]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ويبقى البحث عن الاصلاحات جاريا !!!!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-09 ، الوقت: 01:16:57
  • تقييم المقالة:

من الطبيعي باي بلد كان عندما ينشد الاصلاح كوسيلة لتغيير الحال والدخول بتطوير بنى الدولة ومؤسساتها لابد ان يكون دعاة الاصلاح يستمدون نهجهم وجهودهم التغييرية من الوسائل المتاحة بين يديهم من ادوات وقوانين ودساتير تسهل عملياتهم الاصلاحية و اما ان يكون حجم المرهصات والمنغصات تتجاوز ماهو مسخر للبدء بعمليات التغيير فالحلم الاصلاحي يبقى قائما وجاريا بلا اي نتائج كانت او تكون , فحتى بدول الربيع العربي الذي تشهده البلاد العربية جمعاء هذه الايام  نلاحظ ان مقومات الاصلاح الحقيقية شبه معدومة الا من نداءات هنا وهناك ,  والاسباب الجوهرية واضحة ففي البلاد التي اصابتها حمى الربيع او التغييرات اصبح قادتها الجدد يؤمنون بفلسفتهم الخاصة بمعزل عن طموحات باقي شعوبهم وبالنسبة للدول التي لم يطرق بابها التغيير او الربيع المزعوم  فما زال هناك احتكار تام للولاية العامة على طموحات الشعوب ببلدانهم فلا يصلحون او يمدون اياديهم لاي نوع من التغيير الا اذا كان يؤمن سياساتهم بالبقاء بلا تغيير .... فهذا هو حال الاصلاح مجرد نداءات ياملها الشعوب  و تغتالها الانظمة والعملاء التابعين ......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق