]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تنادي على البيضاء فتجيبك السوداء

بواسطة: ALIM  |  بتاريخ: 2013-02-27 ، الوقت: 15:14:54
  • تقييم المقالة:

قد يغرس الإنسان شتلات لوز منتظرا أعواما فتملأ شعاع الفضاء بياضا بأزهارها ، فتنشرح نفسه حبورا وقد اخضرت ثمارها ، فتنضج  و يصير مذاقها علقما كما زهور الدفلة المنعشة مظهرا والمرة ملمسا . قد تأتيك الأحلام مزخرفة الملامح ، سندسية الملبس ، ساحرة النسج ، فتقدم غير مدبر و تتقوى فيك إرادة الغنيمة ، و تعلن في رحاب الدنيا فوزا آتيا ، فتأتي المخرجات عكس مسار  المدخلات ، فتعلن في الملإ فضائحا مزلزلة . قد يبتغي شعب انعتاقا شافيا ، وتقدما باهرا ، وكرامة آتية و سبيلا للنجاح مرسوما ، فيثور ثورة بيضاء في ربيع ياسميني جميل ، أورق فيه البنفسج والفل والنرجس وكذا النسرين ، فيأبى محبو الظلام بزوغ الأنوار ونضارة الزهور ، و نسائم العطور ، فتسود الأحلام و تجري الأنهار دماء داكنة ، وتلوث الأنسام  بمدخنات البارود ، و تصم الآذان بوابل الرعود ، وتهدم الأعشاش على بيوض الحمام ، فتنادي على البيضاء وتجيبك السوداء .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق