]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف ندرس السيرة

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 17:09:07
  • تقييم المقالة:

 

             كيف ندرس السيرة

من المعلوم أن محمدا صلى الله عليه وسلم ’ عندما ظهر فى الجزيرة العربية  ’ قدّم نفسه الى العالم على أنه نبى مرسل من قبل الله عز وجل  الى الناس كافة ’ ليؤكد لهم الحقيقة التى بعث بها الأنبياء الذين خلوا من قبل ’ ولتحملهم المسئولية التى حمّلها  الأنبياء السابقون  أقوامهم ’ موضحا أنه آخر نبى مرسل فى سلسلة الرسل الذين تعاقبوا مع الزمن ’ ثم زاد نفسه تعريفا لهم فأوضح أنه ليس إلاّ بشرا من الناس يسرى عليه جميع  سمات البشرية  و أحكامها ’ ولكن أن إئتمنه - بواسطة الوحى -  على تبليغ الناس رسالة تعرفهم بهوياتهم الحقيقية ’ وتنبههم  الى موقع هذه الحياة الدنيا من خارطة المملكة الإلهية زمانا و مكانا  ’ وإلى مصيرهم الذى سيلقونه حتما بعد الموت ’ كما تلفت أنظارهم الى ضرورة إنسجامهم  فى سلوكهم الإختيارى  مع هوياتهم التى  لا مفر منها  ’ أى  أن عليهم أن يكونوا عبيدا لله بتعيينهم وسلوكهم  الإختيارى ’ كما تحققت فيهم هذه العبودية  بالواقع الإضطرارى . ثم أكد لهم بكل مناسبة أنه لا يملك أن يزيد أو ينقص أو يبدل شيئا من مضمون هذه الرسالة التى حمّله الله مسؤولية إبلاغها الى الناس  جميعا  .

وإذا فإن محمدا  صلى الله عليه وسلم لم يقدم نفسه للعالم زعيما سياسيا ’ أو قائدا وطنيا ’ أو رجل فكرة ومذهب ’ أو مصلحا إجتماعيا .... بل لم يتخذ لنفسه ’ خلال حياته  كلها أى سلوك قد يوحى بأنه يسعى سعيا ذاتيا الى شىء من ذلك .

وإذا كان الأمر هكذا ’ فإن الذى يفرضه المنطق علينا أن ندرس حياة رجل هذا شأنه ’ أن ندرس حياته العامة من خلال  الهوية التى قدم نفسه  الى العالم عل أساسها  ’ لنستجلى فيها دلائل الصدق أو عدمه على ما يقول  ...!

 وهذا يلزمنا  بلا ريب ’ أن ندرس جميع النواحى الشخصية  و الإنسانية فى حياته ’ ولكن على أن نجعل من ذلك كله قبسا هاديا يكشف لنا ببرهان  علمى وموضوعى عن حقيقة هذه الهوية التى قدم نفسه الى العالم على أساسها ’ نعم ربما كان مقبولا  أن نزعم بأننا  لسنا مضطرين أن نشغل أفكارنا وعقولنا بهذا الذى أراد محمد صلى الله عليه وسلم أن يشغل الناس به من معانى النبوة و الرسالة  فى شخصه ’ لو أن الأمر لم يكن متعلقا  بمصيرنا ’ ولم يكن له من شأن تجربتنا و سلوكنا  .

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق