]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليس يأساً

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 08:58:12
  • تقييم المقالة:

قد يبدو في بعض الأحيان أن ما يشعر به الإنسان حالة يأس...لكنها ليست كذلك فالأمر أعمق بكثير من أن يكون مجرد يأس...لم لا نقول أنه تسليم الأمر لله...فأحياناً - و أعترف بهذا - تكون حلول البشر عقيمة و سطحية و تقود إلا سبيل مسدود...قد تحاول حل المشكلة فتزيد الأمر تعقيداً...مثل الرجل الذي كان يعاني من عطش شديد و هو تائه في برية فشرب من ماء مولوث يحتوي على أحياء دقيقة فتاكة منها الكوليرا و الأنتاميبا هيستولتيكا التي تسبب الزحار الأميبي ،قد يموت الشخص المصاب بالكوليرا بسبب الإسهال الناتج عن الإصابة الذي يؤدي إلى الجفاف و فقدان الأملاح الأساسية للأعصاب و للقلب و لكافة وظائف الجسم...أحياناً المقاومة التي قد تدمر الإنسان تستنزف طاقته أيضاً و يصبح الأمر أسوء لهذا يجب أن يعلن الشخص الهدنة في بعض الأحيان أي لا يستخدم ردود الفعل العدوانية في كل وقت و حين و هذا هو كبد الحكمة....يمكن تشبيه هذا بالحرب الباردة و هذا التشبيه لا يعبر عن هذه الحالة يمكن أن نقول أنه كمون مؤقت و لا يدل على أنك ستتخلى عن الأماني السامية إنه انسحاب تدريجي يعقبه خوض الحرب و الانتصار...أجل (مؤقت) فلكل شيء نهاية و لابد للّيل أن ينجلي و لابد للقيد أن ينكسر ...أكثر شيء يجب أن تحذر منه في هذه الحياة هو العاطفة المزيفة و لأوضح الأمر سأصفها بهذه الجملة (ظاهرها الرحمة و باطنها العذاب) و تناقضها جلي و من الغباء أن نقول أنها لغز أو شيفرة سرية أو لغة أخرى بحاجة للترجمة أو مسلسل يجب دبلجته لفهمه....لا يمكن أن تتحطم أو تذوب بهذه السهولة...لن تذوي فالإنسان يتعرض لكل أنواع الشدائد و يعيش في فك الأهوال المفترس و لا يموت ببساطة إذا أراد الله له أن يعيش...أما إذا قدر له الموت فقد يأتيه ملك الموت و هو في برج مشيد ضخم و شامخ و هو ينعم بكل أسباب الرفاهية و العيش الرغيد...قد يقول الشخص هذا الكلام و هو جالس على كرسي مريح و يشعر بالسعادة و السرور و لكن قد يقوله أيضاً أثناء معاناته و حينها سيكون لهذا الكلام معاني عظيمة فالمعاني لا تأتي فقط من نوعية الكلام و لكن من طريقة الإدراك أيضاً......و قد يعترف به لنفسه لأنه لا يريد أن يخذل أحلامه بيد أنه يثق بالله... 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق