]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل مر الربيع من هنا ؟

بواسطة: ALIM  |  بتاريخ: 2013-03-04 ، الوقت: 20:36:44
  • تقييم المقالة:

أسعد طه اسم قوي ذكره في مجال البرامج الوثائقية  السياسية الحية ، أقتبس من نسج كلماته الموزونة  هذه اللازمة "هل مر الربيع من هنا".

ليس اليمن وحده يتساءل إن كان للربيع أثر ، سلوا الفلاح يحدثكم عن الربيع ، فهو أنثى الفصول متى خصب فيها العطاء لا تمسك، الربيع مرتع كل حياة ، أعشاش طيور تزدان فراخا ، صوت المياه يتعالى خريرا ، الضايات تعج أسماكا ، الفتيات يعبقن زهورا ، الطبيعة تلبس من زينتها ألوانا ، كل ذي فن يعزف بانشراحه ألحانا .

سئل كانتونا يوم نظمت فرنسا نهائيات كأس العالم وللإشارة فهو من أبرز لاعبي فرنسا ولم يستدعه المدرب للمشاركة في هذه النهائيات ، ما رأيك حول نهائيات التي ستنظم ببلادك ؟ فأجاب متهكما " عن أي نهائيات تتحدثون" ، لولا حرمة دماء الشهداء الذين تحصدهم آلة القمع كل يوم على هامش الربيع لكان الكل يصدح عن أي ربيع تتحدثون .

أليست تونس هي من بدأت هذا الحلم الجميل ، فأين ما كنتم تزعمون ؟ أين هذا الذي كنتم به تصدحون؟ أين العزة التي كنتم لها فاقدون ؟ "مهلا إنكم متسرعون "،  تلك لازمة سبقكم إليها الأقدمون ، آتونا من فضلكم ما وعدتم به المستضعفين.

مصر الإخوان تغلي فيها النفوس ، أترى كل هؤلاء عملاء ، من أين لكم بهذا؟ وكذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم . يا إخوة في الدين إن الاستحواذ على كل المؤسسات لم يكن يوما تعبيرا عن الديمقراطية بل هو إنتاج فاضح للإستبداد . ألم تعدوا بعدم المشاركة بمرشح على الرئاسة ؟ وأخلفتم أم تظنون أن الناس في سباتهم غارقون ، أم تلك قصة أنتم لها كارهون . فالتقية السياسية واحدة من أهم ما تعلتم و بها تجهرون . ألم يكن الوفاء ركنا في قواميس الملة التي لها تنتسبون. 

اسألوا كل بلاد الربيع واحدا واحدا هل تبدلت الأرض غير الأرض والسماوات ، هل تربع على الكراسي إلا الذين هم بالأمس في المنافي والسجون ، رغم ذلك ففي نفوسهم ضيق لكل مناد بما كانوا به يؤمنون ، فهل يكفي أن تهنأ نفوسكم و تستوي هاماتكم و ترتاح حناجركم ، لينعم الباقي من القوم بما كنتم منه تسخطون .

احترموا شعوبكم قبل أن تهيج في النفوس الهوائج و ما ليبيا و سوريا عنكم ببعيدة ، فقد هدموا كل شيء فيه حياة في انتظار عصر للبناء قد يأتي أو لا يأتي .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق