]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حب إلى الأبد

بواسطة: حورية الجابري  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 16:54:22
  • تقييم المقالة:

                                                 حب إلى الأبد

الحب شعور جميل لايوصف إلا من عاش تلك اللحظات الرائعة مع حبيبه في زمن له ولهاولايدخله غيرهماحينماتتبلد اطراف الاصابع ويخفق القلب بخفقان يشبه الإيقاع السريع وتسير العينين إليه وتتلهف الأرجل بالركض نحوه والبسمةلاتفارق الوجن ويشع نور الحب من الوجه وتفكرين بلاتعب بلاكلل به ذلك هو الوقوع بالحب....وقدعشت هذا الأحساس قبل سنتين وأنا في السابعة عشر من عمري ولاأقول إن هذاحب المراهقه لأنه استمر معي وسيلزمني فهو اول حب في حياتي وأخره صحيح أنه رحل ومات ولكن حبه في قلبي لم يمت بل لازال وسيظل عايش بي طالما حييت .سابقاًكل مافكرة به تسيل الدموع ولااستطيع إيقافهااما الان قلت في نفسي لن ابكي بل سادعو له لقد كتبت هذه الخاطره في اثناء مرضه واعطيتها له لكي يقرأهاوعندما قرأهاأخذ يمسك بيدي ويبكي بكاء شديدا كالطفل الصغيربكيت معه وقال لي:عندما اموت لاأريدك ان تحزني بل استمتعي بالحياةوحبي من جديدوقال اوعديني بذلك سكتت فقالها مرة اخرى ووعدته ولكن لاأعتقدأني استطيع الإيفاء بالوعد.وهذا جزء بسيط مما كتبته له "كلماتذكرت لقائنايخفق قلبي وترتعش يدي وأقول في نفسي ياليتني لم اتذكر كيف؟ومتى؟تلك الوقعة ...سمعت صوتك وأوتارحنجرتك قلت تلك هي الوقعة انت أرق من الناي وأجمل من في الأرض وأحن لي من أمي فكيف لي أن انساك...وأنسى تلك الوقعة"                                

 


المصدر :احاسيسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق