]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ومضات من صميم الروح !!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2013-03-02 ، الوقت: 22:20:22
  • تقييم المقالة:

كانت الشمس قد بدأت ترسل خيوطها الذهبية على تلك البحيرة الجميلة التي كانت مزدحمة بالقوارب الصغيرة المخصصة لصيد السمك , حيث كان لون البحيرة  يزداد شفافية وزرقة , نظرت الى جمهرة القوارب الصغيرة وكنت اسمع نداءات الانطلاق نداءا تلو الاخر , هذا ينادي بالتحرك وذاك يسأل طاقمة عن باقي التجهيزات فما بين هذا وذاك رحلت بفكري بعيدا استذكر اخواني بيافا وحيفا الذين هجرتهم اسرائل لدول تبعد الاف الاميال عن شواطئهم الوردية العتيقة , فابحرت بعالم الخيال ولكن بلا قارب بل كان قاربي هو طيف الذكرى الندية الساحرة المفقودة , فبالذكرى نسافر مسافات شاسعة بلا رفيق او صاحب يخفف علينا عناء السفر والتذكار , عندها تمنيت ان يستيقظ كل صديق لي غادر ارضه قسرا وهو يتمعن  بثرى بلاه ويتطيب برائحتها الزكية , نعم هذه هي الدنيا تاخذ منا ما نتمنى بقائه وتعطينا احيا ما لم يكون بفكرنا موجود او ببالنا مكنوز ,


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق