..
وجود بعض الأشخاص في حياتنا أشبهُ بسهمٍ يخترق الروح...
لا أنتَ قادرٌ على الرحيل ففيه الموت..
ولا أنتَ قادرٌ على احتمال لذة البقاء ففيها الألم..
*م. حنين العمر*


http://www.facebook.com/HaneenAlqalmWalkalimaat


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-12
    أنا أعرف أناساً . . هم هكذا . وتلك هى طبيعتهم . . إن وجودهم فى حياتنا كالسهام ، التى ما إخترت أجسادنا وحسب ، وإنما إخترقت أرواحنا أيضاً . . إنهم الوحيدون ، الذين لا نستطيع لهم فراقاً ، ولا نقدر على تحمل آلام وجودهم فى حياتنا . . ولكننا عشقناهم ، وتملكنا الحنين إليهم ، وما عدنا نقدر على خروجهم من أرواحنا . . وإلا متنا . . متنا . . متنا . . وكانت نهاية حياتنا القلبية على أيديهم . . . . . وكان الله فى عون من أصابه سهم وحيد من تلك السهام .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق