]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب يشفي من الايدز...

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2011-05-15 ، الوقت: 22:24:49
  • تقييم المقالة:

قال لها

لن استطيع  أن أمنع  القلب من الصبوه اليكي والصدر من النزوع الى هواك :فقدتربعت في القلب بحيث لن تنتزعي منه الا اذا انتزعت منه نسمه الحياه لن يقتلعني منك الموت  حتى بعد موتي

قد اباعدبين لقيا ولقيا لأخفف غرامي لكن ثقي ان النار لا تزال  كاويه  ملتهبه  وان تراكمت عليها اكداس من الرماد فالقلب الذي  خضع لحبك  ومودتك  لا يزال خافقا  بهواكي مرفرفا  من الفرح والبهجه وانتي تخطرين في خيالي

لن يعرف النسيان الى نفسي سبيلا  ولن استطيع السلوان  وانت مني  وانت تخطرين في خيالي .......هي ارادتي هو حكم القدر  الذي ارتضيت  صاغرا  لاصون كرامتي  وكرامتك والقضاء الذي ذللت له .رغم  أنفي لاقيك ألسنه  السوء وعبث الضنون ..ان لكرامتك  وسمعتك عندي اعز مكان

أن حبا مهما قوي وعظم  ومهما بلغت  فيه الانانيه  وبصاحبه  محبه الامتلاك لا يرتضي ان يذل الحبيب ولا يقبل ان يمرغ سمعته في الاوحال  ثم ان  هذا الحب لن يكتب له الخلود  والسعاده اذا تكالب عليه اعداءنا ...والناس والعرف والتقاليد

اقبلي  بهذا العرش  السامي انصبه لك في كل حنيه  من قلبي واقنعي  بهذا  الحب المثالي  يتدفق مع كل  قطره  من دمي  واجعليني دائما درعك الاخير لسد عاديات الايام فأنا لك بكل  ما املك من حب وعاطفه  ومال

سعادتك  هي الهدف الاخير الذي ارمي اليه  هناؤك  هو الغايه  الساميه  التي  طمحت الى تحقيقها  والتي لا ازال  اوصلك اليها  ولو كانت الطريق  هي ان افرش لك   قلبي جسرا تعبيرين عليه  فيسحق  تحت  قدميك  لفعلت حتى اؤمن  لك  غايه الوصول

انت  ...زانت من الزمن  المديد الذي  عشته انت الايام الخالدات في حياتي

يكفيني ان سوف اموت وصورتك  بارزه امام عيني  وخيالك بارز  في ضميري وذكراك ...اه ما  اعطرها  وما اشهاها  جياشه  في  فؤادي

لن يقلل من حبي لك شئ ولن تستطيع الايام ان تقهر هذا القلب  الدافئ  الذي أواكي ليضمك في حناياه للأبد

 حتى الموت لن يبعدني عنك فسأبقى  مرفرفا  حولك مع كل طير مغرد مع كل بلبل  ...فواح مع كل  عطر

سازقزق في اذنيك اغاني السعاده  في كل  صباح

على صورتك فتحت عيني  للنور وعرفت الحب  وعلى ذكراك سيطبقهما الموت وطعم  حبك  ومرارته في  فمي  وما اشهاه

لقد احببتك  مره واحده فاستغرق هذا الحب كل  حياتي وشغل  كل  نفسي وبسط  سلطانه على عقلي وقلبي وجسدي وستكون نهايته في نهايتي

هذه الموجه  الدافقه هل يمكن ان تتحطم اذا لم تصطدم بشاطء العدم

كل ما عدا الحب باطل  هو المناره التي تضئ للناس طرقاتهم

 الحب   هو الروح يهبط للجسم فيبعث فيه الدفئ ويثير به الانبساط والغبطه ويفجر في النفس منابع الصفاء  ويسيل في العيوان  هواطل الدمع ويصيب القلب  فيذكي  فيه الرغبه بالعيش ويسعرفيه الاماني والامال في الحياه ....

هذه  احدى  رسائله  لها  لتلك النفس التي سكنت  روحه وجسده وعقله وكيانه  حيث اضحى  عصفورا مغرد في فضاءات السماء الواسعه  يشدوا لحنا  دافئ  عذبا  يطير  ويطير  بلا  تعب ...يلتهم الحب  بنهم المشتاق للحياه الابديه 

جعلها  حبيبته امه اخته  معبودته       جعلهااسطورته التى  سيترخها الناس  .....انها الحياه  بأكملها لديه انها اللحن  الذي ما زال  يسمع  صداه في كل الارجاء  

هي  همساته  ضحكاته  بكائه  نجاحه  هي  قصيده لا تنهي   هي حبيبته نعم  حبيتيه الاولى والاخيره

هي  داءه وهي الدواء هو حبها الذي  يشفي من الايدز

ايوجد  حب  يسمو بهذا الالوهيه الغامره  الجارفه  لكل  معاني العشق  ولكل  قصص الغرام  ايوجد  توحد  بشري ينثر  اريجه  بهذا العبق   العطري  الذي  يستحق  الاستنساخ لطوال الدهر اين  مني  هذا العشق  الذي  يلف  بحناياه الحب المخلص  الحب الذي لا  ينضب الحب الذي  لا يموت الحب الذي  لا يقهر الحب الذي  اذا  صادفته  لا يهمك  بعدها  ما  سيحث  لك

اين مني  هذا العشق الذي  بحثت  عنه  وتوهمت اني  وجدته  ومسكته  في  حنايل قلبي   واثار شغفي  وانار  طريقي  ورسم  لي الا مل والحلم   وتراقص  معي  في  كل  ابجديته   وكل  عذاباته  وكل  حلاوته

اين  عقلي  حينما ارشدني  لحب  يقال   انه    لا يقهر   فقهرني   يقال انه  يستمر  فأنطفا بدون  ان  يشتعل  من جديد    قد احرقني هذا الحب  ورمى  على  باكداس  الرماد  تخنقي   وتحرقني   وتكويني   لتشعل  في  جسدي الهبه    مستعره تقول  لي  هل من مزيد

اين   قلبي  الذي   صدح  وعلت نبضاته  بتقاسيم العشق  الذي  ضننته عشق  ليفيض  علي  بمنابع  الكذي والسخط  والغدر  والحرمان اين  رجفاته التي كانت  توقف  عروقي من  التدفق والغليان  والهجران

الفرق بيني  وبين  ذاك العاشق انه فاز بعشقه حتى لو لم  يجتمع  بحبيبته  لكنها بقيت معه  في  ساعاته  وايامه وسنواته  لم  تتركه  وحيدا   حتى  بقيت  في خيلاته  وذكرياته   اما ان   قد  اخرجت  عنوه  من باب  قلبه   اخرجت  مكبله   بسلاسل  سوداء  حملت  مع  حقيبه  مملوءه  بذكريات   حزينه    بذكريات  قاتله   خرجت ومعي   خسارتي من معركه الحب   من  دون  ذني   فالقاتل  حبيبي  والامر سيان  عنده

خرجت بثياب  سوداء وحملت معي عشقي الموحد  عشقي الصارخ لسنوات قضت  حسبتها  احلى ايامي وذكرياتي  واحلامي

لكنه  رغم كل  شي  رغم  سجنه  لي  وقتله  لنفسي الضعيفه  ما زلت  احمل  حبه  في   ثنايا  روحي وعقلي وجسدي  ما زال معي  بذكراه الاليمه  ما زال  قلبي  يرفض  دخول  غيره اليه  ...يعاقبني اذا  فعلت  ذلك  وربما  يقتلني قلبي  اذا  احببت  غيره  ويتوقف عن الخفقان ...نعم  احبه  هو تؤام الروح  حتى  بغيابه  حتى  بهجره  وصده   حتى بقسوته وظلمه  نعم احبه    رغم  رحيل   ابتسامتي عن وجهي  احبه  رغم  اعتكافي  وقنوطي  احبه  رغم  احتراق  جسدي وتكديس الرماد  عليه  احبه  وسوف ابقى احبه  حتى بعد موتي

تمت


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق