]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لعبة فتاة عشرينية

بواسطة: العقل العربي  |  بتاريخ: 2013-03-02 ، الوقت: 12:21:04
  • تقييم المقالة:

كم لعبتي من لعبة...وستنتهي...نعم انا اعرفك
كم مثلتي دور المقنعة....لتخدعيني ....انا اعرف تفاصيلك
كم من كذب كذبته من التحولات....عبر الصفحات
كم من شخصية ارتدتها....لبستها
كم من امراة خدعتها بتقنعك....بدورك العاشق الرجل
كم من رجل خدعته بدورك في التمثيل...باعتبارك الاحساس الجميل ودموع الحنان
انت فعلا كالحياة يشرب منها جميع الناس...
لا تروي جميع الناس كئيبة تعيش تعيسة على وقع فشلها في اتمام علاقة واحدة حقيقيةيا امراة عودي الى فضيلتك الفطرية كوني انتي لا تخدعي
الحياة قاسية يا اختي لا تقبل بك هكذا مشتته كم من لعبة..جسدت قواعدها....توقفي قد تنتهي اللعبة في اي وقت...
كم مثلتي دور المقنعة....لتخدعيني ....انا اعرف تفاصيلك...بشئ ن الصراحة كوني سعيدة بشخصية واحدة لا اكثر
كم من كذب كذبته من التحولات....عبر الصفحات....
كم من شخصية ارتدتها....لبستها
كم من امراة خدعتها بتقنعك....بدورك العاشق الرجل
كم من رجل خدعته بدورك في التمثيل...باعتبارك الاحساس الجميل ودموع الحنان
انت فعلا كالحياة يشرب منها جميع الناس...
لا تروي جميع الناس كئيبة تعيش تعيسة على وقع فشلها في اتمام علاقة واحدة حقيقية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق