]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

يأمرون بالمنعروف وينسون انفسهم !!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-05 ، الوقت: 22:27:26
  • تقييم المقالة:

 

غريب هو امر الذين يدعون المعرفة وعقولهم خاوية من اي شي مفيد يتنافسون فيما بينهم وكأنهم رموزا للمعرفة والحكمة  وكأن غيرهم تائهون بدونهم , قبل ايام وانا اقرأ جريدة اليوم فوجئت باحدهم يقول ان الاصلاح  طريقه شاق طويل يحتاج لتضافر الجهود  بكل وسيلة كانت , اضحكني ذاك المتشدق الذي لو عرف ما يكنه له الناس لولى بلا رجعة فتاريخه اشبه بقصيدة هجاء كل سطورها تنطبق عليه , عجيب هو امر اولئك الغرباء (الغرباء عن الحقيقة والنزاهة والاصالة ) يعتقدون دائما بأن المجهر مسلط على انجازاتهم التي ما تعدت الا سخط الشعوب  وظلم الاخرين فبكل يوم يمر عليهم  يكدوا جاهدين لتغيير ملامح رسموها ومنابر هدموها ومساوىء الاخلاق التي ما مر يوم الا اظهروها , فعندما يدخلون منابر الاعلام تراهم يتحدثون وكانهم اولياء صالحون رغم ان صلاحهم نسج من خيال , يأمرون بالعدل وقد مارسوا دوما ظلم الاخرين ويطلبون من الناس التاني على ظلم وقع وهم من كانوا دوما متعجلين , فالى متى يبصرون الخطيئة كأنها صواب ويذكرون الخلق الرفيع وهم منه خارج الابواب , لكنهم مهما قدموا وتكلموا واعلنوا فشعوب اليوم  باتت بكل يقين تعرف الصواب ,  اولئك هم الذين يامرون بألمعروف وينسون انفسهم .. نقول لهم ان عصر الخديعة والتشدق قد ولى فأخرجوا من اوسخ باب ...........

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د.ماهر الحسيني الزبيدي | 2013-03-06
    نعم. هم الذين خاطبهم الله في كتابه فقال: اتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم. وهم الين قال الله عنهم كبر عند الله مقتا ان تقولوا مالاتفعلون.  لقد رايت الكثير من رجال هيئة الامر بالمعروف  الذين يجلدون الناس لتاخرهم عن الصلاة رأيتهم زناة يشربون الخمر.عانت الامة الاسلامية منهم كثيرا.فكل من لا يجدعملا توظف عندهم حتى ولو كان فاسقا فاجرا لوطيا فالاسلام يجب ماقبله هههه ويلهم فسروا الاسلام باهوائهم. ثم يتعالى هذا على الناس ويستعبدهم باسم الاسلام ووالله لو اراد الله اناس عبيدا لما ارسل لنا محمدا. ولبقينا عبيدا لابي جهل واحفاده.الاسلام دين امر بالمعروف ونهي عن المنكر ولكن هناك طريقة وضعها الله ولم يتركها للبشر وهي الطريقة المسموح بها:وادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنه. لا بالعصا والكف لا بالتعذيب والتهديد وتحت السلاح كما تفعل جبهة النصرة في سوريا. لو اراد الله ان يجبر الناس على الاسلام لارسل مع محمد منكر ونكير ولسجد الناس وصلوا رعبا وخوفا ليلا ونهارا. لكن الله يريد النيه والايمان بالقلب لا الفعل بالجوارح بدون ايمان. رجال الهيئة اكثركم اعداء لانفسكم وقد عرفت منكم الكثير  ولم اجد منكم الى الان رجل رشييييد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق