]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ايها الرجل الساكن بين سطورى

بواسطة: Noha Haikal  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 12:34:40
  • تقييم المقالة:

 

ايها الرجل الساكن بين سطور اوراقى ....

يا طيفا اعشق ظهوره فوق كلماتى ...

يا ظلا يظلل على حروفى ... يا روحا تهيم على صفحاتى ...

تراقبنى و انا اسطر لك اعذب الكلمات ...

لا تكف عن ملاحقتى على اوراقى ...

فانا اعشق لمساتك

التى

تضفيها على كلماتى

Noha


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عطر الوداد | 2013-04-02
    خاطره رائعه ورقيقه مثل الكاتبه لكى مودتى واعجابى
  • خالد اسماعيل احمدالسيكاني | 2013-03-31
    مقال جميل وخاطرة لطيفة  يا طيفا  وظلا وروحا  ثالوث جميل  في معني الحب  سلمت اناملك الذهبية  نهى .
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-12
    جميلة ورقيقة هذه الخاطرة . . التى كان أبرز ما فيها عنوانها المعبر عن كل سطورها . . الخطاب المباشر أسلوب جيد ، لأنه يزيد الإنتباه ، ويعطى المعانى أثراً مباشراً لدى القارئ . . . وإستخدام أداتى النداء : أيها ويا هو إستخدام موفق للدلالة على قرب الحبيب من القلب والروح . . تعريف المنادى فى السطر الأول من الخاطرة ، ثم تنكيره فى السطرين الثانى والثالث ، خلق نوعاً من أسلوب الإلتفات زاد المعنى تشويقاً وإثارة . . أما الطلب فى السطر الخامس بألا يكف عن الملاحقة ، فهو فى حقيقته إلتماس ورجاء وليس طلباً من الحبيب . . ثم يأتى التبرير للإلتماس والرجاء سريعاً فى السطور الثلاثة التالية : " فانا أعشق لمساتك التى تضفيها على كلماتى " ليتمم المعنى ويكمله . . خاطرة جميلة ، غرضها واضح وهو مخاطبة الحبيب ، وأفكارها ظاهرة ، أما كلماتها فقد جاءت معبرة إلى حد كبير عن عاطفة الكاتبة تجاه حبيبها . . . وبالنسبة لشخصية الكاتبة التى تبرزها الخاطرة ، فإن أهم ما يميزها هنا هو الرومانسية الناعمة ، والعاطفة الجياشة المسيطرة عليها . . . شكراً على خاطرتك . . مع مزيد التوفيق .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق