]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الانظمة العربية هي التي قتلت صلاح الدين !!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-03 ، الوقت: 20:46:31
  • تقييم المقالة:

حدثني صديقي قبل ايام عن منام غريب مر به ,  وكان ملخص الحلم هو انه رأى القائد الاسلامي صلاح الدين الايوبي غفر له الله , حيث كان بطلا صنديدا تبدو عليه علامات الوقار والشجاعة وقوة الشكيمة , وكان قد اسائه ما سمع  به عن قادة هذه الامة بزماننا هذا , فقرر تحرير البلاد من غطرسة هؤلاء القادة , ونادى ايضا بعدها بتحرير القدس التي حررت علي يديه ايام العصر المجيد قبل قرون , فما كان من رؤساء الدول العربية عندما سمعوا بقدومه محررا وفاتحا الا كل تكبر وعمالة وطغيان , فارسلوا وفودا لمجلس الامن الدولي تناشده بتقديم العون والمساعدة للتخلص من ذلك الارهابي (على حد  زعمهم ) الذين سيكون وبالا ونارا على اسرائيل , عندها جهزوا الجيوش الجرارة التي لم يكتب انها جهزت بيوم لعدو , فساروا بجحافلهم المددجة باسلحة غريبة لم نعلمها انها وجهت لاعداء الامة بيوم من الايام , وكانت همة قادتهم اعلى من همم الربى والجبال الشاهقة وهم بطريقهم لاسر او قتل صلاح الدين , رغم ان هممهم في الماضي لم تتجاوز شبر من طين , الا ان  القائد العظيم صلاح الدين ابى قتالهم رافة بجنودهم الذين تدفقوا من كل صوب مجبرين , فسلم نفسه احتقانا لدم الابرياء والشرفاء من ابناء جلدته المسلمين , عندها اعلن انتهاء الحرب وجائوا بذاك الهمام مكبلا بالسلاسل ومقيدا بالحديد , متهمينه بانه من المحرضين على القتل والتدمير وانه ارهابي جاء بقضية ماعادت متفق عليها بين الجميع ,  وعندها امر القادة باعدامه على مرئى الجميع ,  حيث تابع صديقي قائلا لي هذا هو حلمي الذي ازعجني بمنامي قبل ايام , فهل ياصديقي وصلت بنا الحالة ان يتبعنا حكامنا حتى بالمنام ليزعجونا في مضاجعنا  ويذكروننا دوما بمساوئهم التي لن تغيب عن الانام .................

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-03-04
    والاحلام تصادرها المراسيم, والقوانين
    يلاحقون كل حرف وطريق , ليحولوه لدرب عقيم وحروف بكماء نخلو من مصلحة وفائدة الأوطان

    هي كذلك ,,للمصالح الشخصية مبررات ومنافع ولا بد ان تسقط وتعدم ما يواجهها
    ولو كان ذاك سبب لاعلاء حضارة
    سلمتم اخي الفاضل ناجح ,,لقد كانت سطور من نور ,,فقط بخرها كي ترى النور
    طيف بتقدير خالص

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق