]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مهام المدير / التربوية - البيداغوجية - المالية - المادية

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-03-07 ، الوقت: 06:09:58
  • تقييم المقالة:

 

     أولا : النشاطات البيداغوجية

1 . انجاز التقرير العام لتسيير المؤسسة

1 نظام المؤسسة : بناءا على الخريطة التربوية و الإدارية تتم نظام المدرسة

(عدد الأفواج ـ عدد التلاميذ ـ عدد الأساتذة ـ عدد القاعات ـ عدد المخابر و المرافق الأخرى)

2 . تسجيل التلاميذ وقبولهم : السجلات و الوثائق :

ـ يتم استقبال التلاميذ و تسجيلهم وفق القطاع المدرسي المحدد لكل مؤسسة مستقبلة .

يتم تسجيل التلاميذ في السنة الأولى متوسط وفق محاضر القبول و التوجيه المصادق عليها من طرف المجالس المنشأ لهذا الغرض .

ـ تجرى العمليات الإدارية لاستقبال التلاميذ بناء على القوائم المستخلصة من مداولات مجالس الأقسام ومحاضر مجالس القبول في غضون الأسبوع ما قبل انطلاق الدراسة تتخذ إدارة المؤسسة ذات النظام الداخلي ونصف الداخلي كافة التدابير من أجل استفادة التلاميذ الفعلية من أحد النظامين.

*السجلات و الوثائق :

يسجل التلاميذ في مرحلة التعليم المتوسط في السجلات و الوثائق المخصصة لهذا الشأن بعد دفع نفقات التمدرس وتتمثل السجلات والوثائق في سجل الدخول والخروج ـ سجل الأقسام :

ـ يتم إثبات حضور التلاميذ بعد مناداتهم في اليوم الأول من الدخول المدرسي حسب القوائم المذكورة وتنجز حالة التلاميذ الحاضرين وفق ذلك من أجل وضعية المصاريف المدرسية المختلفة .

ـ يتم كل تسجيل جديد أو خروج تلميذ بعد اليوم الأول من الدخول المدرسي باستعمال بطاقة الدخول أو الخروج  التي تسلم إلى المصلحة الاقتصادية.

3. تشكيل الأفواج التربوية :

عند تشكيل الأفواج التربوية يجب مراعاة مايلي :

             ∞ العدد الكلي للتلاميذ

             ∞ عدد الذكور و الإناث ( الجنس )

             ∞ معدل القبول

(01)  

 

ومنه نشكل أفواج متوازنة ومنسجمة

4 . إنجاز استعمال الزمن : المنشور رقم 30/98 و المنشور رقم : 247 الصادر ب 04 جوان 2003 تتطلب هذه المرحلة توفر جملة من المعطيات الأساسية وهي :

الخريطة التربوية  ـ المواقيت الرسمية ـ النصوص التنظيمية الجاري بها العمل ـ البطاقة الفنية للمؤسسة (الهياكل و المرفق) ـ وضعية الأفواج التربوية ـ التأطير التربوي المتوفر ـ معرفة الأساتذة حق المعرفة .

5 . النظام العام لأنشطة التلاميذ وجدول توقيت الأقسام .

6 . ضبط خدمات الأساتذة و تنظيمها  ـ الاستدراك

*أن تكون حصص المادة الواحدة موزعة على مدى أيام الأسبوع بصورة متكافئة حتى يسمح للفوج التربوي بالاتصال الدائم بأساتذته .

*أ تبرمج حصص المادة الواحدة خلال الأسبوع في أوقات مختلفة .

إما المواد ذات الحجم الساعي الأسبوعي الذي يساوي أو يفوق خمس ساعات فتفتح لهم حصة واحدة بساعتين متتاليتين خلال الأسبوع .

*تدرج حصة الاستدراك في أيام مختلفة من الأسبوع على أن تكون في بداية أو نهاية الفترة الدراسية .

*تبرمج الأعمال التطبيقية في المخابر بحصص مدتها ساعتان

*عدم إحضار التلاميذ من أجل حصة واحدة في القترة .

*عدم إسناد مستوى واحد أو ثلاث مستويات للأستاذ إلا في الحالات الخاصة .

*لا يتجاوز الحجم الساعي للتلاميذ 6 ساعات في اليوم

*عدم ترك فراغات في التوقيت الأسبوعي للأف

7 . تطبيق التعليمات الرسمية المتعلقة ببرامج التعليم :

     ـ احترام المواقيت الرسمية

     ـ الاطلاع على النصوص المتعلقة بالمواقيت و المعاملات لكل مادة

ب . مجالس التعليم ومجالس الأقسام :

 

(02)

 

 

1ـ مجالس التعليم : القرار الوزاري رقم : 172/91 .

ينعقد مرتين على الأقل في السنة : تشكيلته.المدير.مستشار التربية . أساتذة المادة الواحدة أو المواد المتكاملة إذا يكتمل النصاب في المادة .

ـ جدول الأعمال :

        • تحليل المواقيت . البرامج و التعليمات التربوية .

        • تسهيل التشاور بين المادة الواحدة أو المواد المتكاملة .

        • دراسة الوسائل الضرورية من أجل التنسيق الجيد للتعليم في الأقسام

        • التحسب من أجل توزيع جيد لعمل التلاميذ .

        • العمل على تناسق المناهج التربوية واختيار الوسائل المادية .

        • استعمال الأعتمادات المالية المخصصة للوسائل التربوية .

2 ـ مجالس الأقسام: القرار الوزاري رقم : 157/91 ينعقد أربع مرات في السنة تشكيلته : المدير ـ المستشار التربية ـ أساتذة القسم الواحد ـ مستشار التوجيه .

ـ جدول الأعمال:

*الاجتماع المنعقد في بداية السنة :

∞ إفادة الأساتذة بالتعليمات و التوجيهات الرسمية .

∞ دراسة التركيبة للقسم و المقاييس التي تكون قد اعتمدت في إنشائها .

∞ التذكير بالظروف التي جرت فيها الأنشطة داخل القسم خلال السنة المنصرمة .

∞ توزيع عمل التلاميذ مدى التقدم في تنفيذه .

∞ النظر عند الاقتضاء في الالتماسات التي يرفعها التلاميذ وأوليائهم و التي تتعلق بقرار مجلس نهاية السنة .

∞ تشاور الأساتذة فيما بينهم حول تنسيق نشاطهم وضمان الانسجام و المقاييس و الكيفيات التي يعتمدونها في تقييم عمل التلاميذ و تقديره

∞ القيام بالحصيلة الإجمالية للقسم ودراسة النتائج التي يتحصل عليها كل تلميذ

  

(03)

 

ج ـ تنشيط أعمال الأساتذة مسؤولي المواد و الأساتذة الرئيسيين :

القرار الوزاري رقم : 177/91 ـ 174/91

يعد المدير رزنامة هذه المجالس وينشطها و يتابعها :

1ـ الأساتذة الرئيسيون :

التشكيلة : المدير ـ مستشار التربية ـ للأساتذة رؤساء الأقسام .

الدورية : مرتين في الفصل .

المهام :

≈ ينشط عمل الأساتذة الذين يقومون بالتدريس في قسم واحد.

≈ يقوم بمتابعة السلوك و النتائج

≈ ينشط التفكير الجماعي (في المشاكل التي يلاقيها التلاميذ و الأساتذة )

≈ يشارك في خلق الجو الملائم للتدريس .

≈ دراسة حالات القسم : تزيين القسم ـ إنتخاب مندوبي القسم ـ الحالات الاجتماعية و الصحية ـ الغيابات ـ المحافظة على نظافة الأثاث

≈ تفعيل دفتر المراسلة .

≈ الفروض المحروسة .

≈ الواجبات المنزلية .

≈ الدعم .

≈ تنشيط النوادي.

2 ـ الأساتذة مسؤولي المواد:

التشكيلية : المدير ـ مستشار التربية ـ الأساتذة مسؤولي المواد .

الدورية : مرة في الشهر

المهام : علاوة على المهام المرسومة لأساتذة التعليم المتوسط يتولى الأستاذ مسؤول المادة مايلي :

 

 

(04)

 

*يتابع سير وتطبيق المناهج .

*يعرض على المدير رزنامة اجتماعات التنسيق و الأيام التربوية .

*يساهم أستاذ المادة بتنفيذ التوصيات التربوية التي تصدر عن مجالس التعليم ومتابعته .

*تنشيط النوادي و الرحلات التربوية .

*يساعد في اقتناء الوسائل التعليمية و التجهيزات .

د ـ التكوين و المتابعة وزيارة الأساتذة في الأقسام :

على المدير تكوين الأساتذة و خاصة الجدد منهم بمساعدة أستاذ المادة مع برمجة زيارات ميدانية داخل أقسامهم وهذا من خلال الرزنامة المعدة لهذا الشأن .

ز ـ تنظيم عمليات تقييم التلاميذ ( الواجبات و الفروض ) :

يتعين على المدير أن يتطرق إلى مجالس الأقسام و التعليم التي تنعقد في بداية كل سنة وتنظيم التقييم ووضع دورياته وتقسيمها بين الفروض المحروسة و الواجبات المنزلية وعلى الأساتذة الالتزام بتطبيقيها واحترام مواعيدها . وتسجيل نتائجها في دفتر التنقيط المخصص لذلك .

هـ ـ استعمال الوسائل التعليمية :

يجب على المدير أن يكون على دراية كاملة بالوسائل التعليمية بحيث تبرمج حصص الأعمال التطبيقية للمستوى الواحد في فترات مختلفة بهدف الاستغلال الأمثل للوسائل التعليمية ( التجهيزات المخبرية ) ويتابع صيانتها .

و ـ مراقبة دفاتر النصوص و استثمار النتائج العامة :

يتوجب على المدير المراقبة المنتظمة لدفاتر النصوص للتأكد من :

*التدرج في تقديم الدروس و تسلسلها .

*تطبيق المنهاج .

*تواتر الفروض المنزلية .

ي ـ تنظيم تسيير المكتبة : عدد الكتب  ـ الكيفية .

تفعيل دور المكتبة ـ إطلاع المدير على كيفية تسيير المكتبة (الإعارة )بمساعدة

(05)  

تقرير التقييم الأسبوعي للمكتبة

* الاستدراك : تنظيمه ـ فعاليته .

تدرج حصة الاستدراك في أيام مختلفة من الأسبوع على أن تكون في بداية

الفترة الدراسية مع تجنب حصتي استدراك للفوج في نفس اليوم

*الاجتماعات مع مندوبي الأقسام : القرار رقم :836

يجتمع المدير مرة واحدة في كل فصل مع مندوبي الأقسام ,وإعطائهم التعليمات و التوجيهات الخاصة بأقسامهم .

ثـانيـــــــا : النشـاطـــــات التربويـــــة:

1  ـ روح التنسيق وتوفير الجو الملائم للانسجام و العمل .

يهدف الدور التربوي الذي يضطلع به مدير المؤسسة بصفة خاصة لى توفير جو عام من شأنه تكوين مجموعة متماسكة قادرة على تدليل الصعوبات و التحصين ضد الصراعات المحتملة و تفاديها .

2 ـ تنمية الشعور بالمسؤولية :

على المدير أن يعمل على تنمية الشعور بالمسؤولية وتقوية الثقة المتبادلة و التفاهم و إحترام الشخصية و الصداقة و التضامن ولا يأتي هذا إلا بالعلاقات الجيدة مع الموظفين و التلاميذ و الأولياء .

3 ـ تنمية الأنشطة الثقافية و الرياضية :

على المدير تفعيل النشاطات الثقافية و الرياضية ( الجمعية الثقافية الرياضية )

4 ـ الاهتمام بظروف عمل التلاميذ وحياتهم داخل المؤسسة ( المذاكرة ) على المدير أن يهتم بظروف التلاميذ وحياتهم داخل المؤسسة وبمساعدة التقارير اليومية للاستشارة و المصلحة المالية .

5 ـ دور مجلس التأديب المدرسي :

يهدف مجلس التأديب التربوي إلى إقامة النظام بما يضمن حماية الوسط المدرسي ويساعد على ارتقاء التلاميذ ازدهار شخصيتهم الفردية و الجماعية كما يجب على المدير بمجازاة التلاميذ وفقا للشروط المعدة لذلك ويعقد مجلسا في أخر كل فصل .

 

(06)

 

المهام الإدارية للمدير:

تعتبر الإدارة وسيلة عملية في خدمة التربية وليست غاية في حد ذاتها من هذا المبدأ  الأساسي المتداول في المجال التسيير الإداري نستهدف تحقيق الغايات الآتية :

¤ اكتساب القدرة على التسيير وممارسة المسؤولية

¤ معرفة قراءة الوثائق الإدارية واستغلالها استغلال أمثل

¤ القدرة على تفسير التوجيهات

¤ معرفة ملاحظة الظواهر التي تقع بالمؤسسة وحصرها يخول تقييمها بما يخدم المصلحة العامة .

¤ معرفة استعمال واستغلال الملاحظة الإدارية ذات الطابع الرسمي و التشريعي

¤ القدرة المعرفية على التحرير الإداري لمختلف الرسائل و التقارير التي يسمح استغلالها بتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات العملية في مواقف وأدوار معينة .

¤ القدرة على حسن التنظيم

¤ القدرة على تسيير الموارد البشرية و تطوير الناشطة التربوية و الإدارية بالمؤسسة التعليمية

¤ التحكم في مسك وضبط الملفات و السجلات المختلفة

¤ القدرة على التوقعات واتخاذ الإجراءات الملائمة لان مبدأ التسيير يعتمد على حسن التصور و القدرة على القيادة الجماعية .

تتمثل مسؤولية المدير الإدارية في :

¤ تنفيذ القرارات و التعليمات الرسمية

¤ السهر على الانضباط و المواظبة

¤ الأشراف على كافة أعمال المؤسسة

¤ تنظيم مختلف المصالح ومرافقتها

¤ توفير وسائل العمل (المطبوعات السجلات الدفاتر ...........الخ )

¤ تسيير الموظفين و التلاميذ ومسك الملفات و متابعتها

(07)  

مجلس التربية والتسيير:

يساعد المدير في القيام بمهمته مجلس التربية و التسيير وفقا لإحكام المرسوم رقم : 76/71 و المتضمن تنظيم المدرسة الأساسية وسيرها .

يشكل مجلس التربية والتسيير الإطار الذي تساهم من خلاله أطراف الجماعة التربوية بواسطة ممثليها في إدارة شؤون المؤسسة وفقا لأحكام المرسوم 76/71 المؤرخ في 16افريل 1976 والقرار رقم : 152 بتاريخ 02 مارس 1990 وطبقا للتعليمات و التوجيهات الصادرة من السلطات السليمة .

يهدف مجلس التربية و التسيير إلى توفير الظروف المناسبة و الشروط الضرورية التي تمكن المؤسسة من انجاز المهام المرسومة لها , وبما يكفل استفادة التلاميذ من جميع الأنشطة التعليمية الفعاليات المكملة وفق البرامج و المضامين والمناهج و المواقيت التي تحددها وزارة التربية .

يتكفل مجلس التربية و التسيير بحسن استخدام الموارد البشرية و الوسائل الأساسية المندمجة ويسهر على تسييرها لتحقيق الأغراض التربوية في فائدة التلاميذ وعلى هذا الأساس فهو يقوم بنشاطاتها تربوية وإدارية مالية .

أحكام خاصة بالنشاطات الإدارية لمجلس التربية و التسيير :

يقوم مجلس التربية و التسيير في إطار التنظيم العام للمؤسسة بالمشاركة في إدارة شؤونها عن طريق التوجيه والمتابعة بنشاطاتها إدارية مالية تتمثل في :

¤ العمل على حسن تطبيق التعليمات التوجيهات الرسمية المتعلقة بالتنظيم العام

للمؤسسة سيرها من حيث الجوانب الإدارية و المالية .

¤ المداولة على مشروع الميزانية و الحساب المالي لتسيير المؤسسة .

¤ إبرام الصفقات و العقود في مجال التموين و التجهيز وأشغال الترميم و الصيانة طبقا للتنظيم الساري الجاري العمل به

¤ المساهمة في معالجة المسائل القضائية وتسوية الخلافات المرتبطة بالحياة داخل المؤسسة وتقديم المقترحات لتحسين ظروف العمل فيها .

¤ البث في الهبات والتركات التي تقدمها وتستفيد منها المؤسسة

(08)

 

أحكام خاصة بتشكلة مجلس التربية و التسيير

 يتشكل مجلس التربية و التسيير من أعضاء شرعيين وأعضاء منتخبين يعين الأعضاء الشرعيون من بين موظفي الإدارة و التأطير . ويمثل الأعضاء المنتخبون موظفي التعليم و الحراسة و الموظفين الإداريين و أعوان الخدمات و أولياء التلاميذ .

الأعضاء الشرعيون:

ـ مدير المؤسسة رئيسا

ـ المسير المالي

ـ المستشار في التربية

الأعضاء المنتخبون:

( الشروط :الجنسية جزائرية أقدامية 06 أشهر من يوم الانتخاب أن يكون مثبت أم متمرن )

                ـ 03 ممثلين عن الموظفين المدرسين

                ـ ممثل واحد عن الموظفين الإداريين

                ـ ممثل واحد عن مستشار التربية

                ـ ممثل واحد عن أعوان الخدمات

              ـ 03 ممثلين عن جمعية أولياء التلاميذ

              ـ 02 تلميذان (من الأفضل آن يكونا من السنة 4)

* ملاحظة :

تدوم العهدة الانتخابية للمثلين في مجلس التربية والتسيير 03 سنوات قابلة للتجديد في حالة انقطاع أحد الأعضاء المنتخبين

أحكام خاصة بدورات مجلس التربية و التسيير :

ـ يجتمع مجلس التربية و التسيير بناءا على استدعاء من رئيسه ثلاث مرات على الأقل في السنة الواحدة منها بداية السنة الدراسية

(09)

 

ـ يمكن أن يجتمع في دورة غير عادية بناءا على استدعاء من الرئيس أو بطلب من أغلبية الأعضاء

ـ لا تصلح مداولات مجلس التربية و التسيير إلا في المواضيع المسجلة في جدول الأعمال وإذا حضرت الأغلبية البسيطة من أعضائه

ـ وإذا لم يكتمل النصاب يستدعي المجلس مرة ثانية في ظرف أسبوع وتصح المداولات مهما كان عدد الأعضاء

ـ تتخذ القرارات بأغلبية الأصوات و في حالة التعادل يرجح صوت الرئيس

ـ ترسل الإستدعاءات وجدول الأعمال إلى أعضاء المجلس عشرة (10) أيام على الأقل قبل موعد الاجتماع ويمكن تخفيض الأجل في الجلسات غير العادية

يمكن للسلطة السليمة إيفاد ممثل عنها للاشتراك بصفة استشارية

ـ تدون المحاضر في سجل خاص يفتحه المدير

ـ في حالة غياب المدير رئيس المجلس تعيين السلطة السليمة من يرأس المجلس بصفة رسمية

ـ قرارات المجلس تكون نافذة بعد أن تصادق عليها السلطة السليمة في أجل

 أقصاه شهرين وإذا انقضت المدة دون رد تصبح المداولات نافذة .

مجلس التنسيق الإداري:

نظرا لأهمية دور المجالس الإدارية باعتبارها إطار للتشاور و الحوار و فضاءات لتبادل الآراء وتلاحمها وهيئات للتنسيق و التعاون تستند إليها الإدارة للقيام بوظائفها في مجالات التسيير التربوي و البشري بما يحقق السير الأفضل للمرافق التربوية من بين هذه المجالس مجلس التنسيق الإداري للمتوسطة

أحكام خاصة بمجلس التنسيق الإداري للمتوسطة :

ـ يساعد المجلس الإداري مدير المؤسسة في التسيير اليومي للمؤسسة

ـ يكون مجلس التنسيق الإداري الإطار المفضل و الطبيعي للتشاور بين الأعضاء الفريق الإداري للمؤسسة

(10)

 

ـ يجتمع مجلس التنسيق الإداري يوميا في بداية الموسم ثم مرة عل الأقل في الأسبوع وتهدف هذه الاجتماعات إلى :

1 ـ تظافر جهود جميع أعضاء الجماعة التربوية

2 ـ التعاون المتين و التنسيق الفعال بين مختلف المصالح

3 ـ إقامة جو من الثقة داخل المؤسسة

4 ـ مناقشة التعليمات و المراسلات الرسمية وشرحها

5 ـ ضبط برنامج الأعمال التي يشرع فيها وتقييم المهام المنجزة

يشكل مجلس التنسيق الإداري وفقا لطبيعة كل مؤسسة :

أ ـ مدير المؤسسة   رئيسا

ب ـ المسير المالي

ت ـ المستشار في التربية

ويمكن للمدير إستدعاء أي موظف أخر يعمل بالمؤسسة للتشاور

    • ينوب المدير عند التعذر الموظف المعين رسميا للنيابة عنه

    • تدون المحاضر في سجل خاص يقوم بتحريرها كاتب الجلسة يعينه المدير

أحكام خاصة بمجلس التنسيق الإداري للمأمن

زيادة على الصلاحيات و المهام الموكلة إليه استنادا للقرار 156 المؤرخ في 26 فيفري 1993 فإن مجلس التنسيق الإداري للمأمن يتولى مهام تسيرية وإدارية في المأمن وتتلخص في :

ـ السهر على تضافر جهود جميع أعضاء الجماعة التربوية وتوفير ظروف العمل المناسبة وإقرار جو من التعاون و الحوار بين مختلف أطرافها

ـ مناقشة التعليمات و التوجيهات الرسمية وشرحها ومتابعة تنفيذها و تطبيقها

ـ ضبط برنامج العمل وتقييم المهام المنجزة في المأمن

ـ تحقيق التنسيق المحكم و التكامل الفعال بين وحدات المأمن

(11)  

 

ـ تدارس مشروع التنظيم العام للمأمن من الناحية الإدارية و المالية

ـ السهر على إقامة قواعد الأمن و الوقاية و المتابعة الدورية لحفظ صحة التلاميذ وحماية الوسط المدرسي يتشكل مجلس التنسيق الإداري للمأمن من :

• ـ مدير المؤسسة        منسقا

• ـ المسير المالي

• ـ المستشار في التربية

• ـ مديري الابتدائيات للمأمن

ويمكن للمدير إستدعاء مفتش المقاطعة و المكلف بمصالح التغذية المدرسية أو أي شخص أخر للتشاور يعقد مجلس التنسيق الإداري للمأمن على الأقل مرتين في الشهر .

دور المدير كمنسق رئيسي بين مختلف المصالح:

إن المهام الإدارية لرئيس المؤسسة تهدف إلى تطوير و ازدهار الفعل التربوي الذي هو الأساس في العملية التربوية لان طموحات المؤسسة في تحقيق الأهداف التربوية لا تتحقق في غياب إدارة قوية ناجحة وفعالة تدير شؤونها المتنوعة و المختلفة وهذه الأعمال الإدارية التي يضطلع بها المدير تتجلى فيما يلي :

1 . ضرورة إطلاعه على المراسيم و القرارات و المناشير الوزارية التي تؤهل الموظفين الإداريين أو التربويين

2 . ضرورة تولي التسيير الإداري للموظفين العاملين في المؤسسة حرصا على تسيير مساراتهم المهنية طبقا للتشريع المفعول من تعيين وتنصيب وذلك بفتح ومسك الملفات الشخصية الخاصة بالموظفين ( لكل موظف ملف سواء كان مرسم أو متربص أو متعاقد ) وتبقى جميع المعلومات المدرجة في الملف المهني للموظف سرية وجوب الحفاظ عليها ويمنع كل إخفاء أتمزيق أو تحويل لأي وثيقة من هذه الوثائق و لاتدرج في الملفات إلا الوثائق الرسمية وتطبيقا لمخطط تصنيف الوثائق يوزع ملف الموظف على ثلاث أنواع :   

  */ المسار المهني       */الحالة المدنية           */العطل و الغيابات

 

(12)

 

 

لا يسمح بالاطلاع على الملف المهني و المالي إلا لموظفين التربية و التكوين بمهمة

التفتيش ومدير التربية أما أي شخص أخر فيجب أن تسبقه رخصة من السلطة الوصية .     

كما لا يسلم إلى المعني في حالة نقل بل يرسل عن طريق البريد المسجل إلى المؤسسة المستقبلة في ظرف سري و مضمون بعد طلب من مدير المؤسسة المستقبلة و لا يرسل ملف موظف ارتقى إلى رتبة مدير بل يحول إليه عن طريق مديرية التربية مصلحة المستخدمين أما ملفات الموظفين الذين استقالوا أو تقاعدوا تنظم في الأرشيف في سرية تامة مرتبطة حسب أصناف الموظفين

تقييم الملفات : إن تسيير الملف الإداري للموظف يعتبر عملية إدارية هامة في مساره المهني لأنه يشكل الذاكرة المهنية لحياة عملية طويلة تخضع كل سنة فيها إلى التنقيط و التقييم بحيث يقوم المدير بتقييم جميع الموظفين بتسجيل ملاحظات على مردودهم ومسارهم ـ المهني خلال الموسم الدراسي , ويقدم نقطة إدارية للموظفين المرسمين على أن تكون مطابقة للملاحظات المسجلة وهذه النقطة تخضع لجدول التنقيط حسب الدرجة وكفاءة الموظف .

3 ـ يسهر على احترم الآجال فيما يتعلق بأعداد التقارير و الجدول الدورية وإرسالها إلى السلطات السليمة .

4 ـ يستقبل البريد الإداري الوارد على المؤسسة ويقوم بفتحه وفرزه قبل تسجيله في الأمانة ويحتفظ بالبريد السري

5 ـ يؤشر ويوقع على المرسلات الإدارية الصادرة عن المؤسسة

6 ـ يتعين عليه ضبط كافة الإجراءات الضرورية والتنظيمية من أجل ضمان أمن الأثاث و التجهيزات داخل المؤسسة و السهر على إقامة التدابير اللازمة و التنظيمية في مجال حفظ الصحة و النظافة

7 ـ يمثل المؤسسة في جميع أعمال الحياة المدنية ويتولى وفقا للتنظيم الجاري به العمل تنفيذ مداولات مجلس التربية و التسيير

كما يسعى مدير المؤسسة أن تكون بحوزته الوثائق التالية :

(13)

 

أ ـ الخريطة الإدارية و التربوية ( التنظيم التربوي )                     

 (Plan ORSEC)ب ـ مخطط المؤسسة بما في ذلك مخطط النجدة

ت ـ قرار فتح المؤسسة

ث ـ الرزنامة الإدارية

ج ـ الملفات المهنية لمختلف الموظفين

ح ـ هيكلة وزارة التربية ومديرية التربية

خ ـ النشرات و النصوص الخاصة بالتنظيم و التشريع الجاري العمل به

أمانة المديـــــــر

تقوم الأمانة داخل المؤسسات التعليمية بتنفيذ الأعمال المتعلقة بالنشاط اليومي للمؤسسة , والتسيير الإداري للمصالح , ونشر الأخبار و عليه فإن موظفي أمانات المؤسسات التربوية يلعبون دورا بالغ الأهمية في حياتها اليومية

ونظرا لكل ما يقوم به موظفي الأمانات فعلى المدير أن يوايهم العناية و الرعاية الكافية في ميدان التكوين ليتمكنوا من أداء المهام المنوطة بهم بيد المبتدئين منهم ويطور أساليب عمل القدامى من زملائهم لان الإدارة فن وأسلوب عمل قابل للتطوير .

يجب أن يكون تنظيم الأمانة وظيفيا و منسقا من أجل الحصول السريع على كل الوثائق تتكلف الأمانة بالاتصالات مع الموظفين و التلاميذ وأوليائهم ومع الجمهور عملية استقبال ودخول الزوار تتم وفقا لتعليمات وأوامر المدير

تلتزم الأمانة بكتمان السر المهني

تكلف الأمانة بالاستقبال و الانجاز وإرسال البريد الإداري وكذلك متابعة كافة الأعمال المطلوبة في الرزنامة الإدارية وتذكير المدير بها

تنظيم الأرشيف :

الأرشيف:هو مجموعة الوثائق التي تم الاحتفاظ بها قصد الرجوع اليها لأغراض مختلفة . أبحاث تاريخية , إثبات حقائق , دراسة قضايا تعتمد على الوثائق , الرجوع إلى هذه الوثائق لإثراء مشروع قصد الدراسة فهو المحافظةعلى المستندات التربوية و الإدارية التي استغنينا عنها إلى حين أو نهائيا و نراجعها لمعالجة أغراض تنموية أوتاريخية .

(14)  

ينقسم الأرشيف إلى ثلاثة أصناف متميزة حسب مدة وجوده :

الأرشيف التاريخي ( العمر الثالث ) الأرشيف الوسيط (العمر الثاني ) الأرشيف الحي (العمر الأول)

يتكون من الوثائق التي يفوق مدى وجودها (15) سنة و التي أصبحت غير ضرورية في المصالح ويتم دفعها إلزاميا إلى مصلحة الأرشيف ألولائي أو الوطني

يتكون من وثائق فاقت خمسة سنوات و التي يجرى الاطلاع عليها من حين لأخر ويتم دفعة إلى مصلحة الأرشيف بالمؤسسة 

يتكون من وثائق السنة الجارية او السنوات الأربعة الماضية و التي تحتاجها المصالح في نشاطها اليومي يحتفظ بهذه الوثائق في المصلحة المنتجة لها

 

صيانة الأرشيف :

يحفظ الأرشيف في محلات مخصصة لهذا الغرض في المؤسسة التعليمية بعد اتخاذ الإجراءات الآتية :

1 ـ توفير محلات متوسطة الرطوبة و الجفاف وتزويدها بالرفوف الحديدية و التي تتوفر فيها الشروط الأمنية لوقاية الوثائق من الإخطار كالحرائق و القواضم و الحشرات وغيرها .

2 ـ تعيين مسؤول يكلف دائما او مؤقتا حسب أهمية الأرشيف بالإجراءات التالية :

       • استلام وتصنيف الوثائق

       • لف الوثائق في رزم

       • ترقيم الرمز

       • تحضير حافظة الدفع

فتح الأرشيف للاطلاع :

يحق للهيئة الدافعة إن تتقدم طلبا كلما اقتضت مصلحة عملها ذلك للاطلاع على أرشيف ولذلك عليها أن توفر  المراجع الخاصة بذلك ( جدول الدفع ) الذي يبقى في حوزتها حسب الترتيب الزمني .

(15)

 

 

دور المدير في حماية المؤسسة :

تتمثل حماية المؤسسة في جملة من التدابير التي من شأنها أن تساهم في وقاية المؤسسة

و المحافظة عليها بأستعمال القوة عند الاقتضاء , ومسؤولية حماية المؤسسة تقع مباشرة على رئيسها الذي يمكنه أن يستعين في هذا الإطار بمعاونين مؤهلين ( أعوان أمن ) وأن يقيم هيكل تنظيمي يكلف بالأمن الداخلي للمؤسسة

دور المدير في ميدان الأمن :

أمن المؤسسات التربوية أصبح يشكل الشغل لكل المسؤولين على جميع المستويات بسبب أهميتها لكون المؤسسات التربوية تضم عددا كبيرا من الموارد البشرية ( تلاميذ ـ موظفين) يستدعي بالضرورة ضمان أمن الفكري و المادي في جميع الأخطار سواء ما تعلق بالأشخاص الذين يعرضون أمن التلاميذ أو الموظفين عن طريق الاعتداء الجسماني أو المعنوي أو عن طريق السرقة و النهب و التخريب بالإضافة إلى الأمن من الحوادث الكثيرة و المتنوعة كالحريق و الفيضانات و الانفجاريات و تسرب الغاز وفساد الأجهزة الكهربائية أو سقوط الأسلاك الكهربائية وتعود الأسباب هذه الحوادث في كثير من الأحيان إلى الإهمال و التسيب على مختلف المستويات في الداخل و الخارج

فالمدير ملزم باتخاذ التدابير الضرورية الأمنية لتفادي وقوع هذه الحوادث

وهي :

1 . صيانة الأجهزة الكهربائية و قنوات الغاز

2 . صيانة النباتات و ترميمها

3 . التذكير بكيفية استعمال المواد الكيماوية في المخازن وحسن تخزينها و نظافتها

4 . إصلاح الملعب وساحة المؤسسة من الحواجز والأحجار التي قد تكون سببا في سقوط التلاميذ

5 . تدعيم الحراسة وخاصة الليلية منها وتزويد الحراس بالتعليمات الضرورية كاستخدام جرس الإنذار

 

(16)

 

دور المدير في ميدان الوقاية الصحية :

يمكن تحسين الوقاية في المؤسسات التربوية عن طريق التوعية من خلال إبراز أهميتها مع مختلف الأطراف باعتبارها مركز العلم و المعرفة وغرس للأخلاق الفاضلة عن طريق التنظيم المحكم من خلال توزيع المدير لمختلف المهام بدقة وتحديد المسؤوليات و المتابعة الميدانية بالمعاينة المنتظمة عن طريق الفريق الإداري لمختلف الهيئات و التجهيزات لاكتشاف الإتلاف المحتملة ومعرفة المتسببين لاتخاذ الإجراءات اللازمة ينبغي على المدير القيام بالإجراءات التالية :

¤ تحصين المباني من خلال تركيب السياج للأبواب و النوافذ

¤ إزالة الأعشاب و الأوساخ من الساحات وخاصة القابلة للاشتعال

¤ مراقبة صلاحية أجهزة الإطفاء

¤ التحلي باليقظة عند استعمال المركبات الكيماوية الخطرة من قبل المخبري أو الأساتذة خاصة أمام التلاميذ

¤ تقديم التعليمات لتفادي الانحرافات الاجتماعية المختلفة من تعاطي التبغ أو المشروبات الكحولية أو المخدرات ومختلف الأمراض الخلقية باعتبار أن المؤسسة تربوية تحرص على تربية الأجيال و توجيهها وحمايتها

دور المدير في ميدان الصحة :        

 تؤكد مختلف المناشير الوزارية الصادرة في هذا الموضوع على ضرورة اتخاذ الوقاية من أجل النظافة و الصحة ويمكن إدراجها فيما يلي :

§ نشر التربية الصحية في الوسط المدرسي ثم العائلي والتنسيق بينهم من خلال تعريف  التلاميذ بالأمراض و الأوبئة التي يتعرض إليها وطرق الوقاية منها وذلك عن طريق دروس ومعلقات تعدها وزارة الصحة وتقديم عروض محاضرات أو أشرطة علمية

§ التعاون مع القطاع الصحي ووحدات الكشف و المتابعة و القيام بالفحوص الطبية الدورية المبرمجة

§ تقديم الإسعافات الأولية عند وقوع حادث ومتابعة الوضع الصحي للتلاميذ من خلال البطاقات أو الدفتر الصحي المدرسي

§ وجود قائمة الأمراض المعدية التي تتطلب العزل

(17)  

دور المدير في ميدان النظافة : يجب أن يجعل المدير من النظافة الأولوية و الصدارة لحماية ووقاية مؤسسته باتخاذ الإجراءات التالية:

¤ تنظيف قاعات الدراسة و المكاتب وكل المحلات و الساحات

¤ الحرص على تنظيف الوسائل المخبرية بعد الانتهاء من استعمالها

¤ برمجة عمليات نظافة شاملة خلال العطل

¤ احترام قواعد النظافة بتفقد قنوات صرف المياه و المياه الصالحة للشرب واتخاذ الإجراءات الضرورية لتفادي وقوع حوادث أو أمراض معدية

العلاقـــــــــــات

إن تعدد مسؤوليات المدير تفرض عليه تكوين علاقات طبية داخل المؤسسة و خارجها فهو حقا صاحب السلطة غير أن هذا لا يعني احتكارها والمبالغة فيها , واحتقار الطرف الثاني وفرض الآراء عليهم يؤدي إلى إفشال الإدارة الصادقة وتحطيم الطاقات وخلق جو يسوده الجمود و الثوران

علاقات المدير داخل المؤسسة:يسهر المدير على توفير الظرف الحسنة حتى يسود العمل جو يتسم بالإخلاص و التعاون المثمر و الاحترام المتبادل بينه وبين جميع الموظفين جاهدا نفسه في إبعاد شبح الصراعات الهامشية التي يمكن إن تحدث بينهم و بين مسؤوليهم المباشرين

أما علاقة المدير بالتلاميذ تكون على أساس أنه مربي بالدرجة الأولى و التحلي بروح الأبوة في معاملاته مع التلاميذ

علاقات المدير خارج المؤسسة :

بالأوليــــــــــــــــــاء :

يجتهد المدير كلما سمحت له الفرصة باستقبال الأولياء استقبالا حسنا وإطلاعهم على النتائج وإرشادهم إلى ما يعود أبنائهم بالنفع ومساعدة جمعية أولياء التلاميذ لأداء مهامهم ودعوتها إلى المساعدة و المساندة عن طريق تنظيم جلسات دورية بمناسبة تسليمهم كشوف العلامات الفصلية و السنوية

(18)

 

 

بالمسؤوليــــــــن المباشــــرين: للمدير مسؤولون على مستوى الولاية وعلى مستوى الوزارة فعليه الاجتهاد في احترامهم و التعاون معهم عن طريق إنجازا العمل إنجازا منتظما وتوجيه الوثائق المطلوبة في مواعيدها المحددة ودراسة ما يرد من توجيهات وتعليمات ومناشير بكل عناية وجدية

بالسلطات العليا:حرصا على أن تكون المدرسة إشعاع ثقافي واجتماعي يسعى المدير على أن تكون له علاقة متينة بينه وبين الهيئات المحلية أساسها التعاون و المساهمة في نشر الثقافة وذلك بمشاركة التلاميذ في المناسبات التي تقام من أعياد دينية وأعياد وطنية وعالمية وكذلك التظاهرات والحملات الوطنية التي تنظم لصالح المجتمع

النشاطات الماليـــــة:

الميـــــــزانيــــــة : وهي عملية تقدير و تقييد وترخيص بالتصرف في مداخيل ومصاريف المؤسسات العمومية لفترة معينة ومحددة تسمى السنة المالية

قواعـــــد الميزانيــة:

§ الميزانية الموحدة : الميزانية تحتوى على جميع المداخيل و المصاريف مجمعة في وثيقة واحدة

§ الميزانية الشمولية : مجموع أموال الميزانية تشكل كتلة مالية واحدة وموحدة تمول بها مصاريف السنة المالية منح تخصيص إيرادات معينة لمصاريف معينة بل ضرورة جمع الإيرادات من جهة و المصاريف من جهة أخر دون فصل

§ الميزانية السنوية :لسهولة المراقبة الجدية و العملية لتنفيذ الميزانية فأن الحول الموقوف عليه هو السنة من 01 جانفي إلى 31 ديسمبر

§ التــوازن : الإيرادات تساوي النفقات

تنفيــذ الميـــزانية: إن التنافي بين وظيفتي الأمر بالصرف و المحاسب العمومي يجسد بصفة ففعلية مبدأ فصل السلطة بينهما ولا ينبغي أن يكون حاجزا للموظفين بل يجب أن تعزز العلاقات بينهما لتصب في حوار بناء يشجع المشاركة فصد اتخاذ قرارات ناجعة من شأنها توفير الظروف الملائمة للعمل الذي يهدف إلى تحسين الفعل التربوي , إن تنفيذ الميزانية يعتبر فعلا إداريا وفعلا تسييريا.

(19)

 

 

الفعل الإداري:

*القرارات المتخذة في إطار عمليات المحاسبة و التي تمكن من تحقيق إيرادات والتزام بالنفقات

*عمليات المعاينة وتحصيل الحقوق و الموارد

*عمليات الالتزام و التصفية والأمر بالنفقات

الفعل التسييري: تحصيل وتسديد النفقات واستعمال الأموال ( هذه العملية من صلاحيات المسير المالي ولا تخضع للمراقبة الدائمة لرئيس المؤسسة )

وطبقا للمادة 32 من القانون 90/21 يقوم الآمرون بالصرف بالفعل التسييري لأنهم مسؤولون مدنيا وقضائيا على حفظ واستعمال الممتلكات المحصل عليها من الأموال العمومية وعليه فإنهم مسؤولون شخصيا على مسك جرد للأملاك المنقولة وغير المنقولة وغير المنقولة المكتسبة أو المخصصة للمؤسسة

صلاحيات المدير المالية:

يكون مدير المؤسسة التعليمية الأمر بالصرف الوحيد في المؤسسة وبهذه الصفة يتولى عمليات الالتزام بالنفقات و تصفيتها ودفعها في حدود الاعتمادات المخصصة في ميزانية المؤسسة , ويقوم بمعاينة محقوق المؤسسة فيميدان الإيرادات وتصفيتها واسترجاعها بالنفقات والعمليات الحسابية أمام السلطات السليمة

يساعد مدير المؤسسة في هذه المرحلة عون محاسب وهو المقتصد يكلف بالتسيير المالي والمادي للمؤسسة وفقا لإحكام المرسوم 90/49 تحت إشرافه ومسؤوليته .

يجب على مدير المؤسسة أن يتابع بانتظام وضعية الالتزامات ويراقب التواريخ المحدد وخصوصية الاعتمادات و محدوديتها .

يراقب مسك المدونات الحسابية المدونات الحسابية و تداول الأموال و المواد التابعة للمؤسسة ويقوم دوريا بمراقبة صندوق المال و العتاد لا يتداول المدير الأموال التابعة للمؤسسة ولا يحتفظ بمفاتيح صندوق المال و المخزن ألا في حالات خاصة استثنائية وحسب الشروط المحدد في التعليمات الوزارية

يقوم المدير بالتعاون مع المقتصد بإعداد مشروع الميزانية يقدم الحساب المالي إلى مجلس التربية و التسيير

(20)

 

فالمدير مسؤول على:

ـ الإثباتات الكتابية التي يسلمها

ـ الأفعال اللاشرعية و الأخطاء التي يرتكبها و التي لا يمكن أن تكتشفها المراقبة الحسابية للوثائق

ـ مدنيا وجزائيا على صيانة الممتلكات المكتسبة من الأموال العمومية

ـ مسك جرد الممتلكات المنقولة و العقارية المكتسبة أو المخصصة له

ملاحظــــة :

الصلاحيات الإدارية للمقتصد هي الصلاحيات المالية للمدير

المادة النفقات المادة الإيرادات المعني

19

 

20

 

21

Engagementالالتزام   

 

Liquidationالتصفية     

 

الآمر بالصرف أو تحرير الحوالة

Ordonnance ment

Mandatement    

16

31

 

17

الإثبات

Constatations

التصفية

Liquidation

الأمر بالصرف

Ordonnateur

22

36

Paiement   الدفع        

18

35

التحصيل

Recouvrement

المقتصد

comptable

 

مراقبـــة الجرد: يتمثل الجرد العام للأملاك الوطنية في تسجيل وصفي و تقييمي لجميع الأملاك التي تحوزها مؤسسات الدولة وهياكلها

ان عملية الجرد تهدف إلى ضمان حماية الأملاك الوطنية و الحرص على استعمالها وفقا للأهداف المسطرة لها كما تبين حركة هذه الأملاك وتقيم العناصر المكونة لها

يتعين على المنشآت و المصالح و الهيئات و المؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري التابعة لدولة , سواء كانت تتمتع بالاستقلال المالي أو الشخصية المعنوية أو لا تتمتع بهما أن تكون بجرد وصفي و تقييمي للأملاك الخاصة العمومية التي خصصت لها

 

(21)

 

وبناءا على ما ورد في الصادر17 من المرسوم 91/455 المؤرخ في :23/11/1991

 فإن الجرد يبين بأمانة تسجيل الأملاك التي تحوزها المصالح المعنية وحركتها كما تتضمن البيانات التي تتعلق بإصلاحها أو تحطيمها فقدانها وتدون حسب الإجراءات التنظيمية الجاري بها العمل

يتمتع بقوة الإثبات في ميدان المراقبة لاسيما فيما يتعلق بجيارة الأملاك المنقولة واستعمالها وتسييرها من جهة أخرى تشير إلى أنه يتم إعداد جدر الأملاك المنقولة تحت المسؤولية الشخصية المباشرة التي يضطلع بها الأعوان العموميون المخولون قانونا ليتولوا في إطار وظائفهم المختلفة إدارة الوسائل العامة وتسييرها حسب القواعد الإدارية وقواعد المحاسبة العمومية

فحص الجرد للممتلكـــات المنقولـــة:

تهدف هذه العملية إلى معاينة كل منقول مسجل بالجرد عند

1 . عملية تأسيس الجرد

2 . نهاية كل سنة

3 . عملية تسليم المهام ما بين الأمرين بالصرف أو المسيرين الماليين ان الممتلكات المنقولة التي تبين فقدانها أو غير القابلة للاستعمال تسجل بقائمة ترفق بمحضر فحص الجرد وتؤشر من طرف الأمر بالصرف  وبمجرد الانتهاء من هذه العملية ( فحص الجرد ) يجب اقتراح إسقاط الأشياء غير القابلة للاستعمال على مجلد التربية و التسيير

وفي هذا الآمر يجب الإسراع في أخذ التدابير اللازمة للتخلص من الأشياء و العتاد المسقط غير اللائق للاستعمال تفاديا للأخطار التي قد تنجم عن إبقائها وحزها لمحلات دون أي فائدة

إن اللجنة المنصوص عليها بالمنشور المتعلق بطلب تجديد التجهيزات تحدد تشكله لجنة الإسقاط المتكونة من :

• مدير التربية أو ممثله

• رئيس المؤسسة

• مقتصد المؤسسة تعليمية أخرى

(22)

 

• ممثل مديـر التعميـر و البـناء و الإسكـان بالولايـة أو ممثله تستدعـي هذه اللجنـة من طرف مديـر التربيـة

الأشياء المقترحـة للإسقـاط بمقتضى محضر اللجنة توضـع تحت تصرف مصالـح الممتلكات العمومية مع تحفظات الإجـراءات المنصوص عليها بالتعليمـة رقم 889 المؤرخة في : 01/12/1992 الصادرة عن المديريـة العامة للميزانيـة بالنسبـة للممتلكـات غير المقيمـة قصد تمكين مصالح أملاك الدولـة من بيعهـا أو التخلص منها .

مراقبـة الجــرد الدائــم :رقابـة المخازن موكلة بالدرجـة الأولى لرئيـس المؤسسـة و المسيـر المالي وحتى تسم بالنجاعـة والفعالية تكون ميدانية ودائمة ومجسدة في كل مرة بتأشيرة أو توقيع .

 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

(23)

 

=ملحـــــــق:

الأسلوب النظامي في التربية  :

يتعلق هذا الأسلوب بطريقة تنفيذ الأعمال و تحقيق النتائج المطلوبة و الخطوات الرئيسية لهذا الأسلوب

ـ تحديد ما نريد تحقيقه في موقف معين أو محدد

ـ تحديد السبب الذي من أجله نريد تحقيق ذلك

ـ تحديد البدائل أو الطرق المختلفة يتحقق ما نريده

ـ اختيار الطريقة التي نأخذ بها أو نتبعها في التنفيذ

ـ اتخاذ القرار بأتنقيذ

ـ متابعة التنفيذ لمعرفة جواب النجاح و القصور أو الفشل لتحسين الاداء

عملية اتخاذ القرار :

ـ التعرف على المشكلة و تحديد أبعادها

ـ تحليل و تقويم المشكلة

ـ وضع المعايير و المعدلات التي تتم على أساسها التقويم

ـ مرحلة جمع المعلومات و البيانات / النتائج / الحوصلة

ـ المفاضلة و البدائل المتاحة

ـ تطبيق الحل الذي أستقر عليه . ووضعه موضع التنفيذ

معايير النجاح في الإدارة المدرسية :

ـ تحديد أبعاد أداء العمل

ـ تقديم المعلومات المفيدة

ـ تقديم المواد العلمية

 

(24)

 

أهم سبات الإداري الناجح :

ـ الإلمام بالحقائق الرئيسية للموفق

ـ الفهم المهني

ـ الرغبة في العمل الإداري : رفق        رغبة        فرصة        قوة

ـ الحساسية للإحداث

ـ القدرة على التحليل وحل المشكلات

ـ القدرات الاجتماعية      الجزم مع العمل         حسن الاستماع

ـ المرونة المعنوية        القدرة على العمل لساعات طوال      تحت الضغط

ـ الاستجابة الهادفة للإحداث         الثقة و الجرأة

ـ الابتكارية / الابداعية  الخلاقة و أفكار بالإضافة

ـ مهارات تصورية  ـ المخيال ـ التخيل

ـ المهارات الفنية / التقنية

ـ المهارات الإنسانية

الصفات الشخصية لمدير ناجح :

ـ الصحة الجيدة  / النفسية  / الجسمانية

ـ المظهر الشخصي اللائق

ـ الطلاقة أللفضية و القدرة على التعبير

ـ قوة الشخصية وقدرة التأثير في الآخرين

ـ قدرته على تكوين علاقات إنسانية

ـ أن يتمتع بكفاءة غالية

ـ شهودا له تحسين السمعة و الماضي و الشرف

ـ أن يكون قادرا................

(25)

 

سيرة / عمله :

ـ يجتمع المجلس كلما اقتضته الضرورة للبث في المخالفات التي قد تسجل على التلاميذ الذي يمثلون أمامه

ـ يجتمع أيضا من نهاية كل فصل قصد الاطلاع على الحالة المعنوية للمؤسسة

ـ يعقد المجلس باستدعاء من رئيسه أو بطلب من الأغلبية البسيطة من أعضائه وترسل الاستدعاءات قبل الاجتماع ثلاثة أيام

ـ يتعين على مدير المؤسسة يمكين أعضاء المجلس من الاطلاع على ملف القضية

ـ يمكن للتلميذ أن تختار مدافع من بين التلاميذ أو الموظفين بالمؤسسة

ـ مجلس التأديب مجلس سري

ـ تسجيل مداولات مجلس التأديب في محاضر تدون في سجل خاص ترسل نسخة من المحضر إلى السلطة السليمة

ـ يشعر المدير الولي الشرعي للتلميذ بقرار مجلس التأديب

تصنيف العقوبات :

ـ عقوبات الدرجة الأولى : على أن تتخذها المدير دون الرجوع إلى المجلس :

ـ الإنذار المكتوب

ـ التوبيخ

ـ عقوبات الدرجة الثانية :

ـ الإقصاء المؤقت من يوم واحد إلى ثلاثة (3) أيام

ـ الإقصاء المؤقت من أربعة (4) أيام إلى ثمانية (8) أيام

ـ عقوبات الدرجة الثالثة:

ـ الإقصاء من النظام الداخلي

ـ الإقصاء من المؤسسة مع اقتراح التحويل إلى مؤسسة أخرى

ملاحظة:لا يمكن إقصاء التلميذ نهائيا قبل أن يبلغ عمره ستة عشرة(16) سنة كاملة

(26)

 

الطعن: الطعن يكون في عقوبات الدرجة الثالثة أما لجنة الطعن التي تعقد على مستوى مديرية التربية وتشكل :

ـ مدير التربية أو ممثله رئيسا

ـ مدير للتعليم الأساسي

ـ مفتش للتربية و التعليم الأساسي

ـ مدير مركز التوجيه المدرسي والمهني أو مستشار التوجيه المدرسي المهني

ـ أستاذ رئيسي للتعليم الأساسي

ـ ممثلين اثنين (2) عن جمعيات أولياء التلاميذ بالولاية

ـ يعين مدير التربية أعضاء لجنة الطعن عند بداية كل سنة

ـ يمكن للتلميذ آو ولى أمره أن يرفع بطلب إلى لجنة الطعن في ظروف أسبوع من تبليغ قرار مجلس الأديب . اللجنة تصدر حكمها في ظرف ثمانية (8) أيام من تاريخ تسجيل النظام

ـ لا يعلق طلب الطعن قرار مجلس التأديب

ـ تتخذ قرارات لجنة الطعن بالأغلبية البسيطة

ـ تدون مداولات لجنة الطعن في سجل قانوني لدى مدير التربية

 

 

 

 

 

 

 

(27)

 

انجاز بطاقة تقنية للمؤسسة :

الجمهوريةالجزائريةالديمقراطيةالشعبية

ولايــة :......................

مديرية : ......................

متوسطة :......................

البطاقة التقنية للمؤسسة

ـ إسم المؤسسة

ـ قرار الإنشاء        رقم : .....................    المؤرخ :................

ـ مرسوم الإنشاء      رقم : ....................     المؤرخ : ..............

ـ مساحة المؤسسة : ...............أر ......... سنتيار :.....................دم²

ـ مساحة المبنية : .................أر ........  سنتيار :.....................دم²

ـ عدد العمال المرسمين و المتعاقدين : .......ذكور ...........إناث

ـ الإداريين : ...........................ذكور و إناث

ـ المهنيون : .............

ـ الحاجب : ...............

ـ السائق : .................

ـ البيداغوجيين : .....................

ـ عدد التلاميذ : ......................

ـ عدد الذكور : ......................

ـ عدد الإناث : .........................

ـ عدد الداخليين : ...................

ـ عدد الخارجيين : ..................

ـ عدد نصف الداخليين : ..........

 

(27)  

الوظائف التي يمارسها الإداري

ـ التخطيط

ـ التنظيم ـ التنشيط

ـ الرقابة ـ المعالجة

ـ الإشراف

ـ القيادة

ـ التمثيل

ـ التنسيق

ـ اتخاذ القرار

ـ التفويض

ـ السلطة

ـ التقويم

وهو يمارس هذه الوظائف يقوم بالإجراءات التالية :

ـ الحديث

ـ العلام

ـ الكتابة

ـ القراءة

ـ التوقيع

ـ السفر

ـ إجراء المقابلات

ـ حضور الاجتماعات

ـ التحدث في التلفون

بينما تكون النتيجة المترتبة على ذلك تتعلق بـ :

ـ الكفاءة

ـ الإنتاجية

ـ التخطيط

ـ العمليات

ـ الأهداف

ـ السياسة

ـ المشكلات

ـ وكل ما يتصل بالتغيرات التي تحدث في المنظمة التغذية المعرفية الصحيحة الرجعية ( الأثر الرجعي ) تؤكد المعرفة الصحيحة وتصحح التعليم الخاطئ

(28)

 

¤ أهم تسيير الإداري الناجح :

ـ المعرفة  : قوانين تشريع المدرسي

ـ المنهجية :

             • التخطيط

             • التنظيم

             • المراقبة

             • المتابعة

             • التقويم

ـ السلوك : السلوك الحسن الجيد

¤ تنظيم التدريس :

ـ المدرس

ـ التلاميذ

ـ المنهاج

ـ البيئة المدرسية

ـ الأهداف التربوية

¤ أصول هذه التنظيم تتكون من عناصر مدخلات ومخرجات وعمليات متغيرة .

مدخـــــــلات                  العمليات التعليميـــة                مخرجــــات       

                                   متفاعــــــلات

                                   المتغيـــــرات

                         

التجهيز                          أثر رجعـــــي             التلاميذ المتخرجون

التلاميذ                          الحجم الساعي             المستوى التحصيلي

المباني                          المنهــــــــاج               الأداء العملي بعد التخرج

الأساتذة                         أعمال الأستاذ              الخبرات و المهارات

الظروف

                       مخططات ودوائر لها أهمية      

دائرة التوتر الوجودي ×

                                                          اللفظ            التنسيق

 

 

                                                          

                                                                  الإيقاع

(29)  

 

 مثلث التوحيد و التجانس                     الموتيفات / السبب×

 

 

 

                                        الجزئيـــات                     المتواليات

 

 الإيغال في ارتياد الأمكنة                         التراث×

 

                                        اللغة                           الوجدانية

 

                                                        الواقعية

 المنحى الاغترابي×

الوطن

                             اللغـــة    

                                                               الدين

                                           

                            العلاقات التوضيحية

 مفارقات تدفق الماضي و الحاضر ×

                                  المستقبل

 

              الانتظار                                   الحاضر

 

                                   الماضي

 

(30)  

 

 الضمير الغائب اللاصق للبطلة×

   الجمال              الحلم               الضمير                  المرونة           

 

 

             الألم                 الحب                  الوطن

 

                      لحظـــــات التوهــج الإبداعــــي      

الدور البيداغوجي لرئيس المؤسسة

ـ أن يهتم بالجانب العملي و التقني في متابعة أعمال الأساتذة و تقيميها ومراقبة أعمال التلاميذ ومطابقتها للبرامج و المواقيت ( 7 ـ 13 ) ق . و

1 ـ تطبيق التعليمات الصادرة من الوزارة ومن السلطة السلمية

2 ـ مسؤولية ضبط خدمات الأساتذة و التلاميذ

3 ـ مسؤولية تسجيل التلاميذ لمزاولة دروسهم . وضبط مقاييس تشكيل الأفواج التربوية

4 ـ متابعة مدى تحقيق إنجاز البرامج الدراسية المقررة أثناء الدراسة

5 ـ مساعدة الأساتذة الجرد وتقديم التوجيهات و الوسائل الضرورية

6 ـ تنظيم الفروض و الواجبات المنزلية الشهرية و الاختبارات الفصلية ومراقبتها و السهر على إجرائها

7 ـ زيارة الأقسام و الوقوف على مدى تطبيق البرامج و النتائج المحصل عليها

8 ـ ضبط غيابات الأساتذة و تأخراتهم و العمل على استخلافهم في الوقت المناسب

9 ـ تحضير مجالس التعليم ومجالس الأقسام واتخاذ الإجراءات الضرورية لتكوين المدرسين

10 ـ تنسيق عمل الأساتذة المنسقين للمواد و الأقسام

(31)

 

11 ـ مراقبة السجلات التنسيقية للمواد و الأقسام وتقديم الملاحظات

12 ـ تنشيط الأيام البيداغوجية و الندوات التربوية وضبطها

13 ـ المراقبة التنظيمية الدورية / لكل شهر لدفاتر النصوص من حيث التدرج في تقديم الدروس و تسلسلها لتوازيع السنوية و الفصلية المقدمة من قبل الأساتذة ومدى تطبيق البرامج و الفروض المنزلية و الدروس التطبيقية

14 ـ المشاركة في تفتيش موظفي التأطير والحراسة . وكذا في مناقشة السادة المفتشين للأساتذة قصد متابعة النتائج و التعليمات المقدمة لهم وتطبيقيها

15 ـ المشاركة الفعلية في العمليات التكوينية بهدف تحسين المستوى وتولية هذه المهمة على مستوى المؤسسة بالنسبة للفريق التربوي و الإداري .

ـ الدور التربوي لرئيس المؤسسة :

ـ توفير الجو الملائم للعمل و الدراسة لتكوين جماعة تربوية متماسكة

ـ تحسين العلاقات بين مختلف الأطراف لتقوية الثقة المتبادلة

ـ تنمية الشعور بالمسؤولية و الاحترام المتبادل

ـ تشجيع مختلف الأنشطة الاجتماعية و التربوية

ـ توفير جميع الشروط المعنوية و المادية لعمل التلاميذ و الأساتذة

ـ تضافر الجهود لتحقيق الأهداف المرسومة

ـ تشجيع التلاميذ المجدين ومساعدتهم على مواصلة تألقهم

الصفات التربوية لمدير المؤسسة :

ـ التحلي بالصفات الفاضلة ,الأمانة ,الاستقامة ,العدل, الصبر,متفائلا , قادرا على الفهم و التفهم وإيجاد الحل

ـ قادرا على التأثير وإقناع غيره حتى يرضي الجميع بأفكاره و أرائه من مساعديه أولا ثم الأساتذة و التلاميذ و العمال و الأولياء

ـ القدرة على التغيير عن نفسه بكل :

ـ دقــة ـ وضوح : عن طريق الكتابة و الحديث وأن يكون : متزنا ـ صحة ـ عافية ـ نشاط ـ حيوية

ـ أن يتصف بضمير مهني حتى يكون حارسه الأمين

ـ ان يتصف بروح المبادرة حتى يكون قدوة للآخرين في مواجهة جميع المشاكل المعترضة

(32)  

ـ التحلي بالتفاني و الإخلاص في أداء الواجب و المواظبة في العمل

ـ أن يكون قد مارس مهنة التدريس بكفاءة ونجاح واقتدار متمكنا من مادة تخصصه أكثر من بقية المواد الأخرى

ـ أن يكون واسع الاطلاع , مهتما بنواحي الجمال و الذوق الفني مما يساعده على التنظيم في مهنته

ـ أن يكون له مثل عليا في الشخصية الاجتماعية أماله ومطامعه أعلى من مثل الشخص العادي

ـ أن يكون مبتكرا مبدعا , ذكيا واسع الخيال ثاقب الفكر بعيد النظر يتصرف بسرعة في إيجاد الحلول المناسبة للمواقف و المشكلات التي قد تواجهه

ـ ان يكون راجح العقل واسع الأفق على استعداد لتطبيق الطرق الجديدة يتقبل اقتراحات الغير وله القدرة على وزن أراء غيره من الأساتذة و التلاميذ و الأولياء وقبول الصائب منها

ـ أن يزود الأساتذة الجدد بالتعليمات والإرشادات و النصائح و المعلومات اللازمة ويعمل على راحتهم خارج المؤسسة وداخلها ليساعدهم على التأقلم فيها

ـ أن يهتم بكل عضو في المؤسسة التربوية كفرد يوجه ويرشد ويشجع ويشكر ويواسي ويهنئ ليحفز الجميع على العمل

ـ يتجاوب مع التلاميذ في نشاطهم وألعابهم ويعالج المتحلفين منهم و المشاغيبين ويربط جميع من في المؤسسة بالعلاقات الإنسانية الصلبة

الصفات التربوية الخلقية المؤثرة :

 ـ التنظيم             ـ التنسيق          ـ الانسجام : تحسين المردود المدرسي

خصائص المدير الناجح :

 ـ المدير الناجح        ـ المبدع          ـ النشيط 

ـ الصفات العقلية :   ـ استقلالية التفكير       ـ دقة الملاحظة    ـ يقظا     ـ منتبها

ـ قوة الذاكرة         ـ سرعة الفهم

ـ الصفات الاجتماعية :  التأثير في الآخرين   ـ الثقة بالذات  ـ يقظة الضمير   

ـ شدة التأثير في مساعديه المقربين أولا قبل التأثير في باقي الجماعات التربوية ثانيا

 

(33)

 

ـ الصفات الانفعالية : الرغبة في القيادة ـ أن يدرك قدراته الذاتية ـ ومواهبه الخاصة , أن يكون واثقا منها ـ لا يتمسك بتوافه و سفاسف الأمور , يكرس جهده للأهداف البعيدة التي يسعى إلى تحقيقها , أن يثابر عليها بعزم وقوة .

ـ الرغبة في التفوق على الآخرين لخدمة وتفوق تلاميذته .

  ±الالتــــــــــزامــــــــــات±

 

عندئذ لابد من الالتزامات الآتية :

ـ البحث عن التحدي للتغير و النمو و التجديد و التحسين حني تتخلص من الروتين المهمن على المؤسسة

ـ القيام بالتجارب , قصد تحليل كل فشل و كل نجاح وتقبل المخاطر , وان يدرك أن الأخطاء تعلم التسيير

ـ وضع رؤية مستقبلية لمؤسسته بعد مراجعة الماضي وتحديد المستقبل

ـ تغريز العمل المشترك بتعريز الأهداف التعاونية , ووضع في الآخرين لجعلهم يتحملون المسؤولية .

ـ إشراك الآخرين في السلطة واحترام حرياتهم و العمل على خدمتهم بحل مشاكلهم

ـ على المدير أن يكون قدوة للآخرين في الوضوح و التمسك بالقيم المعلنة وأن يخطط دائما لبلوغ المكاسب التي تعمل على تقدم المؤسسة

ـ على المدير الاعتراف بالمساهمات الفردية في نجاح كل مشروع بعد تحديد ما يناسب المؤسسة ومصلحة التلاميذ وذلك باستخدام المكافآت وتبليغ القدرات علانية

•خصـائص المديــر الناجح :

ـ خلاصـــــــــــة:

ـ أن يكون المدير أستاذا قبل أن يكون رئيسا

ـ أن يمتلك القدرة على الاتصال بالآخرين و التعامل معهم

ـ أن لا يكون مهمته في التسيير فقط البحث عن حل المشاكل

ـ أن يعرف كيفية يحسن استخدام الوقت فيما ينفع المؤسسة

ـ أن تكون له قوة الحرس لمعرفة البعد التربوي و البيداغوجي لمهامه

ـ أن تكون له السلطة و الاستعداد لإزاحة المهملين و الفاشلين و المعرقلين لعملية التسيير .

(34)

 

ـ أن يحيط مساعديه بالرعاية الكاملة , وأن يقدم لهم يد المساعدة

ـ أن يكون صاحب رؤى مستقبلية

ـ أن يضع طموحاته الشخصية في المقام الثاني بعد أهداف المؤسسة

ـ أن يكون فنانا في إدارة الاجتماعات في مختلف المجالس و الجلسات

ـ أن يفهم عمليات صنع القرار وكيفية تنفيذه

ـ أن يملك حسا للدعابة والفكاهة من حين لأخر

ـ أن يكون حاسما قاطعا ولكن متعقلا

ـ أن يرى نفسه دائما بصفة الموضوعية وممن يمكن الاعتماد عليه

ـ أن يكون في الأخير مثالا للاستقامة والأمانة و الثقة التي وضعتها فيه الوزارة أو السلطة الوصية . لقيادة المؤسسة التي تولى الأشراف عليها

ـ الخلاصــــــــــــــة:

• يجب أن يمتلك المدير الناجح ثلاث مهارات في التسيير :

   ـ التحدي للواقع

   ـ الإيحاء برؤية مشتركة

   ـ تمكين الآخرين من العمل وتشجيعهم للتوصل إلى نتائج غير منتظرة

ـ المراقبة و المتابعة:

المراقبة عملية التحقق و التأكد من مدى تطبيق الأعمال الواجب إنجازها بمختلف أنواعها وأشكالها وتتمثل المراقبة البيداغوجية المستمرة فيما يلي :

ـ حب الأستاذ على تحضير الدروس وتحسين المستوى

ـ دفع التلميذ إلى بذل مجهودات مستمرة وعمل متواصل

ـ استغلال نتائج مجالس الأقسام ومجالس التعليم لمعالجة النقائص

ـ الاهتمام أكثر بالفروض و الاختبارات

ـ سهر الفريق الإداري على تطيق التعليمات في أوانها والعمل على خدمة الفعل التربوي

ـ توجيه المراقبة المستمرة لخدمة المعالجة البيداغوجية للنقائص

ـ إبلاغ الأولياء بنتائج أبنائهم , وإشراكهم في العملية التعليمية .

 

 

(35)  

¤ التقويـــــــــــــم:

التقويم لغة : الوزن و التقدير و التعديل و الإصلاح

الاصطلاح: إعطاء المدرس و التلميذ وزنا خاصا لمعرفة مدى استفادته من العملية التربوية

ـ مراحــل التقويــم البيداغوجـــي :

ـ مرحلة القياس  : جمع المعطيات وتشخيصها

ـ مرحلة الحكم   : إبداء الرأي وإصدار الحكم

ـ مرحلة القرار  :               مســــار التلميذ

                                  الفعل التربوي

                                  التأطير التربوي و الإداري

 

ـ أهـــــداف التربيـــــــة :

ـ الأهداف العامة :

ـ أكتساب الفرد الشخصية المتكاملة الوثيقة الأساسية لحقوق الإنسان المادة : 26 على التربية أن تهدف الى تحقيق تفتح الشخصية تفتحا كاملا

ـ  الأهداف الخاصة :

ـ تدعيم الشخصية الوطنية و القومية

ـ إرساء دعائم الديمقراطية و العدالة الاجتماعية

ـ تنمية روح العمل الجماعي

ـ ثقافة السلم

ـ الاهتمام بالروح العلمية و التقنية

ـ طريقة التدريس :

ـ خطوة التحضير ـ استرجاع المعارف و الخيرات القديمة

ـ خطوات الغرض و التقديم

ـ خطوة الربط

ـ خطوة التعليم

ـ خطوة التطبيق

 

(36)

 

ـ ثقافة وتقنية تسيير الزمن :

» في إحدى دراسته أن المسيرين يقضون:Minizberـ لقد بين العالم:«مينتزبرغ  

40 % من وقتهـم في مهـام مهمــة ومستعجلـــة

40 % من وقتهم في مهام غير مهمة ومستعجلة

15 % من وقتهم في مهام مهمة وغير مستعجلة

5 %   من وقتهم في مهام مهمة وغير مستعجلة

                 مخطط مشروع مؤسسة / الفارق في التخطيط

 

   فارق                      هدف                           النتائج

 

              توقع

 

 

 

الزمن

 

على مدير المؤسسة أن يتحكم في مختلف الأنشطة التي يقوم بأوان تنظيمها على حسب أربع عناصر زمنية :

ـ حسب السنة الدراسية

ـ حسب الشهر أو الفصل

ـ حسب الأسبوع

ـ حسب اليوم               المراقبة في سيرورة المانجمانت     

        المراقبة                             التنظيــــم

 

                   التخطيــــط                                         النتائــــج

                                           التنشيــــط

 

 

                                           المراقبـــة

(37)  

المراقبة تقوم على ثلاثة مراحل :

ـ اختيار وتعيين مستوى المعيار

ـ المقارنة بين النتيجة الملاحظة و المعيار

ـ الحركة التصحيحية و تجنيد الموارد تجعل النتيجة مطابقة للمعيار

                                                                 المعيار

 

 

الهدف                                      المقارنة 

المتغيرات                                  العمليات                      التحقيق

القابلة

للمراقبة

النتيجة

 

                    

                         سيرورة المراقبة

 

 في الأخير عندما نستطيع أن نكسب التلميذ سلوكا معينا قابلا للتقييم و التقويم و

قادرا على كسب تلك الفكرة القادرة على التغيير ولم تكتفي بهذا , أن تكون المدرسة ككل قادرة على اكتساب هذا السلوك اليومي . وقادرة أن تشعه على المحيط ثائرا وتأثيرا . من ثمة لم تعد الثقافة في الوسط المدرسي مرتبطا بنتائج التحسين المردود المدرسي بل بإكتساب مهارات في المحيط . بحيث تكون الثقافة هي إنسان + تراب + زمن

هي نتائج تحسين + مرفق عام + رابح في عامل الوقت بمعدل عقلي عوض عن عمر زمني .

ـ إذن هـل المدرسـة قـادرة على كسـب التلميـذ عمـر عقلـي للتلميـذ وتلك لكـم هـي المشكلــة ؟

 

 

(38)
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق