]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مشاهد اختزلتها من الحياة وكانت صفحتي

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-28 ، الوقت: 11:08:28
  • تقييم المقالة:
  مشهد1:

فتاة ضاع الامل منها حاولت الهروب مصيرلا بد منه زواج محتوم عليها لا مفر منه
هربت وحيدة... فاصطادتها كفوف سوداء
زرعت في طريقها الحزن وأفقدتها عزريتها وكانت نهايتها باحدى المستشفيات تحاول الانتحار
وقلب ام تبكي وتتوسل الطبيب و رب العرش انقاذها
مشهد2:

اب حاول التستر خلف الحاجة واقترض مبلغ كي يتمم زواج ابنه البكر
حاول جاهداً ان يوفي حق بات يطالب به لم
يقدر نزل من سيارة اجرة حفر بالطريق بارجله هدأ ثم ثار ثم مشى بخطى غير آمنة
واتت ساعة المنية
فصرخ احد المارة /
لا اله الاالله سبحان الله ان لله وإن إليه راجعون
توفي وكان قضاء الله
مشهد3:
انقر على هذا الشريط لعرض الصورة كاملة.
أُم كانت الى جانب اطفالها حتى اصبحوا بعمر الزهور
بدأت تنظر لنفسها اكثر فأكثر
حتى اهتماماتها بأطفالها باتت مصطنعة
رممت ذاتها على حساب دموع اطفالها
قررت الرحيل
تركتهم للحاجة العمياء
آهٍ من غدر ومن ضياع ومن عذاب كان لهم بالمرصاد
مشهد 4:
انقر على هذا الشريط لعرض الصورة كاملة.
زوجان سعيدان الحياة ومأسيها لم تمنع الحب بينهم
كل يوم يجمعهم الحب اكثر فأكثر
وبعد سنين المرأة حامل يا للفرحة التي اعترتهما
كانا معاً على طريق الحياة
منتصف الطريق صرخت وحاولت جاهدة ان تبقي صرختها خرساء
شعر بها زوجا لحظة ولادتها حانت
في سرعة حملها بين ذراعيه واتجه بها اقرب مشفى
نظرت اليه عانقها ودعته كأنها راحلة
دخلت غرفة العمليات حانت ساعة صفر وجود الطفل
آه من لحظة الانتظار
على احر من الجمر ينتظر ان تلد زوجته ابنه البكر
اتجه الطبيب ليعلن ان الطفل مريض مشوه وقد مات
صرخة الم وحزن اصدرها الاب
وفقد الام ماتت
ان لله وإن إليه راجعون
مشهد 5:
انقر على هذا الشريط لعرض الصورة كاملة.
طفل يتيم
لم يشبع الحنان تركه اباه وسافر
الطفل البريئ
كل يوم يسأل عن والده متى سيأتي واين هو
ولماذا تأخر
وحانت لحظة رجوع الوالد
اتى من كان يحلم به
ها هو آت
ترى لماذا شاحب الوجه لماذا خطاه ثقيلة
لماذا...
والف لماذا
اتى رجل الأمس مريض
وطفل اليوم يسأل الا يحق لي ان اضمه
ايام معدودات مات رحل وترك الطفل اليائس خلفه
طفل لم يعرف الحنان
قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان
لا احلل من ينسب افكار لقلمه



 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق