]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عائلتى مكسبى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-03-01 ، الوقت: 09:33:13
  • تقييم المقالة:

ترانى كميزاب اجمع كل مياه الامطارمن السطوح

لاسقى بها شجرتى التى تعيش معى لتنمو و تنتج احلى الملوح

صبيان و بنات بلباس اخضر ممزوج بلون السماء فيه اشعاع

تحسبهم اغصان شجرة مشرقة منبهرة بكون تعيش فيه كله حق و وضوح

الماء للشجرة مال تكسب به قوتها و الشمس يدفء القلوب لتفوح

تعبت لجعل عائلتى فى مامن من نيل الجروح

التى عشتها انا فى زمن الظلم و الغدر بكل وضوح

يا ما نمت على الرصيف لم اجد احدا يحمينى السقيع

تلوى بطنى جوعا و حرمت حتى من ماء عذب شربت الكثير منه وسيخ

لا اب او ام رثى لحالى كيف يراف فاقد الحاجة و هو كالحال جريح

نمت فى قلبى العزيمة عن ان اكون لاولادى حافظا قبل ان اكون ضريح

نلت مقصدى الان عائلتى تحيا بنعمة تنقصها عدم اتباع حرية العدو القبيح

لنا مبادؤنا و قيمنا حرية الظلام لا تعنينا نتبع صراط ربنا و نستريح


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق