]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

النرويج دولة تتغنى بنشر السلام وتصدر السلاح الفتاك القاتل !!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 18:58:38
  • تقييم المقالة:

من منا لم تصله اخبار النرويج ذالك البلد الذي ولطالما يتحدث عن السلام بالعالم  وعن كيفية خلق اجواء سلمية بين اقطار العالم كافة , ولكن الاغرب انه من خلال دراسات استراتيجية قامت بها بعض المؤسسات العربية والاوروبية على حد سواء اتتضح ان هذه االدولة  التي تعتبر نفسها من رعاة السلام بالعالم من اكثر الدول الاروبية التي تعقد اتفاقيات لبيع الاسلحة للعالم الثالث حتى لبعض الدول باوروبا الشرقية , فهي تعمل على  اتجاهين  متناقضين , والسؤال المحير للجميع كيف تروج للسلام وانت من تمد يديك لتفتك الناس ببعضهم !!! ان اصحاب القرار السياسي هناك يعلمون كل العلم واليقين بانه من الخطأ بمكان ان تقتل وتدعو بنفس الوقت للحوار من اجل السلام كما يحدث على سبيل المثال عندما تدعم النرويج بعض الدول الافريقية وتزودها بترسانات عسكرية فتاكة وبنفس الوقت يقول احد المسؤولين النرويجين بالصحف الاروبية ان السلام هوالاولوية الاولى لدولته بالعالم , وكذلك  تعمل من خلال سياستها العسكرية على التصعيد المستمر والمجابهة الفتاكة بين جميع الاطراف , وكمثال حي على ذلك ما قامت به قبل سنوات عديدة بمد اواصر وجسور التعاون العسكري مع كوريا الشمالية لزيادة التصعيد المستمر ما جيرانها وخاصة كوريا الجنوبية  وبعدها تدعي ان السلام بشبة الجزيرة الكورية اصبح من محض الخيال , نعم اخي القاريء العربي العزير هاهم دول اوروبا وامريكا ينظرون لباقي دول العالم كالرعاع لايهمهم السلام بينهم بل يعمدون دائما للتصعيد والمواجهة  ثم بعدها يغازلونهم  بشعارات السلام .................

 

nshnaikat@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق