]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لكل منا حاجز للعبور إما نتخطاه وإما لا نستحق الوجود

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-28 ، الوقت: 11:02:04
  • تقييم المقالة:

اي سكون اعمق من ان يكتب الحرف
يتفجر لحظات ثائر يحاول استنزاف دمه
ولحظات اراه صامتاً يقتل ذاتي بصمته
فيا قلم اثار الدهشة فيّ لحظات وسرقني من غربتي ايام وسنين
واحاط بي من كل الجهات
ترجمت حياتك على صفحات من الماضي
واليوم تعلن الصمت والإستنزاف
لأجل من تثأر
لأجل من تخفق
لأجل من يختنق الحرف داخلك
لأجل من تعشق الصمت
لأجل من تثأر
أ لاجل كرامات العرب
او لأجل ما اتاهك بغدر الحقد
أيا ...قلم سجل تاريخ البطولات
واعلنها على الملأ
كان هنا ...قلم ثائر حاول نفض بعض الغبار
عن ذاته
رمم بعضه وانطلق بكبرياء
يختال بين الوجوه
يعبر البحور هنا وهناك يستنزف ذاته ببطء يدمي القلوب
لحظات يحياها بحنين
فتنطق الكلمة
اشباه الحروف
تترجم على الورق
بجمل مبهمة غير مفهومة
تقرأ بصمت يقتل الوجوه الخائنة
التي تحاول محو البطولات
وهناك ذاك
القلم الصامت
الذي اضاج بصمته الواقع
حاول ان يختنق الحرف لحظات
فصرح بصوت استفاق من كبوته السكات
انطق بحق محمد انطق
كلمة حق تقال
كلمة صدق
كلمة رحمة
وكلمااات
انطق
حاول الخروج من صمت ذاتك
ترجمه على الاوراق لحن يعبق بتاريخ البطولات
حاول ولا تيأس من نقطة الوصول
لكل منا حاجز للعبور
اما ان نتخطاه واما لا.... نستحق الوجود
قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق