]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

تمهل

بواسطة: Gattal Abdo  |  بتاريخ: 2013-03-04 ، الوقت: 15:46:30
  • تقييم المقالة:

 

ما  أروع الحياة جميلة ببؤسها ومشاكلها ورغدها وزورها وجورها وضحكاتها وبكاها وأنينها وبسمتها لشخص يعرف أن كل ما عليها زائف لا يستحق أن نقيمه بأكثر من  ما عليه افرغ كأسك من الغل والحسد والاشمئزاز وتذكر إن الألم  نعمة وان  حياة نعمة وان كل نعمة زائلة إلا نعمة الجنة فباقية و أن كل عسر ماض إلا عسر جهنم فباقي وان ما كان دون الله باطل تذكر فانا الذكر ينفع المؤمنين ما رأيك أن تسير فوق الشوك حافي القدمين  كعقوبة أو إذلال من شخص أخر فما شعورك و أنت في نصف المسافة  خذ نفس المكان ونفس الأوضاع وسر على بركت الله كفخر لك ولوالديك ولامتك اضن إن الوضع الثاني سيكون دون الم وكله ابتسامات وفخر لكن الوضع الأول أكثر الم وأكثر إحباط لهذا لا تستعجل في رؤية ألدنا و وخذ وقتك في رؤية المعضلات وصعاب وتطلع للأفق  واستعن بالله وامضي قدما فن يخشي المرتفعات يعش أبدا بين الحفر .  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق