]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين حانا ومانا.. أُشعلتْ نيرانا

بواسطة: Salem Ayoub Salem  |  بتاريخ: 2011-09-13 ، الوقت: 13:08:17
  • تقييم المقالة:

بين حانا ومانا.. أُشعلتْ نيرانا 

 


كتبهـا : سالم أيوب - بتــاريخ : 9/13/2011 11:57:32 AM, التعليقــات : 0 

يُحكى أن رجلاً في سن الكهولة تزوج زوجةً ثانية، وكانت واحدة من زوجاته تُدعى "حانا" والأخرى تدعى "مانا"، وكان عندما يأتي إلى الصغرى تدلّله وتلاطفه في الكلام وتمسح على وجهه، وتخلع بعض الشعرات البيضاء من لحيته حتى يبدو أكثر شباباً ليتناسب مع جيلها، أما الكبرى فقد أصابتها نار الغيرة وبدأت تقلّد ضرتها في تصرفها مع زوجها ومعاملتها له ولكنها كانت تخلع الشعرات السوداء من لحيته حتى يبدو أكثر شيباً وكهولةً ليتلاءم مع جيلها هي، وبذلك خلعت نساء الرجل شعر لحيته كله، فصار يقول "بين حانا ومانا ضاعت لحانا".

... وهذا هو حال ثوراتنا "الياسمينية" المنتقاة بعناية ودقة لدول عربية بعينها من قبلْ مهندسو الفوضى الخلاقة التي بشرتنا بها ادارة "بوش الابن" اليمينية المتطرفة بلسان "خارجيتها" السابقة "كوندي"، وأسمتها "شرق أوسط جديد"! فقد عمدت واشنطن في مسعاها لقلب الأنظمة في بلدان معينة وتنصيب أنظمة وشخصيات وحاشيات صديقة أخرى بديلة مكانها تحت مسمى نشر الديمقراطية مرة، والربيع العربي مرة أخرى وتردفها بثورة الياسمين في تلوين منمق للمسمى، إلى تجهيز وإعداد وتأهيل وتلميع بعض ممن عاش في الغرب، عموماً، وحمل جنسيته، وصار ولاؤه الفكري له بما اكتنزه من ايديولوجية انحلالية لا ترى في تقسيم المقسم أو تفتيت المفتت إلا أنه عودة إلى الوراء بالتاريخ الاسلامي ولزمن الدوليات والمماليك وتحديداً الى تاريخ "الأندلس الإسلامي".

لقد سار في الركب الكثير، ولن يكون "عين" أو "سين" آخر ما حُرِّر في طابور "الكرازايات" و"العلاويات" و"الطنطاويات" و"الجليليات" أو "الغليونيات"، ومرتادي هذا الماخور الأميركي الوسخ الشرير والمتصهين بمبادئ النورانية والماسونية الهادفة إلى قيام مملكة بني صهيون الثانية على هيكلها المزعوم، وغير آبهة بثمن هذا الهيكل إن دفع نزفاً دموياً أثراً بعد عين فوق هياكل ملايين البشر في هذا الشرق الأوسط الجديد المزمع تشكيله بغباء العرب والمسلمين فيه. وبين كل هذا وذاك نجد من بني البشر من خلق فقط لتمزيق الأشياء الجميلة على هذا الكوكب، هناك مهندسي الحروب الذي تفننوا في قطع العلاقات بين الأمم وخلق النشاز وبعث الدمار والرعب في النفوس.

ما سبق من معاني بين السطور يوضح بشفافية مطلقة أزمة فقر الدم السياسى والمعرفى لدى النخب العربية بالمجمل الآن او مستقبلاً... فمثلاً: قام الشعب المصرى بثورة سلمية تعتبر من ارقى الثورات على مر التاريخ راح ضحيتها شهداء وجرحى بالمئات حتى خلع النظام. وفوضت الثورة المجلس العسكرى لادارة شؤون البلاد حتى يتم انتخاب رئيس مدنى جديد يحكم مصر ...ولكن للاسف ظن المجلس العسكرى الحاكم انه يحكم وليس يدير مصر. وبذلك نفهم المعنى الحقيقي لبكاء الناس في مثل هذه اللحظات العسيرة التي دفعت بهم للضياع والشرود والدخول في غياهب المجهول بضياع الأمن الحقيقي في مجتمعاتهم.

كسرت الجموع المقادة في شوارع العواصم والمدن حواجز الخوف، ومنحت الفرصة للناس بالتحدث في مسموحه وممنوعه بعد أن كانت الأغلبية ملتزمة بالصمت الرهيب لما يقع من حولها من مؤامرات ودسائس لا يعلم أحدا إلى أين يمكن أن تصل نتائجها الوضيعة والفظيعة على حياة البشرية.... فخرجت الأنظمة عن طورها لفجاعة ما لم تعتاده من شعوبها.... فهددت وتوعدت فلم ينفع النعير ولا النفير في جموع تجاوزت أقصى حدود الخطوط الحمر.... فهي منومة مغناطيسياً بفكرة الديمقراطية الغربية، الأضحوكة، ومغلفة أيضاً بالغيرة الرجولية وبالجاهلية العربية لا تراجع لا استسلام وإلا يا خزياه وسط العربان ممن أكملوا طريق اسقاط النظم الحاكمة.

وبهكذا ظروف يخرج للوجود من يقلع الغرس ويضرم النار في اليابس والأخضر، وبذلك يجد أكبر نشوة في الحياة بأعماله التخريبية التي نجح في القيام بها ضد كل الأعراف والقوانين السماوية والوضعية الموجودة في الدساتير الممنوحة عبر العالم لدى الأمم. وبدلاً من العمل على أولويات منهجية لتأسيس ديمقراطيات حقيقية, نجد أن هناك أحداث تدور دوائرها بالمنطقة هدفها إجهاض هذه الثورات وتحقير نتائجها, وإلهائها بأحداث جانبية ومصطنعة, تجعل الثورجيين يترحمون على الأوضاع التي كانت ما قبل الثورات, وربما تنادي بعودة الأنظمة المخلوعة وإيقاف الثورات التي لم تنجز بعد خلع حكامها, مثل الثورة السورية والثورة اليمنية. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • فهد العصيمي | 2011-09-13
    المقال كبير وقوي...
    لكن نسئل الله ان يحفظ الشعوب الإسلامية
    • Salem Ayoub Salem | 2011-09-14
      الشكر لكم أخي العصيمي والشكر لكم أيضاً لقراءة المقال والشكر الأكبر هو لإدراكم المتميز في صيد معانيه المباشرة واللامباشرة....... أخوك سالم أيوب
    • Salem Ayoub Salem | 2011-09-14
      إخواني الأعزاء هذه آخر مقالاتي على صدر مدونتي في ايلاف

      الشعب المصري ضحية سيناريو استخباراتي.. والعسكر سيحكم مصر والتداول "إخواني"
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=89599

      ترهات "ثورجية"
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=89382

      للأسف.. ما يشغلكم هو الكويت
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=89338

      ثورة الشعوب... في الأردن دمار شامل
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=77736
  • طيف امرأه | 2011-09-13
    الكاتب الراقي سالم ايوب
    لمقالك تسليط كامل وشامل على حقيقة الامر بالوطن العربي ككل ,
    نسينا اننا دوما مجرد لعبة , وألعوبة بيد الغريب , او العدو لنكون اكثر صوابا
    لا زلنا كما كنا لا نتعلم ابدا من التاريخ , المشكلة اننا امة لا تقرأ وليس إقرأ , ولو قرانا لا نحكم اصحاب الفهم والعقل الكبير , وحتى لو تواجدوا لا يوجد ادراك ولا أخلاق حليمه , ولا حتى محاورة تتوالد تاءم سليمه بل كل فكرة تصبح عاقر
    والا كنا علمنا كل تلك الخطط التي يرسموها لنا وراء الكواليس وامامنا احيانا
    ليتنا نفقه ونتعلم ونتغير ليتنا ندرك ذلك فلم يبقى من الكعكة الا قطع متناثرة هنا او هناك!
    سلمتم استاذنا بارككم الله
    طيف بتقدير
    • Salem Ayoub Salem | 2011-09-14
      الشكر الجزيل لكم فقد سرني ما أفصحت فيه عن المقال مع أنني من محبي المطولات الكتابية ولكن في هذا المقال حدث شيئ غريب حيث تم اختزاله تلقائياً ولا أعلم لماذا؟!! يبدو أن كثرة الكلام في الحدث القائم يفقد الكاتب المصداقية أمام القارئ،،،،، ههه شكرا على اعطائك فسحة زمن لقراءة المقال..... سالم أيوب
    • Salem Ayoub Salem | 2011-09-14
      إخواني الأعزاء هذه آخر مقالاتي على صدر مدونتي في ايلاف

      الشعب المصري ضحية سيناريو استخباراتي.. والعسكر سيحكم مصر والتداول "إخواني"
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=89599

      ترهات "ثورجية"
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=89382

      للأسف.. ما يشغلكم هو الكويت
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=89338

      ثورة الشعوب... في الأردن دمار شامل
      http://salem102.elaphblog.com/posts.aspx?U=318&A=77736

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق