]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اكتب والدمع فى عينى

بواسطة: Noha Haikal  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 17:17:34
  • تقييم المقالة:

اكتب والدمع فى عينى
يمطرنى ... يغرقنى
عيناى ترى خيالات على الاوراق
كلماتى اغرقها الدمع مبعثرة هنا وهناك
احاول ان ارى طريقى الى اسطرى
ولكن هيهات
فاسطرى قد طمستها ادمعى
احزان قلبى لا تتوقف
اهلكتنى ... اتعبتنى
جعلتنى
اعيش تعيسه
لا تتوقف الاحزان عن مطاردتى
تلاحقنى فى قلبى وفى كل مكان
تطئه قدمى
حتى اوراقى لم تسلم منها
تلاحقنى عليها
امتزجت بحبر قلمى
بات قلمى ينزف ألما
و
الكلمات باتت حزينه باكيه
لماذا يا
حزن لا تفارقنى
لماذا لا تترك دربى
وترحل عنى
لماذا اراك تحجب السعاده
عنى
هل ولدت معى هل انت توأم لروحى
اراك معى كظلى
تخطو معى كل طرقى
ارى الظلام يخيم على دربى
احاول ان اجد بصيص نور
امل يخرجنى من ظلمتى
لازلت ابحث عنه
عن قلب
يرافقنى دربى
ياخذنى الى طريق الامل
الى غد افضل
ان ابدأ معه عمر جديد
عمر
بلا احزان بلا آلام
بلا دموع
 

 

Noha

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د. وحيد الفخرانى | 2013-03-07
    العزيزة / نها . . . من قال لكِ أن الحياة بلا أحزان ولا آلام ولا دموع هى حياة ؟  إنها يقيناً الحياة بلا حياة . . ولو أراد الخالق سبحانه أن يخلقنا جميعنا سعداء ، ما أعجزه شئ فى الأرض ولا فى السماء ، ولكنها الحياة يا عزيزتى ، التى فيها الحزن قبل الفرح ، وفيها السعادة بعد الشقاء . . ألم تقرأى قولى الله تعالى فى كتابه العزيز : " ولقد خلقنا الإنسان فى كبد ، أيحسب ألن يقدر عليه أحد "  صدق الله العظيم . . أما عن الرفيق ، رفيق درب الحياة ومشوارها الطويل ، فهو من عند الله رزق لا حيلة فيه ولا شفيع . . وهل هناك حقاً كما تقولين ، حزن دائم قرين ، أو سعادة محجوبة فى الغيب ولا تبين ؟ ، أم أنى أراكِ حقاً تبالغين ، فى الوصف والرسم والنواح والعويل ؟ أترى هل خلق ربكِ بهذا الوصف كائن تعيس ؟ ام أن البعض منا قد إستمرأ دمع العين وصوت الأنين ؟ فانفضى عنكِ تراب الهم والحزن ، وإخلعى عنكِ عباءة الألم الأليم ، كى ترى عيناك ضوء الشمس ، ولقمر السماء تهدأ روحكِ وتستكين . . . .            مع تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق