]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاخوان جزء من كل . بقلم سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-03-08 ، الوقت: 09:11:07
  • تقييم المقالة:

لا أحد يختلف علي الوضع المحزن الذي تعيش فيه مصر الآن , فالدولة لم تعد دولة واوشكت علي الانهيار في ظل تردي الاوضاع وسوئها في كافة المجالات وفي كل القطاعات فمن المسئول عن الحال الذي نعيش فيه اليوم ؟

جميع اصابع الاتهام تشير الي الاخوان المسلمين وممارساتهم الخاطئة المتخبطة التي اصابت كل شئ بالتخبط وعدم الاستقرار وفي ظل سياساتهم التي لا هم لها سوي تمكين جماعة الاخوان المسلمين من الحكم الامر الذي ظلت لسنوات وسنوات تنتظره ولم تكن تتوقع ان يأتي اليها يوما ولكنه جاء وابدا لم ولن تفرط فيه مهما كلفها الامر ومهما سالت دماء حتي وان وصل الامر ان تصبح مصر خرابه خالية من كل شئ هذا لا يعنيهم ما يعنيهم هم ان يكونوا حكام ورؤساء ، ولكن ما يغيب عن عقول الكثيرين ان الاخوان الملسمين ليسوا فقط وحدهم المسؤلين عما يحدث في مصر الان وما تعاني منهم بل ان هناك اطراف كثيرة مسئولة ولن تستطيع ان تعف نفسها من المسئولية .

فالشباب الذي خرج يوم 25 يناير يطلب من الرئيس مبارك مزيد من الحرية والعدالة الاجتماعيه ويعرض امامه همومه ومشكلاته التي تؤرقه ويعاني منها ويطالبه بالتدخل لحلها هذا الشباب مسئول عما تعيشه مصر يوم ان قرر فجأة ان يرفع سقف المطالب يوما بعد الاخر لتصل حد المطابة برحيل الرئيس مبارك وهو الامر الذي لا يكن يفكر فيه او يريده فعندما خرج كان الشعار عايز اعمل يا كبير وبالفعل استجاب الكبير وبدأ في تنفيذ المطالب الواحد تلو الاخر حتي انه استجاب لطلب الرحيل فرحل , هذا الشباب الذي لم يكتف بذلك وبدأ في الخروج في مظاهرات لشهورة متواليه يطالب بمحاكمة مبارك وتوقيع اقصي العقوبة عليه ويطالب باسقاط حكم العسكر متجاهلا كل التحذيرات من ان البلد ينهار بشكل مخيف وانه لم يعد يحتمل كل ما يحدث فيه هذا الشباب الذي عصر علي نفسه الليمون وراح يختار مرشح الاخوان المسلمين بحجة انه لن يعط فرصة للثورة المضادة والفلول للوصول الي الحكم حتي لا يتمكنوا من اعادة النظام البائد هذا الشباب الذي فعل كل ذلك مسئول .

الاعلام ايضا الذي اتخذ من الاضطرابات والاضرابات والقتل مادة شيقة تجذب المشاهد فراح يؤجج النيران ويشعلها ولا يعطي اي فرصة لاخمادها الاعلام الذي شوه التاريخ بالزيف والاشاعات واتخذ من الرئيس مبارك مادة تسابق علي تناولها لانها مادة شيقة تجذب المشاهد الذي راحوا يبثون اليه سمومهم وكذبهم الاعلام الذي شوه الحقيقة من اجل ان يكسب الملايين ويصير مقدموه ابطالا غير عابئ بوطن يحترق ونفوس تزهق واقتصاد ينهار 

ولا يمكن ابدا باي حال من الاحوال ان نعف الشعب من المسئوليه هذا الشعب الذي ترك عقله وجعل الاخرين يفكرون له فراح يردد كلاماتهم وارائهم دون ان يمررها علي عقله  مسئول ولا يمكن ايضا ان نعف الجيش عن مسئوليته حينما لا يكلف نفسه جهدا في البحث عن حلول اخري غير رحيل الرئيس مبارك عن الحكم فكان اول الخيارات عنده وليس اخرها بالرغم من انه لو جعل الرحيل اخر الحلول لما كنا نعاني مما نعاني منه اليوم ،وجهاز الشرطة الذي مهما حاولنا الدفاع عنه ومهما اعترفنا بدوه في حفظ الامن الا انه كان سببا بممارسات بعض افراده الخاطئة التي زودت العداء بينه وبين الشعب فكانت النتيجة ما نعيشه اليوم .وليس هؤلاء فقط بل ان كل انسان شارك بالصمت او بالحقد والغل مسئول عما تعيشه مصر اليوم فالمسئوليه تقع علي عاتق الجميع ولكن ما الحل ؟!!!

ما الحل وخاصة ان الوضع الذي نعيشه لا يمكن ان تطبقق فيه مقولة يبقا الحال علي ما هو عليه لانه لو بقي لن يكون هناك حالا من الاساس ، ان الحل في اعتراف كل انسان بخطئه والعودة الي الحق والصدق مع النفس قبل الاخرين لانه هو السبيل للنجاة ، الحل ان نصلح ما افسدناه فليس من حقنا ان نتخلي عن مصر ونتركها بعد أن وصلت وبايدينا الي ما هي فيه اليوم لابد من وضع النفاط علي الحروف لابد من الغربلة لازاله الشوائب التي علقت بالعقول فعكرت صفو تفكيرها وجعلتنا نعيش ما نعيشه اليوم لابد ان يتحمل كل انسان مسئوليته تجاه الوطن .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق