]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قضاة وادي المعاول قضاة آخر زمن!!!!!!!!

بواسطة: مجهول  |  بتاريخ: 2011-09-13 ، الوقت: 14:56:21
  • تقييم المقالة:


من مصدر موثوق يتمتان تعيشان  وحدهما لا يوجد أحد من محارمهما ليكون وصي عليهما ولذلك أصبح رجل من غير محارمهما وصي عليهما ولكن كبرت اليتمتان وهما ف سن زواج فكثر الكلام عليهما وذهبت أحدهما إلى المحكمه تطلب م القاضي أن ينقل الوكاله لها فما أن رأها القاضي صرخ ف وجهها قائلا لها ليش أنتي جايه والمفروض أنتي ماتجي وأحرجها أمام الجميع وهي م الخجل تقول له أنا يتيمه وماعندي أحد يجي بدلي ولكن لا حياة لمن تنادي قال تعالى "فأما اليتيم فلا تقهر"
وأخرى عندها أربعه أطفال و زوجها ميسور الحال تزوج بأخرى وعندهم شغاله زنجباريه تمارس السحر عليها وع أولادها_ولا أريد أن أظلم زوجته الثانيه فهي لم تراها تفعل شيئا_المهم لديها أدله ع ممارسة الشغاله السحر أوراق وأرقام وصور وذهبت لأحد المعالجين بالقرآن وأعطته الأدله واكد لها إن الأوراق والأرقام تستخدم للسحر وأخبرت زوجها ولكن زوجها لم يصدقها ومرضت فقد كادت أن تجن هي أولادها م تأثير السحر فطلب منها المعالج أن تخرج م البيت ولاتترك أي أغراض لها أو لأولادها فيه وقال لها لاتضحي ب خمسة مقابل واحد وطلبت م زوجها بيتا منفصلا أو يسفر الشغاله ولكن زوجها رفض كل الحلول ذهبت المسكينه إلى المحكمه تطلب بيتا لها ولأولادها ونفقه وف الجلسات أخبرت القاضي بالسحر وع الأدله والمعالج الذي رغب بالشهاده ليؤكد للقاضي إن ماعندها يستخدم للسحر لكن القاضي تجاهل الشاهد ولم يستدعه وقال لها لا أأمن بالسحر ولم يصدقها وعندما تبدأ ف الكلام يتبسم القاضي من كلامها وكأنها تقول أشياء غير منطقية ثم أتصلت المسكينه بسماحه الشيخ حفظه الله تسأله ع طلبها بيت خاصا لها ولأولادها بدون أن تعيش الضره معها فأكد لها سماحته بأن البيت القائم م حقها شرعا لأنها الزوجة الأولي ولديها الأولاد وعندما أخبرت القاضي بكلام سماحته قال أحنا مانمشي ع كلام سماحته هذا وفي بدايه الأمر حكم لها بنفقه ولكن ف نهاية المطاف ألغى النفقه وطلب م الزوج أن يقسم البيت قسمين بدون أن يعين البيت هل يكفي لقسمه فالبيت صغير لا يكفي للقسمه ولم يكترث القاضي بأي شي حتى إنه أي قسم سيكون لها وترك كل شي ف يد الزوج المسحور الذي يريد أن يضع أولاده ف المكان الصغير وزوجته الثانية_ليس عندها اطفال_ ف المكان الأكبر وأراد أولادها التحدث مع القاضي ليشرحو له مدى معانتهم وماذا يريدون ولكن القاضي رفض مقابلتهم  وهاهي قد استأنفت منذ أربع شهور ومازالت تنتظر الاستدعاء تعيش هي وأولادها ف شقه لاتعلم م أين ستدفع أيجارها تنتظر شفقه زوجها ليعطيها بعض المال لأولاده_
وأخرى كانت تعيش في جحيم مع زوجها ولديهما طفلة وأتفقا  ع الخلع لينتهي كل شي وما أن تم الخلع حتى بدأت المشاكل يأخذالطفله ولا يرجعها ولا يوجد من يعتني بها ف منزله فأمه أمرأة مسنه مريضه لن تلمس الطفله يوما فمن رباها هي جدتها لأمها منذ أن كان عمرهاشهرين وبعد اسبوعان م الخلع تزوج بأخرى وقد حملت بسرعه ولم تستطع الاعتناء بالطفله ودائما مايرجعها بحاله مزريه قذره ولديها شهود فوالدها لايكترث بشي لها عندما تمرض لا يؤخذها للمستشفى  وأذا شعرت بالبرد لايغطيها كل ما يأخذها تعود مصابه بالامساك وف جسمها حساسيه لديها تقرير طبي أنها مصابه بخدوش من أولاد عمها كذلك أبوها لايكترث بمظهرها الخارجي أمام الناس فيأخذها إلى أماكن عامه بحاله مزريه فماذا فعلت أمها أرسلت له مرارا م ينصحه ولكن لا فائده لذلك أضطرت للذهاب للجنة التوفيق والمصالحة لتحديد مواعيد الزيارة ولتجنب المشاكل أعطته الزيارة يوميا عدا الخميس والجمعه من العاشرة صباحا إلى بعد صلاة العصر ولكن لم يلتزم ابدا فعادت للجنة فقالوا لها أذهبي للمحكمه وذهبت للمحكمه وطلبت التنفيذ أتصل موظف التنفيذ بوالد الطفله لينفذ ولكن والدها تجاهل الموظف وبعدها قدمت رسالة للقاضي فأشر القاضي باعطاءه سبعه أيام ليرجع الطفله وأذا لم يرجعها يسجن مع العلم أن الطفله كانت عند والدها منذ أسبوع فاعطاه القاضي اسبوعا أخر مارأيكم؟ واستمرت المشاكل إلى وصول الأمر إلى تجاذب الطفله الأم من يدها والأب من قدمها فقدم والدا الطفله للمحكمه رغبتهما ف تغيير مواعيد الزيارة ولكن القاضي تجاهل طلبهما وقال لهما المؤمنين ع شروطهم واستمرت المشاكل وبعدها حدثت الاحداث ف صحار والتغيرات التى حدثت وترقى قاضينا السابق وجاء قاضي دكتور ففرحت ام البنت وأخذت ترسل له الرسايل تطلب التنفيذ ولكن القاضي كان أفضل من السابق فقد تجاهل كل الرسايل ولم يأشر ع شي وشاءت الأقدار أن تتزوج أم الطفله فما لبث والد الطفله حتى قدم دعوى للمحكمه يطلب حضانة الطفله وخلال فترة الجلسات الحضانة عند أمها حتى يقرر القاضي لمن تكون الحضانه وعلى والدها الإلتزام بمواعيد الزياره ولكنه لم يلتزم ابدا وقدمت الأم رسالة اخرى ولكن كان القاضي ف اجازة فتحولت الرساله إلى قاضي محكمه بركاء فحكم ع والد الطفله بالسجن اسبوع أرجع الطفله أم لم يرجعها أول مره تشعر ام الطفله بالنصره ولكن قبل يبدأ تنفيذ قرار الحبس الذي عاد إلى محكمتنا الغالية وبالصدفه داوم القاضي ليوقع ع بعض الأوراق ورأى ورقه قرار الحبس ضد والد الطفله فماذا فعل لغى الحبس بدون اسباب وعندماعرف والد الطفله بذلك زاده ذلك تمردا واستمر يأخذ الطفله ولا يرجعها وزادت المشاكل وبدأت جلسات الحضانه وتناقش القاضي معهما ع الزياره واتفقا بأن يلتزم والد الطفله بالزيارة وأن أمها عندما تعود من عملها وصادف وقت العصر أن تمر ع ابنتها وتأخذها معها ولكن الأب لم يلتزم وجاءت الجلسة الأخرى وأخبرت القاضي فقال لها القاضي أحنا اتفقنا أن الأب يرجع الطفله متى شاء أهم شي قبل المغرب وأذا تريدها بعد صلاة العصر جيبيها وحدك فقالت له الأم لا فضيلتكم لم نتفق ع ذلك ولم أوقع ع هذا الكلام ولكن القاضي أصر ع كلامه وف يوم الجلسة أرجع والد الطفلة  الطفله الساعة الثامنة مساءا فأرسلت الأم رسالة الى القاضي بصوره من حكم لجنة التوفيق والمصالحه وأخبرته أن بسبب كلامه الذي قاله زاد والد الطفله تمردا ولكن تجاهل القاضي رسالتها ولم يفعل شيئا فأمن والد الطفله العقاب فساء الأدب فقد تهجم والد الطفله ع بيت أهل امها ودف أمها وضرب أختها وسحب ابنته من شعرها والقضية ف الادعاء العام أما بالنسبه لقضية الحضانة الأم لديها شهود ع أهمال والد الطفله لطفلته ولايصلح لرعيتها وكان كثير الكذب والقاضي ف عده مرات يكتشف أكاذيبه ولكن القاضي تجاهل الشهود ولم يطلب شهادتهم وتجاهل التقرير الطبي الذي أحضرته أمها والتي تعرضت فيه الطفله لخدوش ف وجهها ورقبتها وطلب القاضي م والد الطفله أن يحضر أمه المريضه التى تجاوزت الستون من عمرها وسألها أذا تستطيع تربية الطفلة عمرها ثلاث سنوات ونصف فقالت نعم استطيع أن اربيها وأقوم بكل شؤنها مع أنها لم تلمسها يوما وف النهاية حكم القاضي لوالدها بالحضانة وأمه ليومنا هذا لم تلمسهاوتجاهل أم الأم التي ف الاربعين من عمرها_والطفله تعيش مع زوجةابيها ووالدها لايهتم بمستقبلها ولم يسجلها ف روضة لتتعلم مع أنه قال امام القاضي بأنه سيدخلها مركز العيسري ولكن لم يفعل شئ مماقال/ وف ورقة المنطوق رغم الأدله والبراهين فكل ماتقوله ام الطفله مجرد ادعاءات أما مايقوله والد الطفله بدون دليل فقد تبين للقاضي أنه صدق فقد ذكر القاضي أنه تبين له أن والد الطفله قادر ع رعاية الطفله والاهتمام بها مع أن أمها لديها أدلةتثبت العكس /أمابالنسبه لموظفين  المحكمه مثل محضر الإعلان ف المحكمه أليس ف القانون أنه يجب أن يحضر إعلان الجلسه لمنزل والده الطفله ولكنه عاجز بأن يحضر الأعلان ويكتفي بالاتصال وعندما طلبت أم الطفله الاعلان أحضره وسلمه لأختها الصغرى البالغه م العمر 12سنه ف وجود المدعي عليها وعندما أبلغت القاضي لم يفعل شيئا_كذلك والد الطفله كذب ع جميع موظفين محكمتنا الموقره وسخر بهم بسبب نفقه الطفله والتى هي 25 ريال وقال لهم أنه أستأنف وقاضي نقصها إلى 20ريال ولكن هذا غير صحيح ودفع والد الطفله 20ر لشهر 7 ولم يدفع لشهر 8 وعندما أرسلت لهم أم الطفله تنفيذ الحكم تجاهلو الموضوع وأيدو كلامه بدون دليل حتى وصلهم من محكمه الاستئناف تثبيت النفقه 25 ريال ورغم ذلك كله لم يحولوه لتحقيق بتهمة الكذب ع المحكمة ولم يجبروه ع دفع ماعليه حتى تاريخ نشر هذه الرساله وأخيرا أقول حسبنا الله ونعم الوكيل ع كل من ظلم هؤلاء النسوه وظلم الطفله الصغيره بحرمها م رعايةأمها وحرمها من ان تعيش في رفاهية فأمها ميسورة الحال ووالدها فقير محاط بالديون بالأضافة الى اهماله للطفلة وسوء اخلاقه


مصدر ذاتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق