]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

ملوك بلا تيجان ذهبية !!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 23:36:17
  • تقييم المقالة:

قبل ايام صادفت رجلا وامرأة يتسوقون بوسط عمان  ,شردت بذهني بعيدا عندما لاحت بعيني صورة وجه ذاك الرجل , كان يتناول بعض االاغراض من ساحة الدكان الذي وقف هو وزوجته امامه بكل رزانة وكبرياء , احترامهم لبعضهم اذهلني وشدني اكثر لما رأيته من اسلوب رائع بالتعاون مع من يناولهم بعض الاغرض ليتفرجوا عليها , كانت الابتسامة لاتفارق محياه رغم صوت الازعاج المستمر مابين بائع مجاور واخر , اخرج محفظته ليناول البائع بعض المشتريات وكان يعد بعض مافي جعبته من دنانير  , وفجأة رايته يلتفت جانبا كان يحدث رجل مسن بجانبه يحاول استجدائه بشيء من الدراهم , فتناول من زوجته ما اشتراه من اغراض وتاسف للتاجر وغادر جانبا موميء  للمسن بالاقتراب , عندها علمت سبب ارجاعه للاغراض وعدم  شرائها  حيث اعطى ذاك المسن ما يحتاجه من دنانير ثم انضرف مبتسما هو وزوجته ..... عندها علمت كم هو عظيم ان تقدم ما تحتاجه لغيرك وان تجعل من انانية النفس ماهو اعظم فيرتاح الضمير ونعظم الاقدار .. فالملك حقا من ملك نفسه ورغباتها لا من لبس التيجان والالماس


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق