]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

** ( قلبُ الحيارى ) **

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-03-05 ، الوقت: 00:43:12
  • تقييم المقالة:

** ( قلبُ الحيارى ) **

...............................

الليلُ يروي مُقلتي سَهراً سَبى / منْ أعْيُنِ الفجرِ الغريبِ عَزيْمتي

ما عدته في ليلة .. أتعذبُ / إلا ولامَ السهـ د .. صوت قناعتي

قدْ عابَ سهدي والضنى يتأججُ / في قلبِه المشتاقُـ لي .. وصَبَابتي

تُصْليني ناراً .. قدْ يَفوقُ لهيبُها / قيظَ الفلا .. مِنْ هجْرِه لمَحبْتي

يا ليلُ لمْ تفشْ الكواكبُ سرَّها / هلْ يشتهي الأوغادُ قتلَ كرَامتي  

أحْياكَ غصباً والصِبا يَترنّحُ / هلْ يَحْيا سُهْدي إنْ تموت كنَانتي ؟

لا أنتَ ظلاً للإلـ ه .. ولا هُمُ / قدْ كان أوْلى بالكلابِ .. ودَاعتي 

دعني وشأني بالرجا أتلذذُ / قد يُبقـ لي شوقي .. لهيبَ صَرَاحتي

يا فجرُ لنْ تحمي الأسودُ عَرِينَها / والشمسُ في عليائها .. تَتذللُ

والزادُ في الأمعاءِ ضلّ سبيلَه / قد عاد للحلقومِ مغادراً .. يَتسللُ

والأرضُ تَهْذي كُلما .. خُطواتُنا / سارتْ عليـ ها كالخِرافِ تُقاتلُ 

فاصدحْ بصبحٍ .. قدْ يذوقُ نَهارَه / قلبُ الحيارى في غَدٍ .. يَتجمّلُ

.....................................

عمـــ المليجي ـــرو

مصــــر 5/3/2013

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق