]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على اجنحة الشوق آتي واعود بعد رحيل

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-03-04 ، الوقت: 16:46:34
  • تقييم المقالة:

 


سكون الليل يلف بي ويهدد كياني دون الافصاح عن الشعور باليأس بكيت وحدي وسرقت بسمة لم تترجمها شفاهي بل كانت بسمة مسروقة لأعلن عن سبب فشلي بالحياة

واحلامي التي غدت بين ورودي الذابلة هدأت وحدي ورجعت اترجم بعض آهاتي على الورق وأسرق من بين نسمات الليل الباردة التي تلفح وجهي من بين هجيع الليل وسكونه اغنية

تصدح منها مأساتي
رسمت على وجهي العبوس الف بسمة ترفق بها لمحات تعدت السكون وحيدة انا يا من سكن

طيفه خيالي
ارتحل وحدي بين السكون واعلّم ذاتي معنى الصبر والمواجع حلت بردائي منذ نعومة اظافري بين الحب والهمس والسكون والآهات حكاياتي


انا يا من سكن ذاتي وكان سيف أحلامي
يقطع داخل اوصالي برد وسلام
على اجنحة الشوق آتي واعود بعد رحيل

...
بيت ووداع وورود تلاطف بها احلامي
انك انت وحدك من هز مشاعري وكياني

بت... بك ...لك
ولم تهدأ سوى معك حكاياتي

فقم من بين اوردتي وتحدث لي وقل لذاتك الثانية اني فقط لك وبك اعيش
ولن تتخلى حتى عن احلامي

قلمي وما سطر
من اوجاع تحتل ذاتي
لا احلل من يسرق بوحي
وينسبها له
لحن الخلود
ناريمان

24-9-2011
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق