]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل نملك القدرة على التجاوز ؟

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 16:56:30
  • تقييم المقالة:

هل حقا لم يعد في استطاعة المسلمين ان يلحقوا بركب الحضارة ؟

السياسة في العرب غصب مما يترتب عليها اختناق الفرد في شمولية ايديولوجية طاغية يلغي التميز والفردانية التي تعتبر مصدر الأبتكارية ان الشعب كله لا يمكنه ان يفعل شيئ بدون عقول موجهة لدى لم تكن الشعوب في الأمم الأوروبية ثتور بغوغائيتها بل بتوجيهات المثقفين والمفكرين والمتنورين من الشعب ..فيرسمون الطريق امام الخطوات المنتفضة لأجل حياة كريمة ومتطورة وربما بالرجوع الى كل الثورات الأوروبية تجد انها ابتدات من عقول ادركت سر التحولات الجيو استراتيجية فاوحت بافكار التحرر الى الشعب وقد واكبت كل الفنون والأبداعات من شعر ورواية ومسرح وفنون المختلط لتأكيد نسقية من المنظومات المشتركة لتطوير اولا الدهنية المجتمعية من الخوف وسلبية الرضى الى قدرة تجاوز عقدة الخوف والأنتكاسات والنكفاؤء النفسي ..فكان خلفق انسان جديد يليق بالمرحلة الجديدة فرد منتج ..وغير مستهلك تافه يستهلك الفكرة والرغيف ..هل حررت البروليتاريا روسيا ربما كان الشعب وقود الثورة لكن كان الضوء عقول المتقفين .......

ولما يهان الفرد ويختقر وتنتهك حقوقه في الأبداع وحرياته السياسية ..يصاب بصدمة التخلف والخوف من التفكير ..فيتحول الى مستهلك ..مما يجعل امكانية اختراق الغزو الفكري كبيرة اد كما يقول محمد الغزالي في احد كتبه ..ان الغزو يمتد في الفراغ وما هجرة المثقفين والمفكرين الطوعية او المنفى الا وجه من وجوه امتهان العقل ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق