]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الليلةُ أكتُب (3)

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-03-04 ، الوقت: 14:20:29
  • تقييم المقالة:

 

الليلةُ

أتوضأُ بالعطرِ ثلاثاً

وأَمُدُّ بِساطَ الشوقِ لآخرِ قِبلة روحي

وأصلي في جوفِ النورِ صلاةَ العشقِ وأبكي

تتحول دمعاتي لنجومٍ لامعةٍ

وعروقي لثرياتٍ.. ورموشي لشموع

تشعلُ أخشاب الممكنِ

وتذيب حديد الممنوع

بعد الليلة

ما قلتُ سأفعلُ

ما شئتُ أكون.

·        

الليلةُ

أهجرُ طيني

وتضيئُ جميعُ شرايني

أتماهى في قطرةِ ماءٍ

أتَقمصُ عطرَ بنفسجةٍ

وأضوعُ خفيفاً في الساحاتِ

وبينَ شعورِ الحسناواتِ

لن أسكنَ بيتاً بعدَ الليلةِ

كل بيوت العالمِ لا تكفيني.

·        

الليلةُ

أُخرجُ قمراً من جيبي

ويري العُشَاقُ الشمسَ تطوفُ جبيني

يتوسدُ كتفي عصفورٌ

وفراشاتٌ تُخرجُ من كفي

وحفيفُ الأشجارِ يناديني.

·        

الليلةُ

أَعرقُ في سعيي وَدَقَاً

أتركُ في أثري أَلَقَاً

وأصوغُ الألوانَ على اللوحاتِ

فلا تبصرها غيرَ عيون العُشاقِ

وأمحو معانى القتلِ الباقيةِ

بذاكرةِ السكينِ.

·        

الليلةُ

أَحسِبُ عُمري بالفيضِ

وأَزِنُ الجسدَ بنشوتِهِ

وبالأشواقِ أَقيسُ حنيني

لا يحصُرُني عمرٌ

أو يُثقلُني وَزنٌ

أو يُرهِبُني أحدٌ

بسمِ اللهِ.. وبِسمِ الدينِ.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

مدحت الزناري

4/3/2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق