]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من هم محبي تشافيز

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 22:13:53
  • تقييم المقالة:

 

من هم محبي تشافيز

محمود فنون

8/3/2013

لم يقدم القرن الواحد والعشرين شخصية مثله بعد

هو شخصية عامة إنقسم العالم من حوله الى:-

كارهين :وهم الإمبريالية الأمريكية وكل الغرب الرأسمالي الإمبريالي

ومعهم كل أذنابهم وأتباعهم

ومعهم كل العملاء الأنذال من كل شاكلة وطراز

ومعهم كل القوى الرجعية المحابية للغرب الرأسمالي في نهاية مربطها

المحبين : كل فقراء العالم معبر عنهم بالأفراد والقوى السياسية

كل محبي التقدم والخير والإنسانية ،كل محبي حرية الشعوب وانعتاقها

كل من يحب المخلصين لأوطانهم ولشعوبهم

هو واحد من هؤلاء المحبوبين

لماذا ؟:

لا بد من الإشارة أولا أن الحب هو عطاء بلا مقابل

نحن القوى الوطنية والتقدمية والثورية الإشتراكية ،أحببنا تشافيز لأنه مناضل وطني خاض كفاحا وطنيا من أجل استقلال وكرامة وطنه ،ولأنه خاض الكفاح من أجل بناء إقتصاد وطني مستقل ولأنه أمم شركات النفط ليصبح نفط فنزويلا لفقراء فنزويلا

أحببنا تشافيز لأنه بنى المدارس والمستشفيات والمراكز الحيوية لفقراء فانزويلا ،لأنه بذل كل جهد من أجل أن يعيش الفقراء حياة حرة كريمة بعرقهم ومن خيرات بلادهم ولأنه ولأنه.

ولأنه وقف هذه المواقف وأنجز هذه الإنجازات في ظل حالة صراعية متصلة  وصريحة مع الكارهين وهم الأقوى.

وهم الأقوى الذين لم يتمكنوا من التغلب على تحالف قوى الشعب العاملة مع الحكومة الثورية والجيش الوطني بقيادة الرئيس المحبوب تشافيز

من المعلوم أن أنصار القوى التقدمية هم الفقراء في أنحاء العالم ولم يعد لهم نصير قوي كما كان الإتحاد السوفييتي ومنظومة الدول الإشتراكية واستقطاب قوى التحرر الوطني من حولها وبعض الدول المعادية للامبريالية

هنا نستطيع أن نلمح عظمة الموقف وعظمة الصمود

هنا رأينا المواقف المبدأية المنسجمة

النظام وعلى رأسه تشافيز معاد للامبريالية الأمريكية  وحلفائها بدأب وانسجام ولا مصالحة ولا تصالح ،ومعادي للصهيونية وحلفائها بلا مهادنة ولا تصالح ومعاد للقوى الرجعية بلا مهادنة ولا تصالح

وصديق للشعوب التواقة للحرية

وتعاون مع كوبا الثورة وتساند مع العديد من دول وقوى أمريكا الجنوبية بدأب وانسجام

لهذا حق له أن ينقسم العالم من حوله محب وكاره وقامته تطاول اتلسماء

عاش الثوريون

عاش أصدقاء الشعوب

عاشت الإشتراكية

وعاش تشافيز حيا في قلوبنا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق