]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

قصة هندية اعجبتني( ذكاء المراة)

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-04 ، الوقت: 21:25:13
  • تقييم المقالة:

 


 
(قديما و في أحد قرى الهند الصغيرة، كان هناك مزارع غير محظوظ لاقتراضه مبلغا كبيرا من المال من أحد مقرضي المال في القرية.
مقرض المال هذا – و هو عجوز و قبيح – أعجب ببنت المزارع الفاتنة، لذا قدم عرضا بمقايضة .
قال: بأنه سيعفي المزارع من القرض إذا زوجه ابنته.
ارتاع المزارع و ابنته من هذا العرض.
عندئذ اقترح مقرض المال الماكر بأن يدع المزارع و ابنته للقدر أن يقرر هذا الأمر.
أخبرهم بأنه سيضع حصاتين واحدة سوداء و الأخرى بيضاء في كيس النقود، و على الفتاة التقاط أحد الحصاتين .
1. إذا التقطت الحصاة السوداء، تصبح زوجته و يتنازل عن قرض أبيها .
2. إذا التقطت الحصاة البيضاء، لا تتزوجه و يتنازل عن قرض أبيها.
3. إذا رفضت التقاط أي حصاة، سيسجن والدها.
كان الجميع واقفين على ممر مفروش بالحصى في أرض المزارع، و حينما كان النقاش جاريا، انحنى مقرض المال ليلتقط حصاتين. انتبهت الفتاة حادة البصر أن الرجل التقط حصاتين سوداوين و وضعهما في الكيس.
ثم طلب من الفتاة التقاط حصاة من الكيس .

الآن تخيل أنك كنت تقف هناك ، بماذا ستنصح الفتاة ؟
إذا حللنا الموقف بعناية سنستنتج الاحتمالات التالية :
1. سترفض الفتاة التقاط الحصاة.
2. يجب على الفتاة إظهار وجود حصاتين سوداوين في كيس النقود و بيان أن مقرض المال رجل غشاش .
3. تلتقط الفتاة الحصاة السوداء و تضحي بنفسها لتنقذ أباها من الدين و السجن .

تأمل لحظة في هذه الحكاية، إنها تسرد حتى نقدر الفرق بين التفكير السطحي و التفكير المنطقي.
إن ورطة هذه الفتاة لا يمكن الإفلات منها إذا استخدمنا التفكير المنطقي الاعتيادي.
فكر بالنتائج التي ستحدث إذا اختارت الفتاة إجابة الأسئلة المنطقية في الأعلى .
مرة أخرى، ماذا ستنصح الفتاة ؟

حسنا ' هذا ما فعلته الفتاة :
أدخلت الفتاة يدها في كيس النقود و سحبت منه حصاة و بدون أن تفتح يدها و تنظر إلى لون الحصاة تعثرت
وأسقطت الحصاة من يدها في الممر المملوء بالحصى ، و بذلك لا يمكن الجزم بلون الحصاة التي التقطتها الفتاة .
" يا لي من حمقاء، و لكننا نستطيع النظر في الكيس للحصاة الباقية وعندئذ نعرف لون الحصاة التي التقطتها" هكذا قالت الفتاة، و بما أن الحصاة المتبقية سوداء، فإننا سنفترض أنها التقطت الحصاة البيضاء.
و بما أن مقرض المال لن يجرؤ على فضح عدم أمانته ' فإن الفتاة قد غيرت بما ظهر أنه موقف مستحيل التصرف به إلى موقف نافع لأبعد الحدود .
الدروس المستفادة من القصة :
هناك حل لأعقد المشاكل، و لكننا لا نحاول التفكير.
اعمل بذكاء و لا تعمل بشكل مرهق )...... 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-03-06
    الاستاذ الناجح باذن الله تعالى في كل حياته دائما
    حفظكم الله ورعاكم
    نعم ان جمال الحياة وروعتها في تواجد فطنة وذكاء كما البرق يخطف ألباب الفاسدين , ويوقفهم عند حدهم كي لا يزيد الطاغي ظلما وعتوا
    ولو على اقل التدبير في قصص فرديه , ليعلموا ان لله جنودا تقف معهم مهما كانوا ؛  فالله لا يفرق في مظلمة احد , لان الظلم شرك عظيم .
    وقد ذكرتني بقصة حدثت في عصر الامويين في زمن الحجاج سأسردها لك هنا كما هي ,, وهي ذات الطريقة في الذكاء والعقلية الفذة وحسن الفهم والحذاقة :

    يقال  ان كلثوم بن الاغر _ الشهير في ذكائه ودهائه _


    كان قائدا في جيش عبد الملك بن مروان وكان الحجاج بن يوسف يبغض ابن كلثوم ؛ فدبر له مكيده جعلت عبدالملك بن مروان يحكم على
     كلثوم بن الاغر بالاعدام بالسيف ؛
    فذهبت ام كلثوم الى عبدالملك بن مروان تلتمس عفوه فاستحى منها لانها تجاوزت المئة عام

    فقال لها:

     سأجعل الحجاج يكتب في ورقتين الاولى يُعدم

    والثانيه لا يعدم

    ونجعل ابنك يختار ورقه قبل تنفيذ الحكم فإن كان مظلوم نجاه الله .

    فخرجت والحزن يعتريها فهيّ تعلم ان الحجاج يكره ابنها والارجح انه سيكتب في الورقتين يعدم .

    فقال لها ابنها لا تقلقي يا اماه,ودعي الامر لي!!

    فعلا قام الحجاج بكتابة كلمة يُعدم على الورقتين وتجمع الملأ في اليوم الموعود ليروا ما سيفعل كلثوم .

    ولما جاء كلثوم في ساحة القصاص قال له الحجاج :

    اختر واحده

    واختار ورقة... وقال :اخترت هذه ..ثم قام ببلعها دون ان يقرأها

     فإندهش الملك وقال ما صنعت يا كلثوم لقد اكلت الورقه دون ان نعلم ما بها.

    -فقال كلثوم :
    يا مولاي اخترت ورقه واكلتها دون ان اعلم ما بها , ولكي نعلم مابها ,انظر للورقة الاخرى فهيّ عكسها ..

    فنظر الملك للورقة الباقية فكانت(يعدم)

    فقالوا لقد اختار كلثوم ان لا يعدم .
    ::::::::::::::::::::::::::::::::::
    هي قصة دليل الذكاء والفطنة من المرأة , ومن الابن زوكثيرة هي قصص الذكاء بالعالم .. ولكن هل ندرك , وهل نتعلم , هنا السؤال المهم ؟!
    بارك الله بكم فقد أفدتنا وكان صباحا مميزا بحضور حرفكم اخي النقي
    طيف بخالص التقدير لكتاباتكم المميزة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق