]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ايتها الروح الساكنه بداخلى

بواسطة: Noha Nader Galal  |  بتاريخ: 2013-02-27 ، الوقت: 14:30:04
  • تقييم المقالة:

 

ايتها الروح الساكنه بداخلى
مالى احسك حزينه متشائمه
اشعر بشئ جديد قد اعتراكى بداخلى
لم اعهدك هكذا ساكنه متألمه
انا لم اعد افهمك
اصبحتى لى غامضه
لم اعد اشعر بك
كما تعودت دائما
احزانى كثرت
قلبى منى اشتكى
دقاته علت تؤلمنى تعذبنى
اشعر بجرح غائر فى اعماق قلبى
حزن شديد كساه
ولم اعد اشعر بنبضاته
ضعيفه النبضات اصبحت
واشعر بجسدى يتهاوى
من شدة الالم من قسوة الحزن
الذى ألم بى دون ان ادرى
اعرف يا روحى العزيزة عليا
اتعبتك معى
احزنتك معى
آلمتك معى
شاركتنى احزان كثيره
اهلكتك وصيرتى ضعيفه
احسك تتهاوى بداخلى
تموتين ببطئ شديد
غريب
يمزقنى وقلبى
لا اعرف كيف من الاحزان اهرب
لا اعرف كيف يمكن انقاذك منى
لا اعرف طريقا واضح المعالم
نمشى فيه
كل شئ سار ثراب
امشى فى طريق مظلم
ليس له نهار
اتخبط هنا وهناك
اصبحت متبلدة الاحساس
من كثرة الاحزان
ذاتى ضاعت منى
كماضيعت انتى منى
لا اعرف كيف او متى استطيع استردادكم
حتى انا ضعت منكم

 Noha Nader Galal

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق