]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طلب من دكتورة شريعة للنساء بعدم السير بجانب أبنائهن في الأماكن العامة

بواسطة: عواد  |  بتاريخ: 2013-03-04 ، الوقت: 20:26:00
  • تقييم المقالة:

 

"طالبت الأستاذ المشارك بقسم الفقه بكلية الشريعة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتورة وفاء السويلم السعوديات بعدم السير بجانب أبنائهن في الأماكن العامة، حتى لا يقيس الآخرون شكلها بشكل ابنها الوسيم."
 

هذا جزء يسير من خبر مطول على بوابة ياهو العربية (مكتوب) .. وهذا الخبر قد استدعى انتباهي من عدة نواحي نوجزها تباعا 

اولا : لسبب تافه من وجهة نظري ومن وجهة النظر العاقلة تطالب الدكتورة -ولا اعرف من اين لها بهذا الدرجة العلمية الرفيعة- السيدات عدم السير بجانب أبنائهن في الأماكن العامة، حتى لا يقيس الآخرون شكلها بشكل ابنها الوسيم 
وهي بذلك تحرم الامهات والابناء على حد سواء ان يتشاركو الترجل سواء كان هذا لقضاء مصلحة او حتى للتنزه
وكل هذا لماذا ؟ حتى لا يتعرف الناس على جمال السيدة من وسامة ابنها, وهذا ما ياخذنا للنقطة الثانية

ثانيا : هذه -الدكتورة- بما قالته تثبت بانها لا تعلم اي شئ عن علم الوراثة فلو كانت تعرف عنه شئ -ولو يسير- لعلمت بانه يمكن ان يكون الابن على هيئة وابويه على هيئة اخرى 
فاذا فرضنا ان معيار الجمال مثلا هو العين الملونة 
فمعنى ان عينا الابن ملونة لا يعني باي حال من الاحول ان عينا الام -او حتى الاب- ملونة فقد تكون هذا الصفة في احد الاجداد ثم استترت في الاباء ثم ظهرت مرة اخرى في الاحفاد .. وكهذا بالنسبة لاي صفة من الصفات كالطول ولون البشرة وحجم الانف وشكلها وطول الرموش وقصرها واي صفة اخرى 
فقد تظهر صفة في الابناء تكون قد انتقلت له من احد اجداده وليس من ابويه 

وسندلل على هذا بخبر قد نشرته عدة صحف ان ام سوداء البشرة تزوجت من رجل ابيض البشرة وكان نتاج هذا الزواج تؤام احدهما من ذوي البشرة السوداء والاخر من اصحاب البشرة البيضاء 
فلو فرضنا ان هذه الام (السوداء) كانت منقبة ومشت هي وابنها (الابيض) فالطبيعي ان من يرى ابنها سيقيس هيئتها على هيئة ابنها وهو شئ منافي للواقع حيث ان الام سوداء البشرة في حين الابن ابيض البشرة
 ثم السؤال ما هو معنى الجمال والوسامة في نظر امثال الدكتورة المحترمة هل يمكن لاحد ان يحدد ماذا يعني الجمال وما هي مواصفاته ؟
وفي الاخير فان الخبر ملئ بالمزيد من الكلام الذي ان دل فيدل على تدني فكري الى ابعد حد وهذا التدني الفكري والعلمي ترعاه دول ومؤسسات لا حصر لها 
فلا يسعنا الا ان ندعو الله رفع البلاء وانارة العقول وارشادنا الطريق القويم



اقترح ايضا 

النقاب - بين الفضيلة والفريضة واللا شئ

 

الموضوع على مدونتي

 


الموضوع / المدونة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق