]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

يا ألماََ

بواسطة: صمت الرحيل  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 10:58:30
  • تقييم المقالة:

     يا ألما يجتاح كياني

                            يقتات من بقايا ذكرياتي…

                         يلازمني كظلي صباحي و مسائي…

   تجاوز كامل حدودي

                                   رويدك…..رويدك

فإني قد رفعت راياتي…..وأعلنتك حظراالتجوال في ممراتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • خالد اسماعيل احمدالسيكاني | 2013-03-23

    نعم هكذا  طبيعة الالم يا اختنا الغالية  نادية   ولكن الالم هو جرس الانذار  يذكرنا  بان هناك عدو بان هناك خطر  فنضطر للبحث  عن  الحل  وعن الرد وعن ادراك ما هو وراء  الحالة

    . وغالبا  نكمن الخطورة في الامراض التي  هي بلا الم  كالاورام  السرطانية في البداية  والقرحات النازفة  وحصوات الكلى . قد يكون الالم نعمة  قبل ان يكون  نقمة تقبلي تحياتي

  • إحساس أسماء | 2013-03-09
    ذاك هو الألم يأتي بلا موعد 
    و لا يعلمنا موعد رحيله 
    و طول اقامته ينبش آهاتنا 
    و يظلم زوايا قلوبنا 
    و ليس لنا سوى الآااااااااااه نفسر بها معاناتنا 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق