]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فإستفق ايها القلم من كبوة الأحزان فغداً يوم جميل

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-02-27 ، الوقت: 06:51:37
  • تقييم المقالة:

اي موطن اعز من ذاك المتربص في قلوبنا
لا تنبع الا من قلوب تحتاج للحب

شخصية تعبر عن تاريخ اصم
ابكم
علّم القلم
ماذا نفعل بتاريخ
اصبح داخله العطاء
دوّن للتاريخ
ان للعزة عنوان وشرف
لا يقدر على تغيره
اي انسان رائع هو
كيفما يكون
فها هو التاريخ يعيد نفسه من جديد
على امل وواقع مرير يحدثنا عن ذاتنا
ما نفعله
وما يفعل
بنا ذاك القلم
واقع مرير يريد هدم كل ما صنعناه
اسرجت من حلم الليل
امنية
بدموع الانتظار
لقاء الفرح
الذي نحياه
داخل قلوبنا اعطينا
ذاك الامل
من همهمات
تضحيات آمال
احياناً نستفيق ورغم الآلام
نعيد الكرة من جديد
على امل باسم يضحك لنا
يتحدث بلغة المستقبل القريب
نأبى ان نكون لعبة
بين ايادٍ غادره
بالامس يسرج لنا فتيل الأمل
واليوم يجعلنا ككرة من الثلج تكبر
بحقد الأيام
تغيرات نحو الأفضل
لا بد ان نجعله أمل رائع
نحيا من اجله
ألا تستحق الحياة منا الأفضل
فلنفكر بعقلانية ومنطق أكثر
نلون صفحاتنا بالأمل
لنسمع ذاك النبض في قلوبنا
دائماً ما ينبئونا بالأفضل
فلنجعل من لحظاتنا
تاريخ عطاء
يكبر مع مرور الأيام ها هو اللحن الجديد
يمحو منا آثار البعد الذاتي
عن المنطق والمبادئ
فلنجعل احلامنا أحلام يقظة تحتوينا
دون ان تبعدنا عن اللحظات
الآتية
اي حلم ذاك الذي نعطيه منا اكثر
داخل النبض امنيات
معطاءة
ذاك الصادق داخلنا
فلنجعله يتحدث
عنا اكثر
فإستفق ايها القلم من كبوة الأحزان فغداً يوم جميل
ألا يستحق منا الإنتظار
اسرجه من بقايا ذاتك
لتكن انت من يتكلم
لغة اليوم
لا تأبه لذاك الأصم الذي يتحدث عنك
كن كما انت بقايا من نور
ليته يسمعك ذاك النبض كما انا
فإستفق من غفوتك ايها القلم
لتكتب ما انت....
تسرج الآمال
وغيرك يطفئ حتى ذاتك
لينمو ويكبر على خطاك
ايها القلم العاشق للحياة اصرخ
لا تتألم
واجعل من تلك الشعارات الباهتة
التي لا تتحدث سوى
عن غدر وألم
ولقاءات باتت بالفشل
فليعلم منك الجميع انك ستبقى
كما انت لغة ناقية بيضاء
نابضة بقلوب عاشقة للحب والامل
فلا تسأل عن حجم العطاء
التي تهبه روحك للحياة
كن كما انت
علّم العالم من تكون واين تكون
فاسمع مني ما اقول
ايها السارق لآمالي لا تتحدث باسمي
عن ذاتي
فلتكن ذاتك السوداء
التي تتحدث عن واقعك الأصم
فانتظر لحظات والحياة تبدأ من جديد على أمل وغد مشرق
قلمي وما سطر
لحن الخلود
ناريمان
20/01/2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق