]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرسول عليه الصلاة والسلام رغم أنه مات ما زال يمد الصوفية بالشرع!!

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 18:26:35
  • تقييم المقالة:

 

 

تساءل تلميذ الشيخ التيجاني (علي حرازم) عن الفرق ما بين فضل القرآن وأحكامه وفضل الأمر الذي تسميه الصوفية أمرا خاصا، أيهما أفضل؟ فأجاب مستهترا بقيم القرآن باعتبار فضائله خاصة بعموم الناس، وأن الأحكام الشرعية الظاهرة ماتت بموت الرسول صلى الله عليه وسلم ولم تعد واجبة، وما بقيَ واجبا على الأمة هو الأمر الخاص الذي يتلقاه الصوفية من خلال الكشف، وبقي فيضه جاريا للفئة الخاصة. ويفهم من قوله أنه يلغي كل ما جاء به النبي في حياته من عقيدة وشريعة، ويحث على اعتناق دين جديد مستلهم من وحي الأشباح كما هو واضح من حديثه: "  لأن فضل القرآن والكلمة الشريفة عام أريد به العموم، وهذا خاص ولا معارضة بينهما لأنه كان (ص) rيلقي الأحكام العامة للعامة في حياته يعني إذا حرم شيئا حرمه على الجميع، وإذا افترض شيئا أفترضه على الجميع، وهكذا سائر الأحكام الشرعية الظاهرة... فلما أنتقل إلى الدار الآخرة وهو كحياته (ص) rفي الدنيا سواء، صار يلقي إلى أمته الأمر الخاص للخاص، ولا مدخل للأمر العام للعام، فإنه أنقطع بموته r، وبقي فيضه للأمر الخاص للخاص، ومن توهم أنه (ًص) rانقطع جميع مدده على أمته بموته (ص) rكسائر الأموات، فقد جهل رتبة النبي (ص)r، وأساء الأدبمعه..."[1].

 

ويؤكد في قول آخر على اعتقاده بأن الرسول عليه الصلاة والسلام ما زال يمدهم بما تحتاجه الشريعة الصوفية من طريق التجلي الباطني كما كان حيا، فإذا كان في حياته يعلَّم الناس الأمور التي سماها عامة، فإنه بعد مماته صار يبلغ أخباره للفئة الخاصة المخصوصة من أهل التصوف:" الأمر العام الذي كان يأتيه عاما للأمة طوى بساط  ذلك بموته r، وبقي الأمر الخاص الذي كان يلقيه للخاص، فإن ذلك في حياته وبعد مماته دائما لا ينقطع، وأن صلاة الفاتح أفضل من جميع وجوه الأعمال والعبادات، وجميع وجوه البر على العموم والإطلاق، وجميع وجوه الشمول والإمكان إلا ما كان من دائرة الإحاطة فقط، فأذكاره أفضل منها بكثير دون غيره من الأعمال...".[2]

 

عبد الفتاح بن عمار

[1]جواهر المعاني وبلوغ الأماني لعلي حرازم

[2]جواهر المعاني وبلوغ الأماني لعلي حرازم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق