]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سألوني

بواسطة: صمت الرحيل  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 11:11:54
  • تقييم المقالة:

سألوني ماذا يبكيكِ قلتُ رحل والدمع على خدي

فارقني و الوجْدُ في النفس راتع يباعد ما بين النوم و مضجعي

أحتاج إبتسامته التي تطفيء نار لهيبي

أراه بعين القلب في كل موضعي

سألوني من هو قلت إن بدأت من يوقفني…


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق