]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حنينى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-02-28 ، الوقت: 14:52:10
  • تقييم المقالة:

خذى بيدى انقذينى من النسور تخطفنى من الارض التى انا عيها و تطير

لتحط بى فى احد البرور انال حسرتى على فقدان ارض الاباء و الاجداد بغرور

خذى بيد انا تفاحة تشتمها العاشقات تتلذذن عطرها تاكلها تشتهى طعمها المعسول لا تتركينى انقر تنال منى العصافير لتزيل عنى بهائى و نكهة اكلى فينجلى عنى الغرور

خذى بيدى امضيت سنين فى الافول عشت معظم اوقاتى فى مناى عن حبيبى غير متعض بابائى و اجدادى فى القبور امرح و ارتع كالعصافير بلا عقول و لا ما يدعو للقبول لا ادرى الالحان التى ارددها على اغصان الزيتون تقودنى للسعادة ام تجعل القلب مشغول بزور

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق