]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عبد المنعم بن السايح قصيدة أهواك

بواسطة: عبد المنعم بن السايح  |  بتاريخ: 2013-03-08 ، الوقت: 07:11:39
  • تقييم المقالة:

 

 

من روائع الشاعر عبد المنعم بن السايح

قصيدة أهــــــواك

من قلب عاشق

 

أهواك .. و من يسمع صوتًا إذا انتفض
و روحًا حينما تشهق
و يرى قلبًا إذا أدمع
و من يشعر بأرواحنا حينما تتعانق
و تلتف كالنسمة الشتوية
حول قمر قد أرهقه العشق
فيشع بالليل نورًا من صدرنا ينبع
آآهٍ .. فكم أحسد شفاهي حينما تقبل وجهك
فلها وحدها أن تحصد متعةً و لا أروع
من هدب خدكِ الناصع

فأنا يا حبيبتي البرعم ..
و أنت الغصن ..
و شاء القدر بغابات الحب أن نجتمع
فما أجملنا .. و ما أجمل عناقنا
مثل القمر.. يعانق الصبح حينما يطلع

أحبكِ ..
و لكني أخشى من سفن الحب
أن تلوح بأشرعتها للفراق
و أخاف أنباء الزمن أن توحي بالأفظع
و أخاف أن ينتزعوك من جسدي
و يأمرونني جورًا أن أحيا دونك
و أتكلم .. و أتطلع
فكيف لي أن أحيا بلا ماء ؟
حتى عيناي ..إذا شاءت البكاء
تريد ماءًا كي تدمع
فأنتِ الماء .. و من دونك أنا لن أحيا

فمن أجل حبكِ يا غجريتي ..
أنزف دمعًا و ألتوي
و أركع فوق بسطاء النار
و أسير حافيًا فوق زجاج الأسرار
فلو كل حسناوات الكون
قالوا لي : أحبكَ
فمن غيرك أنت لن أسمع
و القلب من غير حبك لن يدمع
و من غير سماع صوتك .. لن يخشع

فما أجملنا ..
و ما أجمل لقاءنا ..
في موعد الحب الأول
و ما أجمل عناقنا ..
مثل القمر .. يعانق الصبح حينما يطلع
صدقًا .. هكذا حبًا و لا أروع

 

 

 

 

( من ديوان حينما تشهق الروح )

 

 

 

 

قال الشاعر في روائع مقولاته

 

" أن تكتب .. يعني هذا أنك ذو كيان مكتمل "


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق