]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إله فرعون

بواسطة: عباس السوداني  |  بتاريخ: 2013-03-03 ، الوقت: 03:13:16
  • تقييم المقالة:

عادوا .. كأنَهُمُ ما بَرِحواْ
وعجلُ السامريُّ تُغّشيهُ راياتُ الحروب
ماذا جنيتَ يا وطني ؟
حتى تُباحَ وتستَباح
عَساكرُ ..
وكلابُ حوْءَب لا تجيدُ سوى النُباح
ماذا جَنيتَ, حتى يرجِعُ الحجاجَ وتثْخَنَ بالجراح ؟
بغداد هل تتكلمي ..
وتقُصّي أيّامَ المَقابِرَ والمجازرَ والنياح ؟
ماذا فعلت حبيبتي ؟
حتى تعاقبَ في حكمكِ ..
الجلّاد والقوّاد اولادَ السفاح..
عادوا كانَّهُمُ مابَرِحوا
والسامريُّ بعجلهِ ..يغتالُ موسى
عادوا وهارون النبيَّ تلَّطَّمَ وجهَهُ
وإلهُ فرعَوْنَ استراح..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • sakrato lqamar | 2013-03-12
    سلام الله عليكم ، عباراتك يا اخي تتوهج بروح ناقمة قائمة .. ثائرة حائرة .. تحترق في أعماقك لتزفر دخانها حقدا وتمردا وتطرفا

    • عباس السوداني | 2013-03-13
      شكرا لك عزيزتي على المتابعة ..واعلمي ان رايك محترم لدي .لكني تحدثت عن حقبة زمية حالكة اراها تعود بقوة الى الساحة وتلك هواجسي .. عجل السامري والحجاج وحكام الذبح الذين تناوبوا على حكم العراق لا استثني منهم سوى الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام وعمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه وارضاه ..اما عساكر وكلاب حوءب .. فهي اشعار قدمه الرسول لامته كمثال على التمرد والظلم والخروج على امام الزمان كما يعبرون .. وقد استصرختني هواجسي بعد سماع دعوات التطرف والتقسيم والقتل وارباب الحروب ودعاة التقسيم ..شكرا لك عزيزتي ودي الكبير واحترامي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق