]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حالة العشق الدائم

بواسطة: نبيل شرف  |  بتاريخ: 2013-03-03 ، الوقت: 08:34:32
  • تقييم المقالة:

 

< حالة العشق الدائم >

 

عانقني طيفك ... وانسلّ  حبكِ في قلبي ....

وانا في حبك سيدتي ... أعاني سكرات العشق ..

مخمورا ما بين الطيف الذي على صدري...

والرسم المحفور في قلبي...

امشي الهوينة... لاتلمّس نبضات القلب ...

 

عانقني طيفك... يا ربة الحب...

ورحل!!!!

سلب مني العقل ... وغاب النظر...

هامت روحي .. وانعدم فيّ الوزن....

لم يعد هناك لون ... وتوقف مقياس الزمن...

عندها عرفت اني احبك سيدتي ...

 

وعرفت اني في حالة العشق الدائم ...

فيها ينعدم الكيف ... ويتفكك فيها اندماج اللون...

حيث اللامسافات ...

انتِ تكونين... حيث تعيش الذات في داخلي...

انتِ تعيشين...

وعند ينبوع العشق ... اراكِ تغتسلين..

وانا ..

انتظرك في وادي الشوق...

حيث نلتقي ... لنكون طيفين معاً...

 

في حالة العشق الدائم...

في حالة الشوق الدائم... تلك هي الصورة..

فيها ينعدم اللون... وينعدم فيها الوصف...

وتبطل المسافات... وتلغى مقاييس الزمن ...

 

في حالة العشق الدائم ... يرتسم حبنا..

صورة في لوح الحياة..

كما الشمس ... ترسم خيوط النور في الصباح..

وكما البحر يعانق ربّة النهار.. ليرسم لوحة الغروب...

تلك هي حالتي ... حبيبتي..

رسمٌ واندماج ... غروب وانبلاج...

وانتِ...

في فلكي تسبحين... وطيفك يعانقني..

والحب في قلبي يكبر... وانا ...

في حالة العشق الدائم ...

اراكِ ... احسكِ ..

حيث ينعدم المحسوس...

ليعيش في الادراك...

ويرتسم صورة حبّ...

في لوح الحياة...

حياة العشق الدائم...

 

                                                                                                          نبيل شرف


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق