]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فضفضة مساءات على جدار الصمت

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-03-01 ، الوقت: 07:12:18
  • تقييم المقالة:

 

فضفضة مساءات على جدار الصمت
كم من المرات حلمت
ان تتناثر حروفي كزخات المطر
وتهطل حنين من منبع الذكريات
كم من الاحرف تناثرت وكانت لك
اينما تكون تكون الى جانبك تحرسك
من الوحدة القاتلة
ترسم لك طريق
تتوج لك اجمل الامنيات
ها هي الليالي تعلن آن اليك المصير
تلوح من البعيد اشعاعات امل
ترفرف عالياً ببحر هواك تزدحم الصور
حين رجوع الروح منك واليك
تزاحمت برياح ذاتي ذكريات
كان يجمعني حرفي بك
تجعل من امسياتك
الحان تعزف وحيدة يجمعني الشوق بك
وبعدها استسلم لك من اين اتيت
ايها التاريخ ويحك مني
ومن عذاباتي
برحلة
مرها عذاب
وعالمها سكون
وحلمها شقاء
تعددت الحروف
ولكن فرحة الامس اندثرت
منذ بعدت
منذ
تابعت وحيدة
غرست اظافري في رياح الوحدة
هشمت ذاك القدر
اسفرت عن عذاباتي
مآسيّ
احزان تعدت اليوم
والامس
هروب من الوحدة اسودت بي قافلة
من الاحزان
تراكمت
تزاحمت
في نفس المكان
اعلنت
اينما تكون
ستكون معك الحروف
قلمي وما سطر
في هذه اللحظات
لحن الخلود
ناريمان
لا احلل من ينسب كلماتي لقلمه دون ذكر المصدر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق