]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

اشواك في الحرير1

بواسطة: zeyad el saghir  |  بتاريخ: 2011-09-12 ، الوقت: 13:43:22
  • تقييم المقالة:

 

ليس كل من اغراك بالعسل حبيبك فاحذر ان يكون العسل ممزوجا بالسم البطي...و السم البطيء قد ياخذ سنوات لكي يميتنا..و الانسان الإنسان بفعل الأطماع وبتأثير زياده الحاجات المراد اشباعها و الادمان التكنولوجي تجرد من النقاء الطبيعي، وانتقل إلى حالة من الفوضوية التي افقدته السيطره علي حياته.من كثره المعروض عليه و الذي يتصور انه لم يراه ولم يشاهده من قبل بات شرها يريد كل شيء و اي شيء..و للاسف اصبحت تلك هي السمه الرئيسيه للشعوب العربيه جمعاء.هناك خللا ثقافيا ما في العقول العربيه..كل ما يرونه مبهرا.و تفنن الغرب في ابهارنا..انها حربا سجال لا تنتهي بين الانسان و الانسان بين اللون و العقيده و المكان..الكل يري انه الافضل و الكل يري انه الاقدر و الاجدي..لكن هناك من يري انه الاقدر و لا يفعل شيئا معتمدا علي الماضي في حين ان الماضي لا يعتد به لا يعتد الا بالعبره التي ناخذها منه..فاصبحنا نقرأ التاريخ علي انه قصه و لا نقرأه لنتعلم منه.اصبحنا نأخذ من الاشياء ما يشبع الرغبه و النشوه حتي فقدنا مفهوم السعاده.ما هي السعاده؟و ما هو الرضا؟انهم ليسوا الخنوع و الخضوع و الوقوق عاجزين و لكنهم شيئا اخر...........و للحديث بقيه

المؤلف زياد الصغير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق