]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من مشاهد إلى مدرب

بواسطة: hamada  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 16:37:31
  • تقييم المقالة:

يتحول المشاهد المغربي خلال المباريات إلى مدرب من الدرجة الأولى, وذالك من خلال إصدار تعليقات وخطط من ابتكار عقولهم المبدعة. أين و متى تحدث مثل هده المواقف؟ وما السبب يا ترى وراء تحول المشاهد المغربي إلى مدرب ؟ خلال مباريات الكلاسيكو ومباريات البطولة الوطنية ومباريات المنتخب الوطني, تمتلئ المقاهي عن آخرها بحيث إن تأخرت قليلا لن تجد مكانا خاليا بل حتى أن الناس يحجزون المقاعد قبل المباراة بساعات.تنطلق صفارة الحكم معلنا بداية المباراة  
 ,الكل يترقب وينتظر بلهفة.مع أول محاولة فاشلة يتحول صديقنا المشاهد إلى مدرب متمرس ذو خبرة وتجربة طويلة فيصيح ميلود وهو في الأربعينات من العمر قائلا : "لو مرر الكرة للأمام قليلا لكان سجل هدفا الآن. لكن المدرب يلعب بالخطة القديمة" وأراهنك أنك إذا سألت ميلود عن الخطة القديمة فلن تقتنع بما سيقوله.ثم يقفز محمد بجملة انتحارية مخلة بالآداب شاتما اللاعب الذي ضيع الهدف. يتوجب على المدرب أن يدخل اللاعب "أ" مكان اللاعب "ب" هذه جملة ياسين ابن الرابعة عشر من العمر مبديا رأيه على المباراة, يقولها بثقة كبيرة وكأنه تخرج من كبريات مدارس تكوين المدربين. هذه هي الحالة التي تجد عليها بعض المغاربة في المقاهي أثناء متابعة المباريات, هذا يعلق وينتقد وذاك يشتم ويسب. ملاحظة: شخصيات هذه المقالة من خيال الكاتب وذالك لإضفاء روح وحيوية في المقالة.
 


المصدر: ديما شباب Dima Chabab http://yachabab.blogspot.com/2013/03/blog-post_8375.html#ixzz2MsAMlakN

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق