]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خطاب

بواسطة: صمت الرحيل  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 11:10:06
  • تقييم المقالة:

                              قبلتُ خطَكَ ألفاَ        و لمْ أدع منه حرفاَ

                              قدْ كٌنتَ توأم قلبي     و كنتَ في الغيب إلفا

                              قد وقف بيننا الهوى   وكذلكَ الشوق و الشغفاَ

                              وكيفَ أخفي إشتياقي    ما بيننا ليسَ يخفى

             


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق