]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السلطة والمناصب لا يطلبوا

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2013-03-03 ، الوقت: 11:36:20
  • تقييم المقالة:

 

 

السلطة والمناصب لا يطلبوا

 

       لم يعد بهذا العالم من يحمل صفة البشر .. فالبشر تحولوا إلى جسور وأدوات وسلالم تحت أقدام السياسيين بأكاذيبهم وتحايلهم وافتراءاتهم ، ليعبروا من علــى أجسادهم إلــى المنـاصــب والمال والسلطة والقضاء ، تـاه الناس وأصبحوا يلهثون أحياناً وراء بضعة دراهم قليلة ترمــى لهم من الساسة جراء الفقر والعوز والعدم الــذي ألــمّ بهم .. وأحيانــاً أخــرى تائهــون شــاردة عقولهم شاخصة أبصارهم لعدم وجود الحاضر .. فالساسة أوحوا لهــم بعـدم النظــر للمــاضي ، فالماضي داسهم وسلبهم كرامتهم وحريتهم ، وأن يتطلعوا فقط للمستقبل المشــرق المزركــش بألوان زاهية بأصابع هؤلاء الساسة ، وأن ينسوا حاضرهم وهكذا دواليك .. حتــى تمــرّ سنيـن حياتهم دونما أن يعيشوا اللحظة .. اللحظة بواقعها وحلوها ومرّها ونجاحها وفشلها .. ذلك كي يبقوا أدوات طائعة بأيديهم وقت الحاجة .

      والساسة يعرفون جيداً كيفية التخطيط وكيفية اللعب بخيوط الدمى العرائس بدقة متناهية .. فيوجدون للناس الأعداء الذين سيحضرون لسرقة الأرض ونهـب الخيــرات .. ويخلقــون لهــم المخاطر المحدقة بهم من أجل استفزازهم وتعبئتهم بالكراهيـّة .. لتصبح البشر جيوشاً وأمواجاً هائجة مائجة .. ومظاهرات وحشود .. وعواصف جامحة مستعدة للانتصار علــى العــدو الــذي رسم لهم بكل دقة .

     والغرابة في الأمر أن ديننا الحنيف ينهانا عن طلب السلطة والولاية ومن طلبها فلا تمنح له .. ولكننا نرى الملايين من الأمــوال تصرف فـــي غالبيــّة البلدان ، علــى رئيــس مرشــح ، أو شخـص مستوزر أو لكرســي نيابة .. أو لرئيس أو عضو أمانة أو بلديـة .. مبالغ طائلة تنفق .. تناحر شديد وتشهـير وإبــراز كلّ مساوئ الآخر .. وإنفاق للمال الأسود القــذر مستغلين عــوز الناس ، وفي الحديــث الشريــف :

عن عبد الرحمن بن سمرة قال : قال : النبي-  -   " يَـا عَبْدَ الرّحْمَنِ بْنَ سَمُرَةَ لاَ تَسْأَلِ الإِمَارَةَ، فَإِنّكَ إنْ أُعْطِيتَهَا عَنْ مَسْأَلَةٍ وُكِلَتْ إلَيْهَا، وَإنْ أُعْطِيتَهَا عَنْ غَيْــرِ مَسْأَلَةٍ أُعِنْتَ عَلَيْهَا" ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق