]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

استحقاق ايلول ...والغاء منظمة التحرير الفلسطينية

بواسطة: رامى عبد الرحمن قاعود  |  بتاريخ: 2011-09-12 ، الوقت: 22:07:14
  • تقييم المقالة:

 

مقال بعنوان

استحقاق ايلول ...والغاء منظمة التحرير الفلسطينية||غزة||

بقلم /رامى عبد الرحمن قاعود

من المعلوم ان السلطة وليدة المنظمة ,معنى ذلك  ان للمنظمة حق مراجعة القرارات التى تتخذها السلطة  وعلى وجه الخصوص"القرارات المصيرية",ومن المعلوم ايضا اهمية وجود المنظمة على جميع الاصعدة واهمها برايئ عملية التوازن بين الهيئات والهياكل السياسية ,والتى من شانها ان  تكون الحارس الامين للشعب والقضية,هذه الاهمية التى جعلت الكل الفلسطينى ومازال متمسك بالمنظمة بل ويطالب باصلاحها وتفعيل دورها من جديد على الساحة الفلسطينية, اعلان الدولة معناه شطب هذه المنظمة وما تمثله من اهمية مركزية , وجعل القرار بيد السلطة فقط دون الرجوع للمنظمة ,اى تصبح السلطة هى الهيئة العليا التى من حقها اتخاذ اى قرار ,ولا اود الخوض فى خطورة ان تكون القرارات منفردة دون تمثيل الجميع خصوصا فى الوقت والظروف الحالية,ربما تكون فكرة استحقاق ايلول قفز على المطالب الفصائلية التى تلح على اصلاح المنظمة ,والتخوفات المتوقعة من احتمال سيطرة حركة حماس على المنظمة ولو بالشئ القليل فهذا معناه , المشاركة فى صنع القرار الوطنى و ما يمثله هذا الاخير من تبعات.

 

مقال بعنوان

استحقاق ايلول ...والغاء منظمة التحرير الفلسطينية||غزة||

بقلم /رامى عبد الرحمن قاعود

من المعلوم ان السلطة وليدة المنظمة ,معنى ذلك  ان للمنظمة حق مراجعة القرارات التى تتخذها السلطة  وعلى وجه الخصوص"القرارات المصيرية",ومن المعلوم ايضا اهمية وجود المنظمة على جميع الاصعدة واهمها برايئ عملية التوازن بين الهيئات والهياكل السياسية ,والتى من شانها ان  تكون الحارس الامين للشعب والقضية,هذه الاهمية التى جعلت الكل الفلسطينى ومازال متمسك بالمنظمة بل ويطالب باصلاحها وتفعيل دورها من جديد على الساحة الفلسطينية, اعلان الدولة معناه شطب هذه المنظمة وما تمثله من اهمية مركزية , وجعل القرار بيد السلطة فقط دون الرجوع للمنظمة ,اى تصبح السلطة هى الهيئة العليا التى من حقها اتخاذ اى قرار ,ولا اود الخوض فى خطورة ان تكون القرارات منفردة دون تمثيل الجميع خصوصا فى الوقت والظروف الحالية,ربما تكون فكرة استحقاق ايلول قفز على المطالب الفصائلية التى تلح على اصلاح المنظمة ,والتخوفات المتوقعة من احتمال سيطرة حركة حماس على المنظمة ولو بالشئ القليل فهذا معناه , المشاركة فى صنع القرار الوطنى و ما يمثله هذا الاخير من تبعات.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق